أخبار  و مشاكل إجتماعية

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 


 

  

 

 

الأمهات العاملات

أسعد حالا من ربات البيوت

.

         أظهرت دراسة جديدة أن الأمهات العاملات أكثر سعادة بكثير من غيرهن من الأمهات اللاتي لا تعملن بغض النظر عن عدد ساعات العمل التي يعملن خلالها.

وقد توصلت الدراسة التي أجراها معهد الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية إلى ان الشعور بالرضا في الحياة عند الرجال يعتمد على ما إذا كانوا يعملون أو لا يعملون.

والأمر لا علاقة له بعدد ساعات العمل حسب الدراسة.

وتوضح الدراسة أيضا أن سعادة الأمهات تزداد بعد أن يبدأ أولادهن في الذهاب إلى المدرسة.

أما عند الرجال فلا يؤدي وجود الأطفال إلى أي زيادة في جرعة إحساسهم بالسعادة.

وخلص التقرير إلى أنه "ليس من المدهش أن تتناقص نسبة الخصوبة في بريطانيا". الوقت والمال

وتوصلت الدراسة ايضا إلى أن الاحساس بالرضا في العمل عند النساء اللاتي يرتبطن بشريك حياة يكون أكبر في حالة قيامهن بالعمل نصف الوقت فقط وبغض النظر عن حجم الوظائف التي يقمن بها.

وقال تقرير آخر أعده مركز الدراسات السياسية في عام 2003 إن ما يقرب من نصف النساء العاملات يفضلن البقاء في المنزل مع اطفالهن في حالة عدم وجود احتياج مالي.

وفي عام 2006 أظهرت دراسة أجرتها الحكومة البريطانية أن عددا متزايدا من الأمهات يرين أن رغبتهن في قضاء وقت أطول مع أبنائهن في المنزل تمنعهن من العمل لساعات طويلة.