أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

بطاقة تعريف
نزار ب. الزين


 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و خمسين قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة "إشاعة"

إشاعة 7

تسريح

أقصوصة : نزار ب  الزين  *

      حيى  سليم  أفندي  رئيسه  بحرارة ،  معتذرا  عما  بدر  منه  أمس ، معترفا  بانه  أساء  الأدب ،

 ثم ...                            

اندفع   نحوه   فقبل   رأسه ،  

ثم .....

 انسحب   من   الغرفة    مستأذنا .

***

بعيد  ذلك  ،  قدمت  السكرتيرة  هاشة  باشة  على  غير  عادة ،  حاملة  كومة   من  الأوراق ، وضعتها  على  المكتب ،  ثم  وقفت  تنتظر  أوامر المدير ،   و الابتسامة  العريضة  لا  تزال   تزين وجهها  ،  و  بعد  أن  قرأها  و وقع  ما  يحتاج  منها  إلى  التوقيع ،  دفعها   إليها ،

ثم.......  

 أعطاها تعليماته حولها ،  و هي ما فتئت  تكرر عبارة  : " أمرك  ابراهيم  بك  !.. حاضر ابراهيم  بك  ! . .بماذا  تأمر  أيضا  سعادة  البيك ؟ "

***

بعد  لحظات  ، قدم  الآذن*  أبو  محمود  بفنجان  القهوة ، قدمه للمدير و هو يقول : " كلنا  في الدائرة  خدامك  يا  جناب  البيك  " ، و إذ  بلغ  باب  الغرفة  في  طريقه  للخروج  ،  ناداه  المدير  آمرا  ،  فعاد  على  عقبيه  مسرعا ، و بلا مقدمات ، و بشفتين  مرتعشتين  أخذ  يرجوه  :

- "أبوس ايدك"  يا  بك  اشطب  اسمي  من  القائمة ،  فورائي  أحد  عشر  نفرا  أكد  من  أجلهم ،  تسعة  من  الأبناء  و البنات  و  أمهم  و  والدتي  المقعدة ،  سيموتون  من  الجوع   إذا أنت  لم  تفعل !...

رد  المدير  متعجبا :

= أية  قائمة  ؟  ما  هذا  التخريف  يا  أبا  محمود ؟

رد  أبو  محمود  بثقة  و  رجاء  :

- قائمة  التسريحات  سيدي ،  لقد  انتشر  الخبر  منذ   الأمس !

=أي  خبر  يارجل  و  أية  تسريحات  ؟

- أليست  الشركة  بصدد  تسريح  10%  من  موظفيها  ،  يا  سعادة  البيك  ؟

ضحك  المدير  حتى  بانت    لهاته  و  هو  يجيب  أبو  محمود :

= إذن  هذا  هو  سر  التهذيب  الذي   حل   عليك   فجأة  ،  بل  و عليكم   أجمعين ... !؟!

 

*نزار  بهاء  الدين  الزين

سوري  مغترب

عضو إتحاد  كتاب  الأنترنيت  العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

=============

* الآذن : الفراش ، الحاجب ، المراسل

 

إشاعة 7

تسريح

أقصوصة : نزار ب  الزين

أوسمة

الكل يتفنن بارضاء المدير العام
فالمصلحه فوق كل اعتبار
وكل هذا حتى لا يصيب أيهم

 خطر التسريح

شذى نزار الزين - الأردن/عمان

-1-

لقطة موفقة يا استاذنا
جاءت خالية من الايغال والاسهاب غير المحبب
دمت بهذا البهاء الابداعي
تحيتي و وتقديري

ماجد الخطاب سوريه/حماه

 

المجد    11/12/2011

http://4-hama.com/showthread.php?p=342083#post342083

الرد

أخي الأكرم الأستاذ ماجد

تعقيبك الجميل شهادة شرف

سأعتز بها على الدوام

و على الخير دوما نلتقي

معا لنرتقي

نزار

-2-

للأسف هذا هو حال أمرنا آنيا،لا نستدعي الجدّية و الإتقان و التفاني في العمل إلا إذا هُدّدنا بقطع عيشنا.

