أدب

مجموعة كيمانسانيا

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 ما المقصود بمصطلح

 ( كيمانسانيا )

     التفاعل الكيميائي  يعتمد على تحليل العناصر ، تفتيتها ،أ و صهرها ، أو مزجها  و ذلك لإنتاج عنصر جديد .

أما الكيمانسانيا أي التفاعل ( الكيميائي الإنساني ) فهو بدوره تفاعل  يعتمد على التحليل  و التفتيت و الصهر  و المزج ، أما عناصره فهي المجموعات البشرية من الجنسين و من جميع المقاسات البشرية ، و الهدف  هو إرضاخ الآخرين و خلق واقع     جديد يلائم  من  قام  بالعملية .

 و هناك تفاعلات كيمنسانية هائلة الحجم و الآثار ، كما حدث في نهاية  الحرب العالمية الثانية عند قصف مدينة درسدن الألمانية بأكثر من ألف طائرة ، بعد أن أوحى الحلفاء للشعب الألماني  المذعور بأنها مدينة آمنة ؛ ثم عند تفجير قنبلتي هيروشيما و ناغازاكي النوويتين اللتان أودتا بالألوف من المدنيين.

و كذلك هناك تفاعلات صغيرة الحجم   سواء في المقياس التاريخي أو الجغرافي -  و لكنها تفاعلات مستمرة  ، إلا أنها كبيرة النتائج ، و الأمثلة كثيرة في عالمنا العربي و أقربها إلى الذاكرة تدمير المدن و القرى  و التجمعات الفلسطينية  ليحل محلها يهود أوربا .

لقد بدأت محنة الإنسانية منذ نظر الساسة الكبار إلى التفاعلات الإنسانية  نظرتهم إلى التفاعلات الكيماوية .




 

إنهزامي

 أقصوصة

نزار ب. الزين*

 

          تجمع الجيران في بيت المهندس مروان ، فقد كان مذياعه جديدا ، و صوت المذيع فيه واضحا ، خالٍ من أي تشويش ، كانوا جميعا يتابعون حرب حزيران ، و أناشيد إذاعة صوت العرب الحماسية و على رأسها : " الله أكبر ..الله و أكبر .. الله أكبر فوق كيد المعتدي " ،  فتشتعل حماستهم ، مع كل نبأ انتصار جديد .

         بينما كان الأستاذ هاشم قد ثبت على طاولة الوسط في غرفة ضيوف بيته خارطة للوطن العربي ،  يتابع  من  خلالها  مجريات المعركة ، متنقلا من محطة إذاعة إلى أخرى ، إذاعة لندن ، إذاعة الشرق الأوسط  ، و حتى إذاعة تل أبيب ؛

 ثم ..

يعود إلى الإذاعات العربية ،

ثم ...

يعود إلى خارطته .

         يدخل الأستاذ هاشم إلى بيت جاره  منفعلا ، جميع الحضور مشدودون إلى إذاعة  صوت العرب ،

جميعهم يرددون مع نشيدها المميز :

"الله أكبر .. الله أكبر .. الله و أكبر فوق كيد المعتدي"

يقول لهم و قد اعتصر الألم قلبه :

" يا جماعة قطاع غزة محاصر . "

يصيحون في وجهه لائمين :

" أنت إنهزامي ! "

يعود في اليوم الثاني  ليقول لهم  بعين  دامعة :

"صدقوني  لقد  سقط  القطاع . "

يجيبونه غاضبين : " أنت طابور خامس !! "

يعود إليهم في اليوم الثالث كمن ضُرب على أم رأسه :

" يا إخوان ،  لقد سقطت القدس الشرقية . "

يجيبونه و قد قطبوا جباههم و لووا أفواههم :

" أنت مصدر شؤم يا  حضرة الأستاذ !!! "

فامتنع عن زيارة جاره و الجمهرة المتجمعة عنده .

و عاد إلى خارطته و إذاعات الآخرين ، يقارنها بالإذاعات العربية ، ليرسم من خلالها  أبشع هزيمة تعرضت لها أمة العرب .

        في اليوم الثامن ،  صادف الأستاذ هاشم جاره المهندس مروان ، و لدهشته  البالغة  بادره  قبل  أن  يحييه ، قائلا :

 " لقد خسرنا معركة و لم نخسر حربا ! "

------------------

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com  

إنهزامي

 أقصوصة واقعية

نزار ب. الزين*

 

أوسمة

        

 

-1-

الأستاذ الفاضل نزار ب. الزين
رائع، كما عودتنا دائما، قصة من الواقع المرير تفضح إعلامنا العربي الذي يموه الحقائق ويمارس لعبة الكذب المنمق، تفاديا لحدوث البلبلة والفوضى أو ماشابه ذلك، كما يدعون.
أخبار وطننا نقرؤها ونسمع عنها ونتابعها عبر وسائل إعلامية أجنبية. وهذه هي المأساة بعينها.
شكرا أستاذي لأنك صفعتنا بحقيقتنا.
مع التحية والتقدير
خديجة قرشي - المغرب

