الصيدلية المهاودة

أناهايم/ كاليفورنيا

Discount Pharmacy

1150 N.Harbor Blvd.

Anaheim, Cal 92801

1(714) 520-9085

USA
 

WWW.FreeArabi.Com

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

 

 

 عالم الإنترنت والتكنولوجيا

تكنولوجيا

الآلات التي تراقبنا من السماء

 عدد طائرات المراقبة التي تقود نفسها بنفسها في عالم يحرس فيه البعض البعض الآخر وتكتسي فيه المعلومة اهمية حيوية.

وتجول هذه الآلات الاجواء في سرية تامة، ثم تعود من اركان العالم محملة بمعطيات مهمة استراتيجيا سواء كانت صورا او فيديو.

وتقول تقارير ان حوالي 800 طائرة ذات تحكم عن بعد تستعمل حاليا في العراق وافغانستان.

لكن مراقبة الارض عن بعد لا يقتصر فقط على المعارك المعلومات الجاسوسية، كما الشان بالنسبة لطائرة "بريداتور" الامريكية الثقيلة والباهظة التكلفة، بل تستعمل ايضا لمهام انسانية في ارجاء المعمور.

فقد تستعمل لتجميع معلومات عن الكوارث الطبيعية والمحاصيل الزراعية وانجاز الخرائط المختلفة. وهناك خيارات اقل تكلفة تصلح للدول النامية كآلات تعمل كاقمار اصطناعية لكن في مدار يتواجد داخل الغلاف الجوي.

ويبقى اهم عائق امام هذه التقنية نوعية الطاقة التي ستستخدم لابقاء تلك الآلات على علو 18 أو 20 كلم، للمدة الطويلة التي يتطلبها هذا النوع من المهمات.

ولبريطانيا نموذج يعد بمستقبل زاهر للطيارات غير المأهولة يدعى "المركاتور" الذي يعمل بالطاقة الشمسية.

ويبلغ عرض الطائرة بما في ذلك الجناحان 16 مترا بينما لا يتعدى وزنها 27 كيلوجراما، ولها محطة خاصة ذات تكنولوجيا عالية.

هيليوس الامريكية التي اصطدمت بطائرة عسكرية في 2003

وقال احد خبراء مختبر كينيتكس التابع لوزارة الدفاع ان "الطيران الابدي" ما زال بعيد المنال.

ويقول اندرو روجويسكي ان الولايات المتحدة انفقت مبالغ هائلة لجعل طائرتها "هيليوس" تطير باستمرار.

24 ساعة

وقد بلغت الآلة، وهي من صنع وكالة الفضاء ناسا في 2001 ارتفاعا لم تبلغه طائرة دون محرك من قبل وهو 29.5 كلم، لكنها اصطدمت بطائرة عسكرية في 2003.

ويستخدم المركاتور للمشروع الاوروبي "بيجاسوس". ويقول روجويسكي ان الآلة بامكانها بلوغ أي مكان في العالم خلال 24 ساعة، كما يمكنها التحليق فوق منطقة واحدة لاشهر متتالية، على على عكس الاقمار الاصطناعية التي تضطر الى متابعة مدارها حول الارض. كما تتميز بقدرتها على ارسال صور عالية الدقة الى المحطات الارضية.

لكن المركاتور بحاجة الى نظام فعال لاستقبال الطاقة الشمسية الشمس وتخزينها لليل، علما انه يحلق على ارتفاع تنخفض فيه درجة الحرارة الى 50 تحت الصفر مئوية.

وقال روجويسكي ان الطائرة تعتمد على لوحات شمسية خفيفة الوزن متصلة ببطاريات ليتيوم تشحن عدة مرات، مما يجعل الكثلة لا تفوق كيلوجرامين.

ومما يبعث على التفاؤل كون تكنولوجيا البطاريات، والتي يعتمد عليها المشروع بشكل كبير، تتقدم بخطى حثيثة.

اما اللوحات الشمسية، فهي بسمك الورق وتلتف على جسم الطائرة حتى لا تعيق طيرانها.

ويقول روجويسكي ان التقنيات المتوفرة الآن "ستمكن المركاتور من البقاء في السماء لمدة 60 ساعة، لكن المرحلة التطبيقية ما زالت بعيدة".