كل التقدير أخ نزار

يونس لغريبي المغرب

مطر            19/12/2011

http://matarmatar.net/vb/t30208

الرد

صدقت ، التهديد بالتسريح له مفعول السحر

لدى الموظغين الكسالى

***

شكرا أخي الكريم يونس لمشاركتك القيِّمة

مع خالص الود و التقدير

نزار

-3-

التسريح اعتباطي
و الانسحاب من لائحة المسرحين يستوجب الذل و المهانة،
و إطلاق الشائعات متواصل لجس النبض، حتى إذا ألف الناس أمرا على محمل الشائعة صار مألوفا..
و تبقى أرزاق المواطنين معلقة في مهب الرياح!
تحيتي لك أستاذ نزار

سعاد بني أخي المغرب

مطر            19/12/2011

http://matarmatar.net/vb/t30208

الرد

قد يكون إطلاق الإشاعة  - كما تفضلت - لجس النبض

و قد يكون تهديدا بحفز الموظف الكسول على الجدية

و قد تكون إشاعة بلا هدف

***

ممتن لمرورك أختي الفاضلة سعاد

و لمشاركتك التفاعلية

مع ود بلا حد

نزار

-4-

الإشاعة أقوى من الحقيقة يصعب محوها.
نص ممتع.
مودتي

محمد الشرادي المغرب

من المحيط إلى الخليج

20/12/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=53721

الرد

أخي المكرم محمد

نعم ، لقد شبهوا الإشاعة بالنار

لشدة تأثيرها و سرعة انتشارها

و لا بتغلب عليها سوى الوعي

و الإعلام القوي

***

شكرا لمرورك أخي العزيز

و ثنائك الدافئ على النص

مع ود بلا حد

نزار

-5-

اشاعة قوية , لذلك تصرف الموظفون مع المدير بأدب زائد على غير المعتاد مع المدير
كم تتحكم الاشاعات في حياتننا ,
نص جميل وصوره اجتماعيه من واقع معاش
تحياتي واحترامي للاستاذ نزار الزين

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

, من المحيط إلى الخليج

20/12/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=53721

الرد

أخي الحبيب المكرم عبد الرحمن

لا شك أن الاشاعة تلعب دورا كبيرا

في حياتنا السياسية و الاجتماعية

و كما تفضلت فقد دفعت الاشاعة

موظفي الشركة إلى المبالغة باحترام المدير

***

شكرا لزيارتك أخي العزيز

و ثنائك العاطر على النص

مع عميق تقديري و احترامي

نزار

-6-

هي طبيعة الإشاعة ، غاياتها ووجوهها متعددة !
لكن أخطر وجوهها على الإطلاق أن تطلق كبالون إختبار .
إبداع متأمل وجميل أستاذ نزار .
عبد الغني سيدي حيده المغرب

من المحيط إلى الخليج

20/12/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=53721

الرد

صدقت أخي الأكرم عبد الغني

فأخطر الاشاعات تلك التي تبث للاختبار

فعلى ضوئها تتخذ القرارات

التي قد تكون في غاية السلبية

***

أخي العزيز

ثناؤك وسام زين نصي و شرف صدري

فلك جزيل الشكر و عميق الود

نزار

-7-

الزميل القدير
نزار ب. الزين
واه ابتسمت من كل قلبي
أصابتني البسمة ببعض الحبور
اللله عليك زميل نزار تجيد الأقصوصات وتستطيع أن تدخلنا فيها
متفرد أنت بهذا النوع من القص ولا منازع لك ولاشك أبدا
وبودي لو تنشط فتدخل بعض النصوص للزميلات والزملاء وتناكفهم نكاية بهم هاهاهاها أمزح معك صدقا
فتحت قريحتي للمزاح زميل نزار فشكرا جزيلا لك
ودي ومحبتي

