أدب 2/5

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

بطاقة تعريف

نزار ب. الزين

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا  ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة " فرسان الليل "

الصدمة

أقصوصة : نزار ب الزين

 

     كانت في قمة السعادة  عندما كانت تستعرض و حشد كبير من أولياء الأمور ، موكب الخريجين ، و ما أن لمحت "ليلى" تمشي الهوينى بخطى موزونة تتناسب مع أنغام الفرقة الموسيقية أسوة بزملائها ، حتى جن جنونها فرحا و ابتهاجا ..

    و ما كادت طقوس الإحتفال تنتهي حتى اندفعت نحوها ، لتعانقها طويلا ، فقد تكلل  سهر الليالي بالنجاح  ، بل و بالتفوق مع مرتبة الشرف ...

-      إنها  فرحة العمر يا ليلى ، أتعلمين ؟ منذ انتقيناك - أنا و المرحوم -  توسمنا فيك كل خير ، و شعرنا أنك ستكونين محل فخرنا و اعتزازنا..

على حين غرة تغيرت ملامح ليلى ، و انتقلت مشاعرها  من الفرح العارم إلى الاضطراب الشامل ، حتى أنها تداركت سقوطها بصعوبة ، و بصعوبة خرجت كلماتها من فم مرتعش متسائلة :

-      انتقيتماني ؟!!!

لم تقتنع ليلى بمحاولات أمها الملحة التبرأ مما قالته ، بل أصيبت بحالة اكتئاب كادت تودي بحياتها ، و لكنها بعد بضعة أيام ، تجلدت و عزمت على أمر .

أخذت تبحث في مكتبة المرحوم و أدراجه كلما سنحت لها سانحة ، و كم كانت صدمتها مريعة عندما عثرت على ملف تبنيها ...

ثم ...

و ذات يوم ، خرجت ليلى  و لم تعد !

***********

*نزار بهاء الدين الزين

  سوري مغترب

  عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

  الموقع : www.FreeArabi.com

الصدمة

أقصوصة : نزار ب الزين

 

أوسمة

- 1 -

أحيانا تفقدنا الفرحة الصواب فنحطم بأيدينا مابنيناه لنعود نرقد فوق تراب الحزن والحرمان حسارى
أبدعت أستاذنا
وكل عام وأنت بخير
تحيتي الخالصة

رنيم مصطفى مصر

ملتقى رابطة الواحة                                     4/8/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=52064

الرد

أختي الفاضلة رنيم

فعلا هذا ما حصل ، لقد استطاعت السيدة كتم الحقيقة عن ليلى عشرون عاما أو يزيد ، و لكن شدة ابتهاجها بما حققته أوقع لسانها بالزلل فكانت الكارثة

شكرا لمرورك و مشاركتك التفاعلية

و كل رمشان و أنت بخير

نزار

-  2  -

هي الكلمة ،،،سيد نزار ،،،سيدة التاريخ و كاتبته.
وقفت طويلا عند قدرتكم على تفجير إشكالية النص و الشخصيات بكل سلاسة و يسر
من خلال كلمة بسيطة جاءت ،،لكأنها ،،،هكذا بكل تلقائية.
ذكرني ذلك بالقدر حين يختار وقته حين يعنَ له.
نص موفق حد حقيقة الشمس في وضح انتصاف النهار
نص ممتع شكرا.

احترامي سيدي

سعاد بن مفتاح تونس

منتديات الصداقة                                  4/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40567

الرد

أختي الفاضلة سعاد

صدقت ، إنها الكلمة صانعة التاريخ

و قد تكون سبب الكوارث

***

ممتن لمشاركتك التفاعلية

و ثنائك الحافز

مع خالص مودتي و احترامي

نزار

-  3  -

الأديب والقاصّ المبدع أستاذ نزار الزين
سرد رائع جَسّد قصة إنسانية تحدث كثيراً ولكن هذه المرّة كان الألم كبيراً لأن البطلة على مستوى عال من الوعي والإدراك..رفض عقلها الباطن أن تكون متبناة بعد كل هذه السنوات الجميلة مع من اعتقدت أنها أسرتها الحقيقية
وكانت الصدمة كبيرة في ذلك اليوم تحديداً....
استطعت أن تشد القارئ ليتفاعل مع الأحداث ويترقب النهاية المؤلمة التي شكلت صدمة للقارئ أيضاً
احترامي وتقديري

ساره أحمد العراق

منتديات العروبة                                       4/8/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=37851

