أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و خمسين قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة "إشاعة"

إشاعة 8

موت صديق

أقصوصة :  نزار ب. الزين

 

     كثيرا  ما أعجبتني كتاباته ، كتب في القصة و في المقال و في الشعر المنثور ، و كان ناجحا فيها جميعا موضوعا و أسلوبا ، و عبر الشبكة الدولية "النت" نشر أدبه في أكثر من موقع ، و ما فتئ يتواصل مع أصدقائه "النتيين" -إن صح التعبير- سواء بالرسائل الألكترونية أو عن طريق الهاتف ، و بعبارة واحدة فقد كان شعوري تجاه جمال ، أنه إنسان مثالي على المستويين الأدبي و الاجتماعي

و ذات يوم حالك السواد ، و بينما كنت أتصل به -  كعادتي من حين لآخر-  فوجئت بصوت غير صوته ينعي إلي وفاة جمال : " لقد توفي والدي أمس" ؛ نزل الخبر على رأسي نزول الصاعقة ، فهو لا زال في الخمسينيات من عمره و في أوج نشاطه حتى الأمس ؛ و سرعانما عدت إلى رشدي : "إنه الموت لا يراعي صغيرا أم كبيرا غنيا أم فقيرا و أنه لا حول و لا قوة إلا بالله"

و انتشر الخبر بين المواقع و الزملاء الأدباء الذين نعوه  و الألم يعتصر أفئدتهم

أما أنا فقد بقي ألم فراق جمال في صدري خلال السنتين التاليتين لوفاته دون أن أتمكن من نسيانه ، إلى أن جاءني اتصال ، يقول المتصل فيه : " أنا جمال صادق " ، "ما هذا المزاح الثقيل " أجبته متذمرا ، ثم أضفت : "و هل أصبح موت الأحبة محلا للمزاح ؟"

و لكنه أقسم لي أنه جمال ، "و ما الذي دفعك لأن تشيع خبر موتك إذا كنت حقا جمال؟" سألته مستهجنا متعجبا فأجابني بعد تردد : " اعتبره انتحارا أدبيا فقد وصلت قناعتي إلى أن العمل الأدبي لا طائل وراءه و لا  فائدة  ترجى  منه ، كما  أحببت  من  ناحية  أخرى ، أن  أختبر  مشاعر  الناس  تجاهي !"

لم  أفتنع  بتبريره  و  لعلي  لم  أقتنع  أيضا  أنه  جمال ، ترى  هل  سيصدقه   غيري ؟!

 

 

نزار  بهاء  الدين  الزين

سوري  مغترب

عضو إتحاد  كتاب  الأنترنيت  العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

موت صديق

أقصوصة :  نزار ب. الزين

 

  أوسمة

                       

-1-

ما هذا المزاح ال ... ؟؟!!
لا أستطيع الحديث عن فعلة صديقك
عذراً سيدي فهو يبقى صديقك
حقيقة في فمي .....ماء
نص ممتاز أسلوباً ولغةً ومعنى
أديبنا الراقي نزار
دمت بألف خير

ياسر ميمو سورية

الواحة    5-12-2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=54571

الرد

أخي الأكرم ياسر

لا يمكن اعتبار ما حدث مزاح

ثم ، قل ما يحلو لك ،

فبطل الأقصوصة ،

يستحق كل ما سيقال عنه.

***

أخي المكرم

إشادتك بالنص رفع من قيمته ،

و أثراه ,, فلك الشكر و الود ،

بلا حد .

نزار

-2-

كان في داخلي حين انهيت قصتك
ابتسامة ووجع
ابتسامة للفعلة ذاتها
ووجع لمقالته انتحار ادبي
ومتى كان الأدب مصدرا للرزق والراحة الا لأقل القليل من الناس
شكرا لك

محمد ذيب سليمان الأردن

الواحة    5-12-2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=54571

الرد

أخي الفاضل محمد ذيب

لعل بعض الأدباء يأملون بالثراء،

أسوة بمشاهير الكتاب ؛

و لعل بطل الأقصوصة أحدهم ،

ما أن يئس من الربح ،

حتى قرر التوقف ،

و هو كما تفضلت

أمر مؤلم له و لقارئه .