منتديات واتا

http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=32566&goto=newpost

13-9-2008

الرد
صدقت يا أختي الفاضلة خديجة

أعلامنا يموه عنا الحقيقة

فنضطر لسماعها من إعلام أعدائنا

شكرا لمشاركتك التفاعلية

و دمت بخير و عافية

نزار

-2-

سيدي أليست المشكلة فينا في تحديد المسميات
في سنة 1948/ أهي نكبة أم نكسة ثم أهي كبيرة أم صغيرة ثم من خان فيها أكثر
ثم حرب 1956م نكبة أو نكسة أخرى كل هذا سمعت عنه ولم أتشرف برؤيته ثم جاءت ( الكبسة ) في حرب حزيران والتي أذكرها باللحظة فيعتصرني الألم وهذه النكبة الحزينة التي قتل اليهود فيها الأستاذ سليمان وحيد أمه ومعيلها الوحيد بعد الله ، لقد كان قتله يا سيدي أفظع ما سمعت وأكثر ورغم أن هناك الكثيرين ممن قتلهم الآحتلال الإسرائيلي ، إلا إن هذا المربي الفاضل كان شمعة تحترق مما أثر في نفسي ولا زال حتى اليوم ولعلي أنشر بعضاً من مكنونات صدري المفعم بالحزن لأجله ، رحمه الله رحمة واسعة ورحم كل الشهداء الذين قتلهم اليهود ونحن قابعون في أندية الليل نسهر على صلاح الأمة والذود عنها .
وأرجو أن يأتي يوم نضع النقاط على الحرف ونقول هذه نكسة وتلك نكبة أما الثالثة فكبسة ، وبعد علينا أن نأكل إحداها رغم أننا سبق وأكلنا كل أصناف الطعام الممتزج بالذل في الوجود .
أستاذي نزار لقد فتحت بصدري جرحاً كبيراً أرجو من الله أن يشفيه الله في يوم آتِ لا ريب فيه .
خالص التحية والتقدير والاحترام .
د. خليل انشاصي  - فلسطين/غزة

قصة قصيرة : بعنوان

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

11-9-2008

الرد

أخي الحبيب أبا عبد الله

مشاركتك التفاعلية

رفعت من قيمة النص و أثرته

و ما أوردته أصاب كبد الحقيقة

 فجرح حرب حزيران

لا زال ينزف في قلوبنا

رغم مضي أربعين سنة و نيِّف

على فصولها الحزينة

و المؤلم أن يحولها الإعلام العربي

إلى مجرد نكسة بينما هي أبشع هزيمة واجهها العرب

خلال تاريخهم الطويل المليء بالهزائم

شكرا لزيارتك و لدعائك الطيِّب

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-3-

فى قلوبنا وعقولنا اصرار وعزيمة ولكن حكامنا الاشاوس يحبطونها لنا.؟
ومع هذا لا نفقد أملا ولو.............. ضائع !!!
**
القدير ب. الزين     
كما دوما تطل بقوة وننتظرك بشغف

زياد صيدم فلسطين/غزة

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

12/9/2008

الرد

أخي المبدع زياد

أرجو أن يكون تفاؤلك في محله

شكرا لزيارتك و ثنائك العاطر

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-4-

استاذي العزيز نزار

هذه هي مأساة العرب مع الاعلام المبرمج وفق اولويات الحكام والمؤسف ان نفس اللعبة لا تزال تمارس على الشعوب العربية وكأن الزمن لم يتغير ابدا فإلى متى يستمر الامر
جهاد الجزائري الجزائر

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

12/9/2008

الرد

صدقت يا أختي جهاد

هو إعلام مبرمج وفق هوى الجهات الحاكمة

و لا زال الواقعيون يستقون حقيقة الخبر ، من المصادر الأجنبية و العدوة

و أتساءل معك : إلى متى ؟

شكرا لمشاركتك التفاعلية

و دمت بخير و عافية

نزار

-5-

للأسف.. نحن قوم.. ينطبق علينا قول عمرو بن العاص في اهل مصر:
"
قوم تجمعهم عصا طبلة.. و تفرقهم نفس العصا".
سلمت بكل الخير و المودة

عبد الله الخطيب فلسطين

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

12/9/2008 

الرد

صدقت يا أخي عبد الله ، فنحن قوم عاطفيون حتى النخاع

و هذا ما يسهل أمر الإعلام الموجه

شكرا لمرورك و لمشاركتك القيِّمة

مع خالص الود و التقدير

نزار

-6-

انتهت الحرب بجراحها القويه مشكلتنا تقتصر على الاعلام المحبط انتصرنا في تموز الماضي وبقيت نفس المشكله العدو قال خسرنا المعركه وحكامنا قالوا انها مغامره؟؟؟؟؟ لنزيل من عقولنا اننا دوماً مهزمون نحن عندنا عطاء قوي لكن تنقصنا ثقتنا بمن هم اقدر منا على المقاومه استاذي نزار تحياتي لك ولشخصك اتمنى من العلي القدير ان يديم عليك بالصحه والعطاء الدائم اشكرك ورمضان كريم

نشأت العيسه فلسطين/بيت لحم

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

12/9/2008

الرد

أخي الحبيب نشأت

صدقت فلدينا القدرة على العطاء و البذل

و لكن لا قدرة لساستنا على التخطيط السليم

و هذا ما يضيع قضايانا باستمرار

الشكر الجزيل لزيارتك و لدعائك الطيِّب

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-7-

الاديب الكبير نزار ب. الزين ..تحياتي
هذا مشهد مما حصل بسبب العاطفة وبسبب الثقة العمياء..ولكن امتنا قادرة على تحقيق النصر في حال وجود قيادة عربية مثل الناس..رائع قلمك.
مودتي

مجدي السماك فلسطين/غزة

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

12/9/2008

الرد

صدقت يا أخي مجدي

فالمشكلة في القادة الذين لا يجيدون التخطيط

و الذين يوجهون الإعلام على هواهم

شكرا لمشاركتك القيِّمة و لثنائك الرقيق

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-8-

سيدي ..عن أي أمة تتكلم ؟؟!!