الرد

أختي الفاضلة ساره

صدقت يا أختاه ، و لعل "ليلى" سوف تقضي بقية حياتها باحثة عن انتمائها الحقيقي

***

أسعدني تأثرك بالنص و تفاعلك مع أحداثه

أما ثناؤك الدافئ فهة وسام شرف صدري

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-  4  -

ليس هنالك أفضل من قول الحقيقة من البداية.. موضوع التبني مُربك في مجتمعاتنا..
فالطفل المُتبنى عادة ما يكون يتيماً او إبنا غير شرعي.. وفي كلتا الحالتين لا إثم عليه ولا عار.. لكن مشكلتنا أننا نكره اليتيم، وأيضا نلعن إبن العلاقة غير الشرعية، وهذا ربما أدى إلى هرب بطلة قصتنا.. فهي تظن أن المشكلة فيها، وهي حتما ليست كذلك..
وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم حين تحدث عن ابن العلاقة غير الشرعية حين قال: "الولد للفراش، وللعاهر الحجر".. بمعنى أن الولد ينتمي إلى الزوج مباشرة، يتولاه كإبنه، وللزاني بزوجته الحجر، أي لا شيء له ولا نسب للطفل إليه.. وذلك حين سئل صلى الله عليه وسلم عن قضية الزانية المتزوجة التي تلد من رجل اخر..
قصة جميلة سيد نزار سلطت فيه الضوء على قضية مربكة وواقعية..
دمت بخير..

د. اسماعيل أبو بكر فلسطين

منتديات العروبة                                        4/8/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=37851

الرد

أخي الفاضل الدكتور اسماعيل

صدقت في كل ما ذهبت إليه

فالشعور بالانتماء حاجة نفسية غريزية أساسية

فما بالك بمن يكتشف أنه غير منتمي ؟

***

ممتن لزيارتك أخي الكريم

و لمشاركتك التفاعلية

و ثنائك الجميل

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-  5  -

بقدر ما أسعدتني بدايات القصة بقدر ما ألمتني الصدمة التي ألَمت ليلي
ما ألمني أكثر خروج ليلي من البيت وعدم عودتها الى الحضن الذي منحها الدفء والحب والحياة على الأقل ليقول لصاحبته كلمة وداع طيبة
هو الانسان يختلف في مشاعره وأحاسيسه وردود فعله من شخص إلى آخر
شكراً لك

أسد الدين الأسدي فلسطين

ملتقى الصداقة                                         5/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40567&p=595885#post595885

الرد

أخي المكرم أسد الدين

صدمة ليلى ، كانت عنيفة

بحيث أفقدتها توازنها النفسي ،

فقد وجدت نفسها على حين غرة

ضائعة بلا انتماء ،

و كما تفضلت ، فإن اختلاف ردود الفعل

 متفاوت بين إنسان و آخر

***

أخي العزيز

مشاركتك رفعت من قيمة النص

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 6 -

نعم أقصوصة حلوة وضعت اصبعك فيها على خلل اجتماعي كبير,
كان من المفروض إعلام ليلى بأنّها متبناة منذ اليوم الأوّل لا أن يتركوها
لاكتشاف هذه الحقيقة المرة وهي كبيرة, فتكون ردة فعلها هذه, وإلا لو مارست
حياتها الطبيعية بطريقة عادية, حتى لو كانت حقيقة أنها متبناة ستنغص عليها,
ولكنها أخف عليها من صدمتها هذه.
شكرا لك, مودتي وتقديري.

ريما الريماوي فلسطين

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                                       5/8/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?84527-%C7%E1%D5%CF%E3%C9-%C3%DE%D5%E6%D5%C9

الرد

أختي الفاضلة ريما

صدقت ، فمسألة التبني شائكة ،

فإما أن يجري عليها تكتم كامل طوال الحياة ،

أو أن يستغنى عنها بالكامل ،

فلا أشق على أي إنسان أن يكتشف

أنه مجهول الوالدين .