***

ممتن أخي المكرم لمشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-3-

إنّ الأديب هو الذي يفرض نفسه على قُرّائه ، سواء كان حيّا أو ميّتا ، والأديب لا ينتظر أن يُصفّق له الجميع ، ويرضى عنه الكلّ ، الأديب يكتب لرسالة سامية فوق كل المطامع الدّنيوية ، وصديقك ( مع احترامنا له ) لم يكن بالأديب الذي تنشده الأمّة ، لأنّ فعله هذا لا يمتّ للأدب بهاجس ...
الأستاذ القدير والقاصّ الموفق ( نزار ) لا أخرج من نصوصك إلا مستفيدا جزاك الله خيرا وبارك في عمرك
تحيتي وتقديري ومحبتي

عمر السملالي مصر

الواحة    5-12-2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=54571

الرد

أخي المكرم عمر

صدقت في كل ما ذهبت إليه ،

فسلوك بطل الأقصوصة كان سخيفا ؛

***

أخي الأكرم

ممتن لزيارتك و إشادتك بالنص و كاتبه

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-4-

اذا كان المتصل صادقا فهو مزاح فج وثقيل لا ينبغي ان يصدر من كاتب بصفاته التي ذكرت
وليست هذه الطريقة التي يختبر المرء فيها أصدقاءه
مودتي أخي نزار

محمد رشدي مصر

من المحيط إلى الخليج   5/1/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=54069

الرد

أنا معك أخي الكريم محمد ، فقد جانب بطل الأقصوصة

الصواب و الحجا ، فخرجت فعلته سخيفة و منفرة

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة أخي العزيز

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-5-

تصرف غريب يثير الريبة والشك

أظنه هو أستاذ نزار ..إشاعة سببت الأذى لمن أحبه ولكنه هو لم يراع شعور الناس

بالنسبة للسؤال لن يصدقه أحد بعد الآن

دمت بكل ألق وأطال الله بعمرك

دلال كامل لبنان

المرايا  5/1/2012

http://almraya.net/vb/showthread.php?s=27db21fd441fe114235fbb51c54ab432&t=28409

الرد

أختي الفاضلة دلال

صدقت في كل ما تفضلت به ،

و أنا معك إذ أعتقد أن أغلب الزملاء

لن يصدقوه

***

ألف شكر لمرورك و دعائك الطيِّب

و دمت بخير و رخاء

نزار

-6-

في هذا العالم الافتراضي لانستبعد أن يموت الحي ولايزال على قيد الحياة .. ويحيا شخوص ربما ليس لديهم وجود
ليس فقط في عالم الأدب وصحبة الحرف والقلم
ولكن على كافة أصعدة التواصل النتي كما يقال مالم تُدعم تلك العلاقات على أرض الواقع
أبدعت أديبنا الفاضل
تحيتي الخالصة

آمال المصري -  مصر

الواحة    5-12-2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=54571

الرد

أختي الفاضلة آمال

لك الحق ، فنحن في زمن غريب

و أمزجة البعض الأشد غرابة

***

شكرا لثنائك الدافئ أختي العزيزة

مع ود بلا حد

نزار

-7-

تخطر ببالنا تساؤلات حول موتنا و ما سيتبعه
تساؤلات بعضها جارح كأن نفكر فيما اذا كان الاشخاص الذين
لهم في قلوبنا نصيب كبير سيتذكروننا ام لا سيحزنون لفراقنا ام لا
تبقى تساؤلات مشروعة . الاسلوب الذي استخدمه البطل ليخبر صديقه بعدم موته
كان صادماً للصديق لكنني أرى في مبرره منطقاً فلكل انسان الحق في اختيار شكل حياته
قد يكون كيانه الادبي مرهقاً مزعجاً فأراد بتر ذلك الجزء و بالتأكيد لم تكن العملية سهلة لكنه خياره .
تحيتي وتقديري