"..لقد خسرنا ..."
رغم إحساسي باندثار نفسي ورغبة أعماقي في الانطواء إلا أن نصك استفزني إلى درجة أن أضطررت لقطع صيامي ..فنفض الغبار عن كثير من ذكريات مؤلمة أجترتها لفائف دماغي البالية ..
سيدي ..عن أي أمة تتكلم ...وعن أي دولٍ أو جيوشٍ هُزِمت ..أرجعتني لذكرى الفخـ/ر العر/بي في الثورة العربية الكبرى ..وأي شرف هذا .زولورانس العرب أو أورانس .ذاك ..الرجل
الذي يستحمر أمة فيمتطيها ..ولولا أنه لا يرغب في أن يشوه نسله لأنجب منها سفاحاً ...إن ما أشتهر في العالم هي الفرس العربية الأصيلة ..وليس الفارس العربي الغائب ..
وبعد لورانس ..غلوب باشا...وما بينهما ...عن أي هزائم عربية نتكلم وقد كانت جميع الدول العربية تخضع للاستعمار عدا عن دولتين ؟؟؟!!!وهل تعتقد أنهما كانتا مستقلتين حقاً أما كانتا العراب ..
أم نتكلم عن جيوش عربية قاتلت في فلسطين ..(مع دعائنا لله أن يتقبل قتلاها شهداء ويرحمهم )في وقت كانت القوات المسلحة الإسرائيلية تزيد على مائة وخمس وثلاثون ألفاً جميعم كما القوات الخاصة حالياً أفضل تدريب وتسليح منهم ما يزيد عن عشرة آلاف جندي بكامل أسلحتهم الخفيفة والثقيلة تخلفوا من الجيش الإنجليزي عند جلائه ..وجميعهم يهود ..
عدا عما كانوا غنموه من سلاح وعتاد من الجيش الإنجليزي قبل انسحابه بشتى الطرق ..
أما جيوشنا العربية فكيف كان سلاحها وتدريبها علاوة على ذلك من هم قادتها والمتصرفون بأمرها ،فجميعهم ونضيف لهم أعداد المجاهدين من الفلسطينيين والوطن العربي والإسلامي لم يكن عددهم يتعدى نصف عدد القوات الإسرائيلية التي أصبحت فيما بعد جيش الإحتلال الإسرائيلي ..
أما حرب 56 ..فحدث عنها ولا حرج لا عقيدة قتالية ولا اعداد وبلاد لا زالت تنفض عن نفسها أذى الاستعمار ..وكيف انسحبت القوات الاحتلالية 56 من بلاد شاسعة في سويعات ..ألم يكن بالضغط الأمركي ذاك المستعمر الجديد ..ولمصالح أمريكية بحته ..ألم يتم احتلالها في 67 بنفس الجيش ولكن بقرار أمريكي لا بريطاني ..
اسأل استاذي من عاصروا تلك الحربين واطلب منهم الصدق "ستصاب بالذهول " وستعرف مدى السهولة التي سقط فيها الشرف العربي ..
لقد ارتقى الكثير من الشهداء ..ولكن كم جندي إسرائيلي سقط في تلك الحروب ؟؟!! ( إرجع للأرشيفات الإسرائيلية )لقد كانت نزهة حقاً للجنود الإسرائيليين ..
قد تسمع عن بطولات للمقاومة فردية هنا أو هناك ..وربما أيضاً تكون أسطورة وكذبة صدقناها ..
سيدي ربما كان لا بد من السقوط لتنهض الهمم أو الأمم ..ولكن كان السقوط مدوياً ..
أعتقد أن 67 كانت بداية الحراك للتغيير ...
فكانت 73 المجيدة بكل أطيافها ..فهناك من هو معها ..وهناك من هو غير مصدقها ..
وتلاها صمود ..بالأحرى صمود الهوية الفلسطينية والعربية ..والانتماء ..
اجتياح لبنان وانتصارات المقاومة رغم نفي الثورة لخارج لبنان ..بل هو المخاض ..والأحداث المتتالية الجسام ..الإنتفاضة الأولى ..وغزو الكويت وتشريد أهله ..وتخريب العراق الذي كنت أرى فيه سيناريو تسليم فلسطين لليهود .. وعودة الثورة أو دخولها لقفص غزة أريحا أولاً ..وتحويل كل أبناء الشعب إلى موطفين يتلقون رواتبهم من الدول المانحة ..كما كان زعماء بعض الدول العربية يتلقون رواتبهم الشهرية من بريطانيا قبل إقامة الكيان الإسرائيلي وبعده ..وهذا طبعاً له هدف كبير ..
إلى انتفاضة الأقصى 2000 وحصار عرفات ثم قتله ..وحصار الشعب الفلسطيني ..وحصار غزة ..
عصبة صغيرة ملأ حب الوطن والإيمان والإرادة قلوب أفرادها ..تقابل أعتى الجيوش فتوقع فيه القتل والأسر والإصابة ..فيحسب لاجتياحاته ألف حساب ..في حين أنه كان فيما قبل النكسة يحتل العواصم والمدن وكأنه في نزهة .....
فلو كانت مقاومة اليوم بإرادتها وثقافتها وفلسفتها هي من كانت في السابق كيفاً وكماً ..هل قامت لدولة الإحتلال قائمة ..؟؟
الخلاصة سيدي ..سنتعظ من ماضٍ ولى ..
إن إسرائيل والغرب لم ينتصروا بقوتهم المحضة ..بل بضعف العرب وتخاذلم أو خيانتهم ..
إنها إرادة الغرب ومن والاهم بإقناعنا بأنا أمة خلقت للهزيمة وأن الهزيمة خلقت لنا ..فلا أمل لنا إلا أن نكون تابعيهم ..وإلا فالهزيمة والموت ..
فحتى الآن لم يخض العرب حرباً حقيقية ..كما يجب أن تكون
فلسطينيو ..وعرب اليوم ليسوا كما الأمس ..طبعاً الشعوب ..وستتغير المعادلة حقاً عندما يلحق بهم حكامهم ..
أعتذر عن أي خطأ أو اختصار قد ورد فكتابي هذا كان مباشرة وعلى عجل ..
رائع أديبنا الكبير نزار