***

شكرا لزيارتك و اهتمامك بالنص

و إعجابك به

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 7 -

الفكرة جميلة وتوقيت البوح اضفى على القصة رونقا خاصا ..
لي ملاحظتان فقط اولاهما تتعلق بجدوى اضافة الحرفين " ثم .. " للعبارة الاخيرة " ذات يوم.."
و ثانيهما تتعلق بخلو قفلة القصة من عنصر التشويق ..إذ ان مغادرتها للبيت امر قد يتوقعه القاريء.
مودتي

حميد بن خيبش 

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                                    5/8/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?84527-%C7%E1%D5%CF%E3%C9-%C3%DE%D5%E6%D5%C9

الرد

أخي الفاضل حميد

ممتن من الأعماق لاهتمامك و ملاحظتك البناءة

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

-  8  -

مشهد يتكرّر مع أغلب حالات التبنـّـي
والنتيجة تدمير المتبـَّـنى من حيث لا يعلمون
أرى أن الوضوح منذ البداية هو الحل ّ
ولو كان ذلك ما خرجت ليلى ولم تعـُـد ..
أ. نزار
أقصوصة ٌ جميلة وذات مغزى رائع ..
شكرًا لك َ أخي الكريم ..
تحيّاتي وتقديري

أمل محمد السعودية

منتديات منابر ثقافية                                            5/9/2011

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=80518#post80518

الرد

أختي الفاضلة أمل

صدقت يا أختاه ،

فعندما يكتشف المتبنى أنه مجهول الوالدين

تنتابه حالة إكتئاب حدة

قد تودي بحياته

أو على الأقل كما نفضلت تدمير شخثيته

***

ممتن لزيارتك أختي الكريمة

و لثنائك الرقيق

-  9  -

انا احب طريقتك في السرد لكني اعتقد بأنك تمتلك امكانات هائلة لا تستغلها بشكل كامل. يمكنك ان تجعل العقدة اكثر عمقا والصراع اشد وقعا وبالتالي توليد نص يلهث المتلقي خلف خفاياه حتى يصل لحظة الكشف. اتصور أنه كان بامكانك مثلا ان تستثمر فكرة النص هذا لتوليد نص ابلغ اثرا واكثر ادهاشا. نص تظل فيه الاعصاب مشدودة واتجاه الامور غامض لحين الوصول بالمتلقي الى لحظة الكشف

أيوب صابر مصر

منتديات منابر ثقافية                                            5/9/2011

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=80518#post80518

الرد

أخي الفاضل حميد

ممتن من الأعماق لاهتمامك و ملاحظتك البناءة

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

- 10 -

استخدمت اللغة في هذه القصة القصيرة بطريقة السهل الممتنع إلا أنها استطاعت حمل الكثير من الشحنات النفسية
كانت الجملة المفصلية في النص " انتقيناك" و من خلالها نستطيع فهم طبيعة العلاقة بين المتبنين و المتبنى في عمقها الحقيقي و دون رتوش..مما ينبىء أن المتبني لطفل ما يظل دوما مدركا لانفصاله الجسدي و النفسي و الطبقي عن هذا الطفل مجهول الهوية غالبا..و كانت ردة الفعل التي قامت بها ليلى منطقية و متوقعة حين أحست أن جذورها لا امتداد لها حتى في قلب من ربوها على أنها ابنتهم
أ. نزار الزين
تحيتي لك

ريم بدر الدين سوريه

منتديات منابر ثقافية                                   5/8/2011

http://www.mnaabr.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=80518

الرد

أختي الفاضلة ريم

صدقت يا أختاه في كل ما تفضلت به ،

لأن الإنتماء حاجة نفسية أساسية ،

فإذا ما اكتشف إنسان - أي إنسان-

أنه  بلا انتماء تختل موازين شخصيته .

***

شكرا لمشاركتك في نقاش النص ،

مما رفع من قيمته و أثراه ،

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي .

نزار

- 11 -

استاذي الاديب المبدع  نزار
افتقدك كثيرا
واليوم اقرا لك نصا مدهشا
ولكن
توقفت كثيرا عند صياغة الحبكة في القصة
واستغربت عند سرد اللحظة الفاصلة التي نقلت القارئ فجأة من الفرح الى صدمة الغموض وهو امر احترافي في فن القصة
استغرابي كان وعدم قناعتي في اختيار تلك اللحظة لتكون لحظة الصدمة

خليل حلاوجي العراق

رابطة الواحة                                      5/8/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=52064

الرد

أخي المكرم خليل

ممتن لرقيق عباراتك و اهتمامك بالنص

و ثنائك عليه

مع تقديري لملاحظاتك الثمينة

عميق مودتي لك

نزار

- 12 -

الأخ الكريم نزار بهاء الدين الزين
سلمت وسلم قلمك
ويالها من صدمة
لو كانوا تركوها في ملجأها لكان أفضل لها
تقبل خالص تحياتي
محمد همام مصر

ملتقى الكلمة نغم                              6/8/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=19877

