دراسات إجتماعية

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

 امرأة ميتة سريريا تنجب طفلة

منحت الأمريكية سوزان تورس الحياة لطفلتها ورحلت، فمرض السرطان الذي كان يتفشى في جسدها كالنار في الهشيم وصل إلى دماغها وأعلن الأطباء موتها سريريا.

وكان الأطباء تركوا للآلات أن تبقيها على قيد الحياة وقتا كافيا لتنجب الجنين الذي كان يتكون في رحمها، واتنزعوا كل تلك الآلات والحياة من سوزان، الأربعاء، بعد يوم واحد من ولادة طفلتها سوزان آن كاثرين.

ووصفت عائلة سوزان الألم الذي عصف بأفرادها، في بيان قرأه شقيق زوجها على أنه "الوقت المر الحلو" الذي انتاب العائلة جراء ولادة الطفلة وخسارة الأم.

وكانت سوزان البالغة من العمر 26 عاما أصيبت بجلطة بالدماغ في مايو/أيار الماضي بعدما وصل الورم السرطاني إلى دماغها.

وقررت عائلتها إعطاء فرصة للجنين الذي تحمله، في سبق أليم بين تكون الجنين وتفشي الورم السرطاني في جسدها.

وقرر الأطباء الثلاثاء عدم تعريض حياة الجنين للخطر، مع تدهور وضع الأم الصحي، فأجروا عملية قيصرية لإنقاذ الطفلة.

ويقول الأطباء إن وضع الطفلة الصحي مستقر رغم أنها ولدت قبل شهرين من اكتمال الحمل، وهي تخضع للعناية المركزة.

وتعتبر العملية حادثا طبيا نادرا، فهي المرة الأولى التي تضع فيها امرأة ميتة سريريا مولودا حيا