 عندما تعصف بذهني فتثير بي كل هذه المشاعر والأحاسيس ...
أشكرك
ومع أطيب تمنياتي لك
شريف أبو نصار مصر

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

13/9/2008

الرد

أخي الحبيب شريف

هناك ثلاث مشاكل تواجه العرب ، أولاها خارج إرادتنا ، فقد أعد الغرب نواة الجيش الإسرائيلي منذ أيام الحرب العالمية الثانية

و عندما برزت إسرائيل للوجود زودوها بالسلاح و العتاد المتقدم ما جعل الجيش المذكور أقوى من اي جيش أوربي .

أما المشكلة الثانية فيمكن أن نسميها الفوضى السياسية التي ظهرت منذ أول انقلاب عسكري ، بحيث انصهرت السلطات الأريع في بوتقة السلطة التنفيذية ، و كثيرا ما تكون هذه السلطة غير مؤهلة لإدراة  شؤون البلاد سواء الإقتصادية أو الاجتماعية أو العسكرية .

و المشكلة الثالثة هي التشرذم الذي يعود في جذوره إلى القبلية ، و هذا التشرذم يبعد العرب عن أية  اتحاد  في الرأي ، و هذه الفرقة يعرف العدو تماما كيف يستفيد منها .

و الحديث يطول  يا أخي و لا  يتناسب طوله مع هذه العجالة

كل الإمتنان لمشاركتك التفاعلية التي رفعت من قيمة الأقصوصة و اثرتها

و على  الخير  دوما  نلتقي ، معا  لنرتقي

نزار

-9-

اخي نزار هذا هو حالنا من زمن ليس بالقصير دائما نهون على انفسنا الهزائم بل احيانا وكنفاق سياسي نقلب الاوضاع لصالحنا وهي ليست كذلك0 ان نكسة حزيران ليست الا نكبة اكبر من نكبة فلسطين0 لقد اهينت كرامة الامة والبعض يصورها على انها نكسة لانه تكور في زاوية حزبية ضيقة قتلت استقلالية الحكم0
دمت بخير ورمضان كريم0
اخوك

 عدنان زغموت قطر

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

13/9/2008

الرد

صدقت يا أخي عدنان ، إنها أكبر من نكبة فلسطين ، و أعمق أثرا ، و قد أفرزت هذه التشكيلة الضخمة من العقائد و الأفكار المتناقضة ، ما أضاع القضية الأساسية ، إننا نعيش مأساة حقيقية يا أخي ، لا أدري متى سنتحرر منها

الشكر الجزيل لزيارتك 

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-10-

أخي الأستاذ نزار
لقد كنت هناك..واستمعت الأخبار
لكنني كنت خائفا جدا وهم يعددون سقوط طائرات العدو لأنني وعلى صغر سني في ذاك الوقت سألت نفسي يا ترى كم عدد الطائرات المهاجمة إذا كان الخبر يقول أننا أسقطنا 74 طائرة حتى منتصف النهار
...
النكسات أخذت مسميات جديدة نسمعها كلما نزلت بنا نازلة
قل اللهم إرحمنا وارحم شهدائنا
دمت قلما نابضا
عبد الهادي شلا كندا

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

14/9/2008

الرد

أخي الحبيب  أبا طارق

المهزلة ، أنها كانت مستودعات وقود إضافية ، يسقطونها حال فراغها ، فتسقط مشتعلة ، حتى ظنوها طائرات تهوي ، إما تسرعا من مسؤولي الإعلام ، أو تعمدا ليبرزوا توهما - قوة دفاعاتنا  ، و الناس أخذتهم الحماسة وقتئذ - لتقودهم بعد ذلك إلى الصدمة الكبرى ، التي لا زالت آثارها  تعصف بنا حتى الساعة .

و يا حسرتاه على ألوف الشهداء الذين ذهبت دماؤهم هدرا !

الشكر الجزيل لمساهمتك في نقاش موضوع الأقصوصة و لثنائك الحافز عليها .

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-11-

الرائع نزار

" لقد خسرنا معركة و لم نخسر حربا ! "
هل تريد الصدق؟ أخي نزار ؟
طيب كلما قرات نصا قصصيا موقعا باسمك ، الا وبادرت في الحين الى تدوين مشروع عمل ابداعي جديد...والله الحقيقة أقول اخي نزار بهاء الدين الزين
من اعماقي اشكرك ودمت ملهما كبيرا كبيرا
عزيز باكوش المغرب

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-144666.html

14-9-2008

الرد

أخي المكرم عزيز

أسعدني جدا أن نصوصي مصدر وحي

و هذا وسام أعتز به

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-12-

القاص الممتع نزار ب الزين
بالفعل فأقصوصتك الرائعة تمتح من واقعنا العربي احدى سلبياته .....اذ أننا نعرف الى حد الاتقان و الاجادة كيف نوزع الاتهامات المجانية للاستكانة الى اوهامنا ....و لما نستيقظ نخلق أوهاما أخرى نعيش عليها ....