الرد

معك كل الحق أخي محمد

فلو تركت في الملجأ لما تعرضت

لمثل تلك الصدمة المريعة

شكرا لمرورك و اهتمامك بالأقصوصة

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

- 13 -

عنصر المفاجأة صنع من المشهد جمالية ماتعة، شكراً لك أستاذ نزار على عطائك الجميل الدائم.
أطال الله في عمرك
محبتي
مطر ابراهيم

المنابر الثقافية                           6/8/2011

http://www.mnaabr.com/vb/member.php?u=9684

الرد

أخي الكريم مطر

أسعدني إعجابك بأقصوصتي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 14 -

الرائع نزار بهاء الدين الزين: كل عام وانت بخير وابداع وتألق .
اعتدنا هذه الضربات المفاجئة في قصصك والتي جاءت هذه المرة مألوفة ، بردة الفعل المتشنجة من قبل الفتاة .
دمت للابداع ... تحياتي

لمياء الألوسي العراق

ملتقى الكلمة نغم                              6/8/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=19877

الرد

أختي الفاضلة لمياء

ممتن لزيارتك و اهتمامك بالأقصوصة

 و لثنائك العاطر

على أسلوبي في القص

و دمت بخير و سعادة و رخاء

نزار

- 15 -

الاخ الكاتب الكبير
نزار بهاء الدين
قصة رائعة بما فيها
من مغزى وتلميح وسرعة
بديهة
دمت متألقا دائما

أحمد حربي

ملتقى الكلمة نغم                              6/8/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=19877

الرد

أخي الأكرم أحمد حربي

إشادتك بالأقصوصة

شهادة شرف أعتز بها

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 16 -

هذا واقع فيه الكثير من التعسّف على موضوع التبني والمُتبنّى
لا نجده في مجتمعات أكثر تحضّراً
فلم نبرأ بعد من جاهلية تحكم أفكارنا
***
القاصّ القدير العزيز نزار الزين
شكراً للكتابة الجميلة
كل التقدير والودّ

طاهرة عامر العراق

منتديات العروبة                                       6/8/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=37851

الرد

أختي الفاضلة طاهرة

كما تفضلت ، فإن المجتمعات المتقدمة

لا  تبرز فيها هذه المشكلة بهذا القدر من الحدة

إلا أنها موجودة ، فالمتبنى يشعر دوما بالنقص

و يسعى جاهدا للتعرف على جذوره

لأن الشعور بالإنتماء حاجة نفسية أساسية

و من مكونات شخصية الإنسان

***

شكرا لمرورك و اهتمامك

و مشاركتك الحيوية في نقاش النص

مع خالص مودتي و احترامي

نزار

- 17 -

الأستاذ نزار
إنها صدمة الضياع , والبحث من جديد عن
الهوية الحقيقية, وموضوع التبني شائك ومربك
وفيه الكثير من الإحراج لكل الأطراف ..
وليلي حصلت على أفضل سبل التربية والعناية
من هؤلاء المحسنين الذين تبنوْها هي كانت
في ملجأ الأيتام ولهم الفضل في وصولها للمركز
المرموق و الذي تحسد عليه
دمت بألق سيّدي

محمد فتحي المقداد سوريه/بصرى الشام

منتديات العروبة                                       6/8/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=37851

الرد

أخي المكرم محمد فتحي

صدقت ، لقد أكرماها و قدما لها أفضل تنشئة ،

إلا أن زلة لسان تلك السيدة المفترض أنها والدتها ،

أدت إلى اضطراب كبير في أعماق نفسية "ليلى" ،

و شعور بالضياع كما تفضلت -

ذلك أنها اكتشفت فجأة ،

أنها غير منتمية لهذه الأسرة

و الحديث يطول

***

الشكر الجزيل لمشاهمتك بنقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 18 -

قصة مميزة ، تعالج إشكالية التبني ، ذكرتني بأخري أشد تعقيدا ، عندما يكون المتبنى اثنين ، كلاهما ارتكب جناية قتل أحد الأصول ، لكن أحدهما مسلم والآخر يهودي ، ويعيشان في بلد إسلامي ويحملان معا جنسيته ، علما بأن جناية قتل أحد الأصول ، في ذلك البلد ، ليس فيها عذر مخفض للعقوبة ، وتطبق عقوبة الإعدام . هل سينجو واحد منهما فقط برأسه (بحكم عامل قانون الأحوال الشخصية المختلف بالنسبة للعبري والسلم/احدهما يعترف بالتبني وينزله منزلة الإبن الشرعي ) أم سيتم إنقاذه باللجوء لمبدإ النظام العام ، أم إلى مبدإ مراقبة دستورية القوانين ، حيث ينص دستور ذلك البلد على أن مواطنيه سواء أمام القانون ، أم سيقتصر الدفع بالمطالبة بتطبيق القانون الأصلح ؟!
دمت مبدع متميزا ، أستاذ نزار .
تحيتي واحترامي .