عائدة محمد نادر العراق

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

22/12/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?92078-إشاعة-7-أقصوصة-نزار-ب.-الزين&s=69355a2b158777b8236d7c10cad8c5a3

الرد

أختي الفاضلة عائدة
إعجابك بالجانب الطريف من الأقصوصة أسعدني ،
أما إشادتك بأسلوبي
فهي شهادة شرف سأعتز بها على الدوام
فلك من الشكر جزيله
و من الود عميقه
نزار

-8-

آه كم تنتشر مثل هذه الاشاعات يا سيدي
وخاصة في العمل ..
والأجمل اأن المنتفعين يأتون الينا واثقين أحياناً
ليخبرونا أن الدائرة نعمل بها أفلست وسوف تغلق
أو أن مديرنا العام استقال
أو أن رئيس الدائرة سرق بعضص ملايين وهرب
ونحن دائماً آخر من يعلم
رائعة قصصك لأنها دائماً من قلب الواقع

أحمد عيسى فلسطين

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

22/12/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?92078-إشاعة-7-أقصوصة-نزار-ب.-الزين&s=69355a2b158777b8236d7c10cad8c5a3

الرد

أخي الحبيب أحمد
لا شك أن تأثير الإشاعة بعيد المدى
و كثيرا ما يكون نشر الإشاعة لهدف ما
***
أخي العزيز
شهادتك حول أسلب قصي
إكليل غار توج هامتي
فلك الشكر و الود ، بلا حد
نزار

-9-

يقولون أنه لا يوجد دخان بدون نار

لكن في الواقع يكون ثمة إشاعة(دخان) بدون أساس (نار) ! وما أكثرها!

مشهد رائع رسمه قلمك المدهش أديبنا المبدع أ. نزار الزين

ساره أحمد العراق

العروبة  27/12/2011

http://alorobanews.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=357919&s=f7ece94dae112b67967f9bf54682b7ad&

الرد

أختي الفاضلة ساره

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-10-

الله الله يا أستاذ نزار .... جد رائعة ومعبرة أقصوصتك سيدي الأديب
سأصفق لهذه اللغة الأخاذة وهذه السردية الجذابة
أعذرني لست بناقدٍ ولكنه انطباع قارئٍ سُرَّ كثيراً بما قرأ
مودتي أيها الكبير

وليد عارف الرشيد سوريه

الواحة        28/12/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=0cc13e61939c1a3fe22fb79228817c65&p=650657#post650657

الرد

أخي المكرم وليد

إشادتك بالأقصوصة و أسلوب سردها

وسام  زينها  وشرَّف صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-11-

يا إلهي
يحركنا الخوف
وتحكمنا الأوهام
وتقودنا الشائعات
وبعد نقول " فيمّ آل حالنا لما آل إليه؟"
من أعماق الواقع تأتي بمواضيعك، وبمهارة تصوغ الحدث وتنسج خيوط النص
أبدعت أديبنا الكريم
تحيتي

ربيحة الرفاعي سوريه

الواحة        28/12/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=0cc13e61939c1a3fe22fb79228817c65&p=650657#post650657

الرد

صدقت أختي الفاضلة

إنها سيادة الإشاعة

لما لها من القدرة على سرعة الانتشار

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيمة

و ثنائك الدافئ

مع ود بلا حد

نزار

-12-

مجتمعاتنا تحركها الإشاعات ..
أشكرك أديبنا على هذا الرسم للواقع
مودتي

د. مختار محرم مصر

الواحة        28/12/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=0cc13e61939c1a3fe22fb79228817c65&p=650657#post650657

الرد

أخي الأكرم  الدكتور مختار

صدقت ، للإشاعة قدرة عجيبة

على تسيير المجتمعات

***

شكرا لزيارتك أخي العزيز ،

و ثنائك الجميل

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-13-

أحيانا تحركنا الشائعات فتجبرنا على الالتزام خوفا على فقدان لقمة العيش
ربما تغيب تلك الرهبة عند البعض من التقصير في العبادة
لاأدري أأشفق على العاملين عند البيك ؟ أم ألوم تقصيرهم ؟
نص رائع من واقع الحياة
خالص التحايا أديبنا المكرم