و الى هزيمة أخرى .................
تحياتي الخالصة

عبد الفناح المسودي المغرب

منتديات مطر

http://matarmatar.net/vb/t2284/#post11847

14/9/2008

الرد

صدقت يا أخي عبد الفتاح

فمن وهم إلى وهم حياتنا

و لا أدري متى سنخرج  من هذا النفق

شكرا لمشاركتك التفاعلية

و دمت بخير و عافية

نزار

-13-

" لقد خسرنا معركة و لم نخسر حربا ! "
هذا الذي نجيده!
ونسمي الهزيمة نكسة و..و
أمة مجرد( ظاهرة صوتية) كما قال أحد المفكرين الذين عصفت برأسه الهزائم المتلاحقة..
شكرا أستاذ نزار
وكل عام وأنت بخير ونصر

حسن الشحره السعودية

منتديات مرافئ الوجدان

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?p=111256#post111256

14/9/2008

الرد

أعجبني التعبير الذي ضربت به مثلا

 أخي حسن :

" نحن مجرد ظاهرة صوتية "

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

و لكن من أين سيأتينا النصر

و نحن على هذا الحال من التفكك ؟

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-14-

أخي الفاضل/ نزار ب. الزين
التنكر للحقيقة لن يغير منها شيئا..
والقوة تنبت من الضعف..
متى نعترف بأخطائنا لنبدأ في تصحيحها ..
الأقوياء وحدهم يصلون القمم..
خالص التقدير..

الحاج بو نيف الجزائر

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=32566

15/9/2008

الرد

صدقت يا أخي الحاج

فالأقوياء وحدهم يصلون إلى القمم

فمتى نصبح أقواءً ؟

أو بالأحرى متى نتحد لنصبح أقوياء ؟؟!

***

شكرا لزيارتك القيِّمة و مشاركتك التفاعلية

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-15-

الزميل نزار ب. الزين
قصة واقعية فعلا لا تشوبها شائبة فيها الكثير من الحقائق التي لا يمكن التغاضي عنها أو أنكارها ..وهذه هي الواقعية أن تطرح الصورة كما هي دون تزويق أو بهرجة

محمد علي محيي الدين العراق

ماتقى أدباء و مشاهير العرب

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=6145#post6145

15/9/2008

الرد

أخي الكريم محمد علي

ما ذكرته أثني عليه

فأنا لا أحب الزخرفة و التذويق

أو التورية و الترميز

و لا أطيق السريالية أدبا أو فنا

و أعتبر كلماتك  وساما أعتز به

كل الإمتنان لمشاركتك القيِّمة

مع خالص الود و التقدير

نزار

-16-

استاذ/ نزار ..
جسدت مشاهد وحقائق لا غبار عليها وهى واقعنا .. الذى نعيش فيه ..
خسرنا المعركة .. و وقعنا ، ولكن يجب النهوض من جديد .بقوة واصرار وعزيمة ..
دام نزف قلمك المبدع ..

رنين منصور العراق

ملتقى أدباء و مشاهير العرب

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=6145#post6145

15/9/2008

الرد

أختي الفاضلة رنين

أبتهل معك أن نتمكن يوما

من نفض غبار الهزائم

و النهوض من عثراتنا المؤلمة

شكرا لزيارتك و ثنائك العاطر

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-17-

الرفيق الاديب نزار

الخساره الفادحه تكون حين لا يدرك المهزوم اسباب الهزيمه ، ويتخذ نفس الطريق
اشكرك على قصصك الهادفه

د.كارينا فلسطين

ملتقى الصداقة

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=26762

15-9-2008

الرد

أختي الفاضلة الدكتور كارينا

ذوو الشأن يدركون الأسباب

إلا أنهم يتجاهلونها

ذلك أن همهم الوحيد

البقاء فوق كراسيهم

شكرا لزيارتك القيِّمة و لثنائك الرقيق

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-18-

أبي الرائع نزار
سيستمر الإعلام العربي طالما استمرينا في التصديق
ولن ننتصر مالم ندرك ضعفنا الداخلي وتشتته فكيف ينتصر على العدو من أثخنته الجراح ونالت من هممه السخافات
قصة عميقة رائعة
تقبل فائق احترامي و ودي

سماح شيط سوريه

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=32566

15/9/2008

الرد

ابنتي العزيزة سماح

صدقت و الله فتشرذمنا

و تناقض أهدافنا

و تشتت جهودنا

من أسباب ضعفنا

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و لثنائك الدافئ

و دمت بخير و عافية

نزار

-19-

الاستـــــــــاذ الكبير نزار الزين...
هي ممارسات السلطة الرابعة ، ومضامين اللغة ، التي اراها تسخر بكل جدية من اجل تعمية الشعوب ، والاحتكار على عقولهم وقلوبهم ، بتلك الشعاراتية البراقة ، وتلك التكبيرات التي لاتنم قلبا وقالبا للواقع ، عندما نحول الهزيمة دائما الى نصر ، وهذه الترنيمة التي تحاكي غباء العامة والمتحمسين نجدها تصير آفة مزمنة ، ومعدية ، تذكرت كيف الصيحات تعالت في بعض القنوات العربية (الله اكبر-الله اكبر) لقد سقطت بغداد سقطت بغداد ، عندما دخلها الامريكان وكأن صلاح الدين فتحها ، هي المعايير المزدوجة التي تربى هؤلاء عليها ، ازدواجية الشخصية ، وهي ما عبر عنها المرحوم المبدع جبران خليل حين قال : ويل لامة لاترفع صوتها الا اذا مشت في جنازة ، ولاتفخر الا بالخرائب ، ولاتثور الا وعنقها بين السيف والنطع ، ويل لامة تستقبل حاكمها بالتطبيل وتودعه بالصفير ، لتستقبل اخر بالتطبيل والتزمير ، ويل لامة مقسمة الى اجزاء ، وكل جزء يحسب نفسه فيها امة ..".
لعلها تعبر بجدية عن الحالة المزدرية التي وصلت اليها الشخصية في مجتمعاتنا.
محبتي
جوتيار تمر - العراق