عبد الغني سيدي حيدة المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                               6/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=820697db9432f6833018448e35adecc3&t=51090

الرد

أخي المكرم عبد الغني

مسألة التبني فعلا مسألة شائكة

و على المتبني أن يكون شديد الحرص

إذا شاء إخفاء الحقيقة

و يرى البعض أن مصارحة المتبنى

وقاية له و حماية

أما المثال الذي سقته فهو محير حقا

***

أخي العزيز

مشاركتك رفعت من قيمة النص

أما ثناؤك عليه فهو وسام زينه

و شرف صدري

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 19 -

السلام عليكم اخ نزار الزين
فعلا هذه تكون اقسى صدمة يتلقاها الانسان في حياته
فالخطأ الذي يرتكبه المتبني هو عدم اخبار المتبنى في وقت مناسب عندما يلمس فيه العقل والتعقل و النضج
لا اعرف لماذا؟
سالتني ذات مرة صديقة في الجامعة: اتعلمين ياسميرة ماهي افظع مفاجئة يمكن ان تسمعها بعد 20 سنة من الحياة مع ابوين هي ان تستيقظ و تجد ان الابوين الذين اعتقدتهما ليسا ابويك
ان هذا هو اعمق جرح يمكن للزمن ان يخلفه فيك
تحياتي
اعجبتني القصة

سميرة بو رزيق المغرب/مراكش

منتديات من المحيط إلى الخليج                                               6/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=820697db9432f6833018448e35adecc3&t=51090

الرد

أختي الفاضلة سميرة

صدقت ، فهو جرح من الصعب اندماله

لأن مسألة الإنتماء حاجة نفسية

غريزية و اساسية

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

و إعجابك بالأقصوصة

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 20 -

هنا اعانق من جديد كتاباتك التي دائما ما تحمل ذاك البعد الإنساني .
نص جميل وممتع رغم ما شاب آخره من الم مما يؤكد صحة وجهة نظرالإسلام الذي يمنع التبني لكنه يجيز التكفل
لقد استمتعت به كعادتي مع نصوصك .
تقبل كل المحبة.

رشيد الميموني

منتديات من المحيط إلى الخليج                                               6/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=820697db9432f6833018448e35adecc3&t=51090

الرد

أخي المكرم المبدع رشيد

زيارتك لأقصوصتي تشريف

و مشاركتك في نقاشها إثراء لها

أمام إطراؤك لأسلوب سردي

فهو إكليل غار توج هامتي

فلك من الود عميقه

و من الشكر جزيله

نزار

- 21 -

نورت المكان يا نزار بهاء الدين الزين..

القصة ممتعة ورائعة في اللفظ والمعنى

 لانها تعالج مرضا اجتماعيا موجعا لعدم الصراحة مع المتبنى

وعند انفتاح كوة المعرفة لدى المتبنى

تقع الصدمة الحديدية فوق راسه فتنهار معنوياته
دام ابداعك الفني

 حسن البوكيلي المغرب/مكناس

منتديات من المحيط إلى الخليج                                               6/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=820697db9432f6833018448e35adecc3&t=51090

الرد

أخي المكرم حسن البو كيلي

أنا معك ، يجب مصارحة المتبنى

أما إذا شاء المتبني كتم الأمر

فعليه أن يكون شديد الحرص

فلا يزل لسانه كما فعلت متبنية ليلى

***

الشكر الجزيل لمشاركتك في نقاش النص

و ثنائك عليه

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 22 -

قصة معبرة وواقعية بامتياز ..
عندما قرأت القصة أستاذي المحترم نزار ، تساءلت عن هذا الشعور الغريب الذي راود ليلى حينما كشفت لها الأقدار غربتها ويتمها ،وكم نشعر به أحيانا ولكن بغير توليفة .. فكم من الأبناء يعيشون في المجتمع وهم في حالة اغتراب ويتم عن والديهم الحقيقيين ...
شكرا لكم الأستاذ والأديب نزار الزين