آمال المصري مصر

الواحة        28/12/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=0cc13e61939c1a3fe22fb79228817c65&p=650657#post650657

الرد

أختي الفاضلة آمال

لا شك أن هناك بعض التقصير

و هذا ما  أخافهم عند انتشار الإشاعة

***

ممتن لمرورك و تعقيبك القيِّم على الأقصوصة

و ثنائك الرقيق عليها

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-14-

السلام عليكم ورحمة الله
استاذنا الفاضل
الاشاعات في كل مكان له سرعة انتشار وقبول في نفوس البشر تفوق اي شئ اخر
سلاسة وتسلسل سريع اوصل مضمون كلماتك بيسر
وافر تحياتي

عايد راشد أحمد فلسطين

الواحة        28/12/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=0cc13e61939c1a3fe22fb79228817c65&p=650657#post650657

الرد

أخي المكرم عايد

صحيح ما تفضلت به

فسرعة انتشار الإشاعة

تتناسب مع سرعة التصديق

لدى معظم الناس

***

شكرا لزيارتك و ثنائك الدافئ على النص

و أسلوب سرده

مع ود بلا حد

نزار

-15-

أشكرك أديبنا الكريم نزار على عمق الفكرة ،

وواقعيتها ، فالشّائعات أصبحت ناشرةً سلطانها

على كلّ المجتمعات ، وفي جميع المجالات ..

والله المستعان
دمت متألقا في سماء واحة الخير
محبّتي والتّقدير

ربيع السملالي

 

الواحة        28/12/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=0cc13e61939c1a3fe22fb79228817c65&p=650657#post650657

الرد

أخي المكرم ربيع

سرعة التصديق  صفة إنسانية

منذ الأزل و إلى الأزل

و هي السبب في انتشار الإشاعة

***

شكرا لمرورك و ثنائك العاطر

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-16-

ما يعجبني سيد نزار في قصصك هو أنها سهلة ممتنعة، وقصيرة مختزلة، تحوي في جعبتها من العبرة الشيء الكثير.. هذه هي الشائعات، وصدق ذلك الشيخ الذي قال أنه لو تحرى الناس الخبر الصحيح لسقط 90% مما نسمع..
دمت بخير..

اسماعيل أبو بكر فلسطين

العروبة     31/12/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?s=cec6022275b41985052e4c40d3a1e612&p=358905&posted=1#post358905

الرد

أخي الأكرم اسماعيل
إشادتك بأسلوب سردي
شهادة أعنز بها
فلك من الشكر جزيله
و من الود عميقه
نزار

-17-


الاشاعة تفعل فعلها .

وقد رأينا هنا وقعها الخطير على النفس

وكشفت عما يعتمل في النفس من مشاعر مقلقة

تجاه ما يهدد أمنها حتى لو كان ذلك مجرد اشاعة .

واستعداد البعض التنازل عن كرامته وكبريائه

مقابل الحفاظ على قوت عياله
ترى في ظل انعدام العدل وانعدام الخيارات

الأولوية لمن ؟ للكرامة الشخصية أم للخبز ؟
تحية وتقدير لك استاذ نزار

أسد الدين الأسدي فلسطين

الصداقة          1/1/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41027&goto=newpost

