المنبر الحر

*  محتويات ( المنبر الحر ) يعبر عن آراء  أصحابها

*  للرد على آراء  كٌتّاب  المنبر الحر ،  يرجى التكرم  باستخدام الرابط  التالي :

www.FreeArabi.com/FeedBack.htm

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

                                  الله يقصف عمر البلاك بيري  

 مقال :

دلع المفتي*    

    نعم  أؤمن بالحرية، وأؤمن بالديموقراطية.. لكن ما أراه يحصل في مجتمعاتنا يجعلني دكتاتورية رسمية، بل للمرة الأولى أنادي بحجب ومنع شيء ما. وبكل صراحة أقولها.. فليحجبوا خدمة البلاك بيري.
البلاك بيري تقنية اتصال مهمة وفعالة لمن يحسن استخدامها، لكن في بلادنا، وكالعادة، نحن نتفوق في سوء استعمال كل شيء ومن بين ذلك هذا الجهاز، ولو كان سوء استخدامه يتوقف عند مجرد قلة التهذيب وإضاعة الوقت، لقلنا.. معلش..خلوه، بكرا الأولاد يكبروا ويفهموا ويعقلوا. لكن البلاك بيري أصبح يشكل خطرا على صحة أولادنا وحياتهم.
انظروا حولكم.. في السيارات وخلف المقود.. كم فتاة وشاب تكون عيونهم معلقة على البلاك بيري وهم على الطريق. ادخلوا أي مطعم، تجدون كل من يجلس على الطاولات مدندل رأسه إلى الأسفل ونازل كبسفي الازرار. التفتوا إلى أولادكم في البيت.. عندما تشاهدون التلفاز أو تناقشون موضوعا عائليا...ستجدون عيونهم ملتصقة بشاشة الجهاز وهم غافلون عما يدور حولهم من حديث او أحداث أو مصيبة قد تقع! في المدارس، الجامعات، السينما، المساجد، الندوات، في البيوت، الأعراس، المجمعات، المستشفيات وحتى في الطائرات.. أينما تذهب تجد رؤوسا منكوسة وأصابع مشغولة وعيونا محوولة وعقولا ضائعة.
تررلم.. كلما سمعت تلك الرنة اللعينة التي تنبئ  بوصول جملة جديدة للجهاز، تتوتر أعصابي وتكاد تنفقع مرارتي وادرك ان هناك حديثا
تافها يدور لساعات بـ المجان بين عدة أشخاص وفي الغالب طق حنك عالفاضي. أولادنا وبناتنا باتوا مهووسين، ما عادوا يرفعون رؤوسهم ولا ينظرون حولهم، لا يلحظون زرقة السماء ولا صفاء البحر، يفوتهم الكثير من اللحظات الجميلة والمناظر الرائعة، بل هم فقدوا معنى التواصل فلا ينظرون حتى إلى من يحادثهم، ولا ينتبهون لما يجري حولهم. عندما أتتني ابنتي تشتكي من وجع في عظام رقبتها...لم أجب. قلت لها: انظري إلى نفسك واحسبي كم ساعة في اليوم تكون رقبتك منكسة باتجاه الجهاز. وللأسف عظام  الرقبة لن تكون آخر ضحايا البلاك بيري، فهناك التهاب الأصابع والعيون والدوخة وتشتت التفكير وعدم التركيز.. والمصيبة الاكبر ـ لا سمح الله ـ هي ضياع الارواح نتيجة التهاء الشباب بذلك الجهاز اللعين أثناء القيادة.
 هذه ليست المرة الاولى التي اكتب فيها عن البلاك بيري، لكن الموضوع أصبح ظاهرة اشكالية عامة تجب دراستها من قبل الجهات المختصة، ومن ثم محاربتها، أو على الأقل وضع حدود وحلول لها، مع العلم بأن منع هذه الخدمة أو تحجيمها لن يؤخر شبابنا وبناتنا عن انجازاتهم العبقرية واختراعاتهم التكنولوجية واكتشافاتهم المذهلة..!!!
ومن قلب أم ملتاعة، ولأنني بكل صراحة فشلت في قصف الجهاز من بيتي.. أقول الله يقصف عمر البلاك بيري.

===================
*دلع المفتي  - سورية/الكويت

dalaa@fasttelco.com