محمد حليمة سوريه

منتديات نور الأدب                                 7/8/2011

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=122499

الرد

أخي المكرم محمد حليمة

تعبير الغربة الذي سقته ،

 جاء مطابقا لما يشعر به المتبنون ،

إذا تكشفت لهم حقيقتهم ،

مقترنا بالشعور بالنقص ، لضياع انتمائهم ،

لأن الإنتماء حاجة نفسية أساسية

في تكوين شخصية الإنسان

***

شكرا لمشاركتك في نقاش النص

و على الخير دومانلتقي

نزار

- 23 -

صدمة قلبت الموازيين رأساً على عقب
ويبقى قلمك شعلة إبداع استاذنا الكبير نزار ب الزين تقديري لك

دلال كامل /لبنان

منتديات المرايا                                                          7/8/2011

http://almraya.net/vb/newreply.php?s=f66fc9323af2fa8efed1713625481f99&do=newreply&p=295895

الرد

أختي الفاضلة دلال

أصبت ، فالحاجة إلى الانتماء

واحدة من أهم منكونات شخصية الإنسان

إذا فقدها اختلت موازينه _ كما تفضلت _

***

إطراؤك الرقيق أثلج صدري

و هو شهادة شرف زينت نصي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 24 -

غلطة فظيعة من الام المتبنية.

 ما اصعب ان تتحول الفرحة الى غم

وما اصعب ان تكتشف ليلى الحقيقة.

لك تقديري اخ  نزار.

فاتن ورياغلي سوريه

منتديات من المحيط إلى الخليج                                               8/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=799fa12add8938e49e29bd547cc34b9b&t=51090

الرد

أختي الفاضلة فاتن

نعم ، غلطة كبيرة

و إن كانت غبر مقصودة

شكرا لاهتمامك

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 25 -

نص يحمل كل الوجع ,

الصدمه شديده على البنت ليلى ,

كيف عاشت فترة طويله تحمل مشاعر المحبه لامها ,

ثم كيف ستتبدل فجأة هذه المشاعر ,

من حقها ان تبحث عن امها الحقيقيه !!
كلمة الام , منذ انتقيناك , اشعلت النص ،
وكأنهما ينتقيان شيئا لا احساس فيه .
نص جميل ويطرح قضية انسانيه كبيرة  .
تحياتي واحترامي للاستاذ نزار الزين كل التقدير

عبد الرحمن مساعد أبو جلال                                                 8/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=799fa12add8938e49e29bd547cc34b9b&t=51090

الرد

أخي الأكرم عبد الرحمن

أجل ، كلمة "انتقيناك"

ظهرت كما تفضلت

و كأنها و زوجها كانا ينتقيان سلعة

فهزت ليلى من الأعماق

***

شكرا أخي العزيز

لمشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 26 -

الأخ العزيز نزار بهاء الدين
أقصوصة الصدمة رائعة

حيث شكل قلمك الراقى صورا جمالية غاية فى الروعة

فهى بحق تمثل الأقصوصة النموذج

لما فيها من تكثيف ومفارقة ولغة راقية
تقبل تحياتى

شعبان المنفلوطي مصر

منتديات الكلمة نغم                                           8/8/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?p=235824#post235824

الرد

أخي المكرم شعبان

إشادتك بالأقصوصة رفعت من قيمتها

و هي شهادة شرف سأظل أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلاحد

نزار

- 27 -

أخى العزيز

تناولت فى أقصوصتك موضوعاً

طرح عديداً من المرات

فالبسته ثوب البساطة وروعة الطرح

 ومددته بروح قلمك البهى

فصار ذا رونق ..

دمت مبدعاً

محمد عباس علي مصر

ملتقى الكلمة نغم                                           8/8/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?p=235824#post23582

الرد

أخي الأكرم محمد عباس

شهادتك وسام زين أقصوصتي

و شرف صدري

فلك من الود عميقه

و من الشكر جزيله

نزار

- 28 -

احيانا العاطفة الشديده .. تفجر ما يكتمه القلب في لحظة ..
وفرح الأم كان نابعاً من قلبها بشدة حتى انها ارتجلت كلماتها فكانت حقيقة مؤلمة .
لا اظن ان ليلى ستبقى بعيدة ..
لابد ان تعود .. حين تدرك ان الأم الحقيقة .. هي من تفجرت سعادة ,,وفرح .. بعد ان ربت .. وسهرت .
تحياتي لك الكريم نزار الزين .