ملتقى الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=385046#post385046

15/9/2008

الرد

أخي الحبيب الأديب الأريب و الناقد الفذ جوتيار

ما أروع كلمات جبران خليل جبران التي ذكرتني بها أيها العزيز

إنها تنطبق علينا منذ عصره و ما قبله و حتى يومنا هذا

***

أخي جوتيار

ليست السلطة الرابعة فقط  ،

التي تسخر لتعمية الشعوب ...

لأن كل السلطات الأربع ،

انصهرت في بوتقة واحدة ،

هي بوتقة السلطة التنفيذية ؛

التي كثيرا ما تكون جاهلة ،

لأبسط القواعد السياسية و الدفاعية .

***

الشكر الجزيل لزيارتك التفاعلية

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

-20-

الأستاذ الكبير نزار/
قصة أعادت إلى أذهاننا هزيمة لا تنسى عصفت بالأمة العربية بل وربما أيقظتهم من اجرارهم خلف الإعلام المضلل في تلك الأيام.
ربما نتعلم درساً بالواقعية وإن كانت مأساوية.
لك خالص تحياتي وتقديري

مهيب توفيق العراق

ملتقى الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=385046#post385046

15/9/2008

الرد

أخي المكرم مهيب

يا ليتنا تعلمنا و استخلصنا الدرس

فالفرقة لا زالت سائدة

و تشتت أهدافنا ما فتئ يفتك بنا

فمتى يتغير حالنا ؟

الشكر الجزيل لزيارتك التفاعلية

و دمت بخير و عافية

نزار

-21-

هكذا نحن دائما عزيزي نزار

منذ سقوط صقلية و الاندلس ، و نحن نخسر المعارك
فقط المعارك
و ننتصر في الحروب !!!
حتى حرب الخليج  المائة؟؟؟
دم في القلب يا غالي

ابراهيم درغوثي تونس

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=35188

10/9/2008

الرد

أخي المبدع ابراهيم

رائع تعليقك الساخر

فمنذ هولاكو و جنكيز خان

 و حتى حرب تشرين

عبر صقيلية و الأندلس

و نحن نخسر المعارك

ثم و بقدرة قادر نقول :

" لقد انتصرنا "

***

كل الإمتنان لمشاركتك القيِّمة

و دعائك الطيِّب

و على الخير دوما نلتقي

معا لنرتقي

نزار

-22-

لقد خسروا العزة والكرامة..وقد خسروا كل شيء..
اجدت اللعب بالفجيعة ..
مودتي ..

فاطمة سالم ليبيا

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=35188

15-9-2008

الرد

أجل يا أختي فاطمة

لقد خسرنا الكرامة

***

إنني لا ألعب بالفجيعة يا أختي

بل أثيرها لنتذكرها

عسى  أن  نصحو  يوما

 من  ثباتنا  الطويل

شكرا لزيارتك و ثنائك العاطر

مع كل الود ، بلا حد

نزار

-23-

وما أشبه اليوم بالبارحة.. أستاذي الفاضل نزار...
القطاع محاصر...
والكثيرون يدفنون أنوفهم في الفضائيات إياها...
يعتصرون منها سيقانا وخمرا...
التقاطة ذكية من التاريخ الحي،
من أنامل تتقن حرفتها...
بارك الله فيك...

د. عبد العزيز غوردو المغرب

منتديات واتا

http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?p=257648#post257648

16/9/2008

الرد

أخي المبدع الدكتور عبد العزيز

صدقت فاليوم كالأمس و الأمس كقبله

و سيرتنا من النكسات و الوكسات

مستمرة

كل الإمتنان لزيارتك القيِّمة للنص

و ثنائك الرقيق عليه

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-24-

أخي الحبيب الأستاذ القريب
نزار
كعادة مبضعك ما زال يضع النصل على الجرح
دائماًَ رائع أنت
بوركت

عدنان أحمد البحيصي فلسطين

ملتقى الواحة

http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?p=257648#post257648

 16-9-2008

الرد

أخي الحبيب عدنان

حروفك النيِّرة

أضاءت نصي و أدفأتني

كل الإمتنان لك و الإعتزاز بك

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-26-

فعلا .. أخي نزار .. أصبت عين الحقيقة .. وشعارات النصر الحماسية لا تستطيع إخفاء الحقيقة المرة التي تنجلي في الأخير عن هزيمة نكراء ..
دمت مبدعا.