الرد

أخي المكرم أسد الدين

صدقت ، ففي سبيل لقمة العيش

يدوس الإنسان على كرامته

و خاصة إذا كان رب أسرة

و للإجابة على تساؤلاتك الأولوية للخبز

***

أخي الفاضل

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

معا لنرتقي

نزار

-18-

من العجيب ما تفعله الإشاعة بالنفس البشرية حتى أنها تنتشر انتشار النار في الهشيم لتصبح بعد حين حقيقة لا مراء فيها
الأعجب هو الإنسان البسيط الذي يوقن أنه لم يجن جرما يعاقب من أجله و لكنه بواسطة إشاعة أخرى رسخ في ذهنه أنه مدان حتى يثبت رضى رؤوسائه عنه
هذا هو الضعف الذي يمتلك النفس الإنسانية التي لا يكون في اولوياتها أكثر من رغيف خبز مثبت على أسنة رماح الحياة اليومية فيصبح شاخصا ببصره تجاه الرغيف و ينسى أي شيء آخر يطور به ذاته
أ. نزار الزين
أقصوصة دخلت في عمق الإنسان المقهور و في عمق نسيج تركيبه فساد و تسلط
تحيتي لك

ريم بدر الدين سوريه

المنابر الثقافية   14/1/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=5aa79abf4c023386a6505e390ac26aa4&t=7597

الرد

أختي الفاضلة ريم

قدمت هنا تحليلا شاملا

أضاء جميع جوانب النص

ما ظهر منها و ما خفي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-19-

الأستاذ العزيز نزار ب. الزين المحترم
لايمكنني أن ألومهم كل منهم أن يطعم كوم اللحم المسؤول عنه . .
عندما نرى (الواسطة) أقضت مضجع الشرفاء . . أقول . . هزلت . .
عندما نرى الرشوة تبدل الحق باطلاً والباطل حقاً . . أقول . . هزلت . .
عندما يؤخذ فلان عند الفجر لتحقيق (بسيط) فلا يعود . . أقول . . هزلت . .
فكيف نلومهم . . ! !
الإشاعة لا شك ستؤثر فيهم وترعبهم أياماً وليالي طويلة . .
فالحياة أضحت صعبة . .
ولم يبق شيء أكيد إلا التمسك بالدعاء . . اللهم كن معنا ولا تكن علينا . .
عزيزي . .
أعتذر عن التطويل . . ولكن قصتك (البسيطة) فتحت مواجع حقيقية . .
تقبل تحيتي واحترامي . .
دمت بصحة وخير . .
 
أحمد فؤاد صوفي سوريه/ اللاذقية

المنابر الثقافية   14/1/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=5aa79abf4c023386a6505e390ac26aa4&t=7597

الرد

أخي الأكرم أحمد

صدقت في كل ما ذكرت

و قد قدمت هنا تحليلا موفقا و شاملا

تناول جميع مرامي النص

ما ظهر منها و ما بطن

أما إعجابك و انفعالك به

فقد رفع من قيمته

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-20-

نعم أعجبتني و يا لمفعول الإشاعات السحري,
في بعض المرات تكون مدمرة ومسيئة...
الأستاذ نزار الزين, شكرا لك,
أعجبني ما قد قرأت ,
مودتي وتقديري.
تحياتي

ريما ريماوي الأردن

المنابر الثقافية   14/1/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=5aa79abf4c023386a6505e390ac26aa4&t=7597

الرد

أختي الفاضلة ريما

إعجابك بالنص أثلج صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-21-

تحياتي لك أخي نزار من جديد قصة رائعة ولكني أكره دائما استعباد المال وذل الفقر وتحكم صاحب المال في الموظفين لديه في الشركة بل إن كل موظف درجته أعلى من فلان يتحدث معه باستعلاء ويتأمر عليه عموما لا تآخذني قصتك ذكرتني بمأساه الفقراء والموظفين البسطاء الذين يهتمون لمجرد إشاعة يخشون منها لكي لا يتشردوا

سارة سعد- مصر

المنابع الأدبية  14/1/2012

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?s=beed8bb9d79869b44737b3efdef4fce1&t=21804

الرد

أختي الفاضلة ساره

صدقت ، هي علة الدوائر الحكومية عامة

و مشكلة العلاقة بين الموظف و رئيسه خاصة

و هي للأسف علة مزمنة

تزيدها الاشاعات اضطرابا

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة

و لتعقيبك القيِّم

مع ود بلا حد

نزار