ربى محمد خميس الأردن

ملتقى الصداقة                                            8/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40567&p=595832

الرد

أختي الفاضلة أم كنان

المسألة في غاية الصعوبة

أن تكتشف الفتاة فجأة أنها ربيبة

ربما كلنت لقيطة

أو لعل أهلها باعوها تحت وطأة الفقر

الصدمة أنستها بالتأكيد

 كل ما فعلته هذه الأسرة من أجلها

لأن الإنتماء حاجة نفسية غريزية

تدخل بصميم تركيب شخصية الإنسان

و الحديث يطول و لا مجال له هنا

***

شكرا لمرورك و مشاركتك في نقاش النص

مما رفع من قيمته و أثراه

مع كل المودة و الإحترام

نزار

- 29 -

الصدمة تغير  نفسية الانسان  

فاما سلبي او اجابي

صدمة ليلى سلبية تماما

رجاء بشير فلسطين

ملتقى الصداقة                                            8/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40567&p=595832

الرد

أختي الفاضلة رجاء

صدقت فالصدمة هزت ليلى من الصميم

الشكر الجزيل لمشاركتك في نقاش النص

تقديري لك

نزار

- 30 -

فعلا صدمة أنستها فرحة النجاح
لكن
اللسان هو سبب كثير من المشاكل والمصائب
لك مودتي أخي نزار

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                         9/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/newreply.php?do=newreply&p=618944

الرد

أخي الفاضل عبد المطلب

صدقت ، زلات اللسان كثيرا ما تكون سببا للكوارث

شكرا لمشاركتك أخي الكريم

مودتي لك

نزار

- 31 -

هي صدمة حقا عندما تعيش بين أب وأم وفي النهاية تدرك أنك لست أبنهما

 بغض النظر عن نتيجة الصدمة وبغض النظر عن السبب الذي بقي مجهولا

وعن طيبتهما التي عاشت في كنفهما
لكن الأهل هم الذين يربون وكيف إذا تكلل بالنجاح
مودتي

 وسام دبليز - سوريه

منتديات المجد "حماه"                                 11/8/2011

http://4-hama.com/showthread.php?p=253417#post253417

الرد

أختي الفاضلة وسام

على الرغم من أن الزوجين ربياها أفضل تربية

فإن نفسيتها ستضطرب و شخصيتها ستهتز

لأن الإنتماء حاجة نفسية اساسية و غريزية

***

شكرا لمشاركتك القيمة في نقاش النص

و دمت بخير و سعادة

نزار

- 32 -

الكلمة إن خرجت لم تعد ملكا لصاحبها و قد تدمر بناء سنوات
و قد تفتح ملفات منسية تخرج منها كثير من التساؤلات

عوض قنديل قلسطين/غزة

ملتقى الصداقة                                                                           11/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40567&s=9a128ee1528206049f7a9f33b6be1093&p=596583#post596583

الرد

أخي المبدع عوض قنديل

فعلا يا أخي هذا ما حصل ، فقد هزت الصدمة ليلى

لأن حاجة الإنتماء جزء من تركيبة شخصية الإنسان

و إذ اكتشفت أنها بلا انتماء صدمت

***

شكرا لمشاركتك القيمة في نقاش النص

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 33 -

الأديب الكريم نزار ب. الزين المحترم
جملة واحدة سببت ألماً لايمكن محوه . . ودفعت القارىء القارىء للغوص في تفكيره وتحليله . .
من يجد في نفسه القدرة على التبني وهذا شيء مسموح في بلاد كثيرة . .
فعليه ألا يخفي الحقيقة أبداً . .
وأن يعيش الطفل عمراً بين (أبوين) ثم يكتشف أنهما ليسا أبواه فتتحول سعادته واستقراره إلى بلوى واضطراب نفسي لا يرجى شفاؤه . .
عزيزي . .
تقبل تحيتي واحترامي . .
دام يومك بهيجاً . .
 
أحمد فؤاد صوفي سوريه/اللاذقية

منتديات المنابر الثقافية                         12/8/2011

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=81633#post81633

الرد

أخي المبدع أحمد

أصبت في كل ما قلت

نعم ، يجب أن يعلم الطفل من البداية أنه متبنى

أما إذا لم يفعل المتبني ، فعليه أن يصمت إلى الأبد

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيمة في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي ، لنرتقي

نزار

- 34 -

تدفق سردي غزير.أمّا النهاية فشكلت لي مفاجأة أو تحويل لمدار السّرد.
ربما هنا مكمن نجاح القصّة .محبتي

محمد بو حوش تونس/توزر

منتديات إنانا                                                                    12/8/2011

http://bb.inanasite.net/viewtopic.php?f=3&t=23089&sid=a39016e1beac3f3d88d38a4899b36095&p=192778#p192778