رشيد الميموني المغرب

منتديات نور الأدب

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=22524#post22524

16-9-2008

الرد

صدقت يا أخي المكرم رشيد

فالحقيقة لا بد أن تظهر

مهما حاولوا إخفاءها

بعباراتهم الإعلامية الطنانة

***

شكرا لمشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-27-

مشكلتنا اننا لا نقرأ التاريخ ونتعامل مع الأحداث المصيرية بعواطف بعيداً عن المنطق والتحليل ولا نفيق الا بعد فوات الأوان،
هذا ما حدث في حرب ال 67 ، وما يليها من حروب.
قصة واقعية ضربت في عمق سلوكياتنا التى لا تفرق بين الواقع والأحلام وتخدرنا الوعود.
دمت مبدعاً استاذ نزار،
مودتي وتقديري،
سلوى حماد فلسطين

منتديات نور الأدب

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=22524#post22524

16-9-2008

الرد

صدقت يا اختي الفاضلة سلوى

تلك هي مشكلتنا فإننا لا نفرق

بين الحقيقة و الأوهام

و لا نتعظ من أخطائنا

***

كل الشكر لزيارتك التفاعلية

و لإعجابك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-28-

حرب حزيران كانت أبشع مثال على التمويه الإعلامي، وتضليل الجماهير، لكنها لم تكن آخر الأمثلة، ربما هي فقط أبشع لانها أولها، أو لأنها أول ما اكتشف بشكل أصدق، والتضليل مستمر، لكن الخطأ الأكبر هو في سذاجة الجماهير لا في كذب الأنظمة..
كالعادة، قصة تحاكي تفاصيل واقعنا المترهل،
شكرا لك سيد نزار الزين..
تحياتي

أمينة سراج سورية

ملتقى الصداقة

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=403119#post403119

17-9-2008    

الرد

أختي الفاضلة أمينة

صدقت ، فالتضليل لا زال مستمرا ،

و كثيرون يتقبلونه بدون نقاش ،

فإلى متى ؟

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية ،

و ثنائك العاطر.

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-29-

اخى العزيز نزار الزين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تلك هى مصائب ونكائب الاعلام المزيف الكاذب ، لقد ظلوا ينفخوا فى القربه بالهواء حتى انفجرت ، فلم تسفر عن شىء . تحياتى لقلمك وتقبل تحياتى وودى ،،،

اخوك

 صلاح ابوشنب مصر

الصورة الرمزية صلاح م ع ابوشنب      

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?p=257910#post257910

17-9-2008

الرد

أخي المبدع صلاح

مصيبتنا في الإعلام الموجه

المفروض أنه السلطة الرابعة

و لكن لا عجب فجميع السلطات الأربع

في بلادنا العربية

 انصهرت في بوتقة السلطة التنفيذية

الشكر الجزيل لتفاعلك مع النص

و اهتمامك به

و دمت بخير و عافية

نزار

-30-

مرحبا سيد نزار الزين ...
في الحقيقة هذا حال العرب منذ الازل ..لا يستيطعون مواجهة الحقيقة ...دائما ما يحبذون الاختباء وراء اوهام النصر واحلام الرايات الخفاقة ....لمم يستطيعوا يوما ان يعترفوا بأنهم الخاسر الاكبر والمهدور الاول في صراعات العالم كله ....ضحية ابدية ...كتلك الضحية التي تذبح كل عيد .....عيد اجنبي وضحية عربية هذا هو مشهد التاريخ وربما غالبا ما سيكون مستقبل مع وجود ذرذرات وهمية من امل التحرير ...

شكرا جزيلا لك سيدي واخي المحترم ...قلمك رصين ومحترم بالفعل لما يحويه من فكر كبير ...
الف شكر لحضرتك من الاعماق ...

هبه الدوري العراق

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=6310

17-9-2008

الرد

أختي الفاضلة هبه

صدقت يا أختي فإن إعلامنا موجه غير حر

و تلك هي الآفة الكبرى فالمفروض أن الإعلام

هو السلطة الرابعة

 بعد التشريعية و القضائية و التنفيذية

و لكنها جميعا في بلادنا مصهورة

 ببوتقة السلطة التنفيذية

***

الشكر الجزيل لانفعالك بالنص و تفاعلك معه

و ثنائك الرقيق على كاتبه

مع خالص الود و التقدير

نزار

-31-

و لا زلنا - حسب إعلامنا الفصيح النزيه - نخسر معركةً
إثر معركةٍ , لكننا لم ننهزم بعد !!!!!
أستاذنا القدير / نزار ,
منذ عهد " أحمد سعيد " و صوت العرب آنذاك
و نحن - أقصد إعلامنا - لم نتغيَّر , فلا زلنا ننتصر
في عز هزائمنا السياسية و الاقتصادية ......
خالص تقديري و إعجابي
مودتي

عماد تريسي سوريه/حلب

الصورة الرمزية عماد تريسي

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=6310

17-9-2008

الرد

المشكلة أن إعلامنا موجه من قبل السلطة التنفيذية

لذا يمكن القول أنه لا وجود لإعلام عربي حقيقي

و لن أنسَ صرخات " أحمد سعيد " التي أشعلت حماس الناس

لتفجعهم الحقيقة إثر الهزيمة

هل تغير الأسلوب ؟  أبدا فلا زال الحال كما كان

و لا زلنا لا نتعظ

***

مشاركتك القيِّمة رفعت من قيمة النص

و ثناؤك الدافئ وسام أعتز به

فشكرا لك و دمت بخير

نزار

-32-

الأستاذ الفاضل نزار ب. الزين لقد تعودنا أن نقرأ قطوفا من أدبك الرفيع على صفحات واتا الغراء و مع مرور الأيام صرنا من مدمنيك فلا أعثر عى أقصوصة من ما تكتب حتى أسارع لقرآتها مستمتعا بما تعرضه فيها من حكمة و عبرة و أسلوب راق زادك الله تألقا