الرد

أخي المكرم محمد بو حوش

الشكر الجزيل لمرورك و إشادتك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 35 -

قاسية صديقي نزار
أنت رجل طيب و جميل و تعودنا منك الجميل دائما
فإذا بك هذه المرة تأتي بقصة أكثر جمالا !!!!!!!!!!!
محبتي أيها الكبير الصاخب روعة

ربيع عقب الباب مصر

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                        12/8/2011

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?84527-%C7%E1%D5%CF%E3%C9-%C3%DE%D5%E6%D5%C9&p=706299&posted=1#post706299

الرد

أخي و صديقي ربيع
هي قاسية فعلا ، و لكن الحياة ملآى بما هو قاسٍ أو أقسى
***
شكرا لمرورك أخي المكرم و لثنائك العاطر
مودتي لك
نزار

- 36 -

 من جديد أعانق كتاباتك أخي الغالي المبدع نزار ..
ومن جديد أجد تلك اللمسة الإنسانية التي دائما ما تحفل بها قصصك فتغوص بنا في أغوار النفس البشرية .
استطعت أن تقدم لنا وبكل اقتدار معاناة من ذاقت مرارة التبني الذي هو في نظري مرادف لليتم المقنع .
استمتعت كثيرا بالنص رغم الألم الذي أستشفه بين سطوره .
محبتي
.

رشيد الميموني المغرب

منتديات أقلام                              13-8-2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=45542

الرد

أخي الأكرم الأديب رشيد الميموني

التبني بحد ذاته أرقى الممارسات الإنسانية

و لكن يجب الحرص الشديد من المتبني

كي لا يشعر المتبنى بأنه بلا هوية

و إلا اضطرب توازنه النفسي

و الحديث يطول و لا مجال له في هذه العجالة

***

ممتن لإشادتك بأهداف نصوصي

أما ثناؤك فهو إكليل غار توج هامتي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 37 -

أستاذنا القدير نزار ب. الزين

 انتقاء موفق لموقف صادم مؤثر

 لفتاة تكتشف الحقيقة المروعة وهي
في أوج فرحها بالنجاح في الدراسة .
كل ذلك في أسلوب قصصي

يجمع بين البساطة و العمق في آن واحد .
تحية لقلمك الفذ

خليف محفوظ - الجزائر

منتديات أقلام                              13-8-2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=45542

الرد

أخي المكرم خليف

فعلا هي حقيقة مروعة

فقد اكتشفت أنها بلا انتماء

فاختل توازنها النفسي

لأن الإنتماء جزء من تركيبة شخصية الإنسان

***

ثناؤك العاطر فاح أريجه بين سطوري

ثم اخترق شغاف قلبي

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 38 -

أستاذي الرائع

حقيقة صدمة كبيرة حين تكتشف أنك مجهول الهوية ...

أكبر صدمة ..

أجدت وأبدعت ..ليلى لا تلام
هي أقصوصة لكنها قصة مأساة

سهام العليوي

منتديات أقلام                              13-8-2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=45542

الرد

أختي الفاضلة سهام

صدقت في كل ما قلت

مع شكري الجزيل لاهتمامك

و ثنائك العاطر

نزار

- 39 -

سَردٌ مَتينْ
منْ بعدِ علامةِ التعجبْ فيْ أخر السرد..

 نحاولُ وضَع كماً لحجمِ خيبةِ ليلى وصَدمتِها ..
طابتْ روحُكَ بخير

د. شوق العبد الله - الكويت

منتديات نجدية

7/9/2011

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?p=435510#post435510

الرد

أخي الأكرم الدكتور شوقي

صدقت إنها صدمة مريعة

و خيبة كبيرة خربت فرحة التخرج

***

ممتن لمشاركتك القيِّمة

و على الخير دومفا نلتقي

معا لنرتقي

نزار                          

- 40 -

قصه مؤثره يابى وهى انساني بحته

وتحصل كثيرا فى مجتمعنا

لقد سلطت  الضوء

على قضيه مهمه جدا فى مجتمعنا العربى

شذى نزار الزين سوريه/الأردن

19/11/2011

الرد

ابنتي الرائعة

صدقت ، فالمسألة شائكة

من يتبنى عليه السكوت إلى الأبد

فلا أصعب على الإنسان

من أن يجد نغسه فجأة بلا انتماء

***

ممتن لمشاركتك القيِّمة

و دمت لي ابنة واعية

نزار