عادل صياد الجزائر

الصورة الرمزية عادل صياد

منتديات واتا

http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=32566

17-9-2008

الرد

أخي  المكرم  عادل صياد

لكم شرفني كونك من قرائي الدائمين

أما ثناؤك الدافئ فهو وسام

يزين نصوصي و صدري

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-33-

الأستاذ الرائع نزار الزين
هذا النص رغم كل الألم الذي يكتسحه إلى أنه نص قوي ورائع
لقد تذكرت نكسة حزيران وخصوصا عندما قال المذيع لقد ااحتل الصهاينة القنيطرة
صحيح أني كنت صغيرة لكني أذكر جيدا كيف تجمع أهلي وأقربائي حول المذياع
وأذكر الأثر السيئ الذي تركته تلك الحرب في نفوس الجميع
كل الشكر والتقدير لك
مع أجمل الأمنيات

مريم محمود العلي - سوريه/حلب

 

منتديات واتا

 

20/9/2008

الرد

أختي الفاضلة مريم

لا شك أن تلك الأيام الستة

كانت من أشق الأيام

في تاريخ العرب

لا أذكر أنني نمت خلالها إلا لماما

فقد كانت الصدمات تترى

الواحدة خلف الأخرى

صدمات موجعة  لا يمكن أن تنسى

مهما مر عليها من زمن

***

أختي الفاضلة الشكر الجزيل

لمشاركتك التفاعلية

و كل الإمتنان لإطرائك الدافئ

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-33-

أستاذي الكبير نزار الزين
كنا في السابق نخسر المعارك ونحن نحارب
أما الآن فنخسر المعارك بدون أن نحارب!
تحياتي وتقديري لقلمكم البارع

سقراط فوزي العراق

الصورة الرمزية سقراط فوزي

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?p=55089#post55089

24/9/2008

الرد

صدقت يا أخي سقراط

 فالهزائم تتوارى

و لا زلنا على حالنا من الفرقة

و التشرذم

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و لثانائك الرقيق

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-34-

الحمد لله أن الايام كانت ثمانية ..وإلا كانت القضية تفاقم أمرها..وجماعة الباش مهندس مروان..يذهبون بعيدا في كيل التهم للرجل الموسوم بالانهزامية في زمن البطولة الكارتونية..التي يغلفها الاعلام المهزوم..
حاصروا القطاع..واحتلوا الضفة..واستباحوا الحرمات والمقدسات..ومازالت جماعتهم تسمي الاشياء بغير مسمياتها..
لقد فضحتهم ..وسميت القط قطا والاسد أسدا..
ولكن ..مازال المذيع يقرأ أخبار الهزيمة المنتصرة ..
أو نصر الهزائم ..لا فرق..
ويقدم الوجبات الساخنة للجماهير المغلوبة المنتكسرة..
الله أكبر..الله أكبر..الله و اكبر فوق كيد المعتدي..
ولكن أين نحن..؟؟ تحت كيد المعتدي أكيد
لتكن دائما في المقدمة أيها القاص الفارع البارع..
تقبل مودتي وتقديري

ياسين بلعباس الجزائر

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=32566

26/9/2008

الرد

صدقت يا أخي ياسين

إنه الإعلام الموجه

و المكلف بقلب الحقائق

و إنه الشعب المتحمس

الذي يتهم من يقول الحقيقة

بأنه إنهزامي أو حتى عميل

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و لإطرائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-35-

ما زال الوضع كما كان, كنا وما زلنا نسمع جعجعة ولا نرى طحناً, وهنا لا أقصد صوت العرب الذي سبق عام 1970, لأن الاستماع إليه كان ممنوعاً في بعض البلاد العربية,,....لقد اعتاد إعلامنا على تحويل الهزائم إلى انتصارات..والتقليل من شأن القضايا التي تهم الإنسان العربي,لأنه لا قيمة للإنسان عند الرسميين الذين تمثلهم أبواق الإعلام

باسل محمد البزراوي شاعر فلسطيني

الصورة الرمزية باسل محمد البزراوي

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/newreply.php?do=newreply&p=260708

27/9/2008

الرد

أخي المبدع باسل

صدقت يا أخي ،

فمازلنا نسمع جعجعة و لا نرى طحنا

و لا زال الإنسان العربي

آخر اهتمامات حكامنا

إعلاميا و غير اعلامي

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-36-

نعم خسرنا معركة لكننا لم نخسر حربا
يجب ان يفهم الآخرون اننا أصحاب الحق

 و هي دعوة الى شباب هذه الأمة للعودة الى أمجادنا  و ميراثنا الثقافي
ونترك الزيف و التضليل .
شكرا أستاذ نزار

عبد الرحمن الضاحي الكويت

ملتقى الصداقة

http://www.alsdaqa.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=408493

4-10-2008

الرد

أخي الكريم عبد الرحمن

لقد تناولت  بتعقيبك

الجانب الإيجابي من القصة

و هي  ضرورة الأمل رغم الهزيمة

و  هي أيضا دعوة إلى الشباب

للعودة إلى  الأمجاد و الإقتداء بالسلف

***

شكرا لهذه الإطلالة القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-37-

مرحبا سيد نزار الزين ...
في الحقيقة هذا حال العرب منذ الازل ..لا يستيطعون مواجهة الحقيقة ...دائما ما يحبذون الاختباء وراء اوهام النصر واحلام الرايات الخفاقة ....لمم يستطيعوا يوما ان يعترفوا بأنهم الخاسر الاكبر والمهدور الاول في صراعات العالم كله ....ضحية ابدية ...كتلك الضحية التي تذبح كل عيد .....عيد اجنبي وضحية عربية هذا هو مشهد التاريخ وربما غالبا ما سيكون مستقبل مع وجود ذرذرات وهمية من امل التحرير

هبه الدوري - العراق

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=6310&goto=newpost

22-10-2008