صفاء الزرقان

الواحة    5-12-2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=54571

الرد

أختي الفاضلة صفاء

أنت الوحيدة بين الأخوة المشاركين

التي بررت لبطل الأقصوصة فعلته

فهي فعلا - مسألة تقبل النقيضين

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع ود بلا حد

نزار

-8-

لم تكن الكذبة لتطول كل هذا لو كانت كذبة
ولما كانت تورطت بها أسرة ومحيط اجتماعي
ولما عاد لأديب من قلب المجموعة التي ادعى الانتحار ليبتعد عنها ليتصل به
ثم ان الانتحار الأدبي لا يكون بإدعاء الموت ، الذي ربما أحياه أدبيا ، بل بالسقوط ببيع الذات او الفكر أو القلم
قصة جميلة أديبنا الكريم
تحيتي

ربيحة الرفاعي الأردن

الواحة    9-12-2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=54571

الرد

أختي الفاضلة ربيحة

أنت غير مقتنعة مثلي

أنه نغس الصديق المتوفى

قد بعث من مرقده

فربما ادعى أحدهم أنه هو

كأن يكون أحد أقاربه

***

الموضوع محير و قد اكتسب

أكثر من وجهة نظر ،

بعضها مناقض للآخر

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة أختي الكريمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-9-

الاخ نزار الزين،

انها مداعبة ثقيلة.

كان بامكانه ان يعلن انه ترك سوق الادب

 وان يختفي.

لك تقديري

فاتن ورياغلي سورية

من المحيط إلى الخليج   9/1/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=54069

الرد

كما تفضلت أختي الكريمة فاتن

إنها مداعبة سمجة

و لكنها اتخذت منحى آخر

زادت الأمر غموضا

فهل جمال حقا من عاد إلى الحياة ؟

أمر يدعو إلى الحيرة

***

أختي الفاضلة

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و رخاء

نزار

-10-

يبدو انه مات ادبيا

ولامجال للمزح في هذه الامور
مودتي

سما الروسان الأردن

من المحيط إلى الخليج   9/1/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=54069

الرد

أختي الفاضلة سما

هو مات أدبيا و جسديا

فادعاء عودته إلى الحياة

فيه مجال كبير للشك

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة

و لمشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-11-

لم يمت بل انتحر و يا له من انتحار ،
قتل الأديب فيه وأبقى "الجاني"
مزحة ثقيلة فعلا.
تحياتي.

محمد بن عبد المالك المغرب

من المحيط إلى الخليج   9/1/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=54069

الرد

أخي المكرم محمد بن عبد المالك

تعبيرك أصاب كبد الحقيقة

فالجاني الذي هو بشحمه و لحمه

قتل أدبه و مصداقيته معا

***

ممتن لمرورك أخي الكريم

مع ود بلا حد

نزار

-12-

هذه المرة الكاتب هو صاحب الاشاعة وهو موضوعها . أما تبريراته لا تبدو معقولة أو منطقية
هل اعتبر نفسه مهم جداً وأنه قادر على فرض وجلب احترام الاخرين له من خلال كتاباته
فخذله القراء وقرر الانسحاب من عالم الكتابة ؟ هل هكذا يكون الكتاب ؟

أسد الدين الأسدي فلسطين

الصداقة   11/1/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41040&s=d8db9455c4c5eaf1bfbe97cd433ca2f3&p=600947#post600947

الرد

أخي الكريم أسد الدين

ربما -كما تفضلت- لم يشعر بالتقدير الذي يوائمه فقرر اللجوء لهذه الطريقة

***

شكرا لاهتمامك و مشاركتك التفاعلية

مع ود بلا حد

نزار

-13-

قد يكون هذا الجمال أطال فترة موته ، لكنه ليس الوحيد الذي يتملكه الفضول في معرفة كيف ستكون حياة من يخلفونه بعد موته،
كلنا يحب أن يعرف ماذا سيقول الناس وبم سيتحدثون عنا ، وهل كنا نعني شيئا أم كنا مجرد فاصلة في حياتهم !!
راقتني كثيرا إشاعتك "أ. نزار الزين"
دمت بحب وسرور أستاذي الفاضل
ودي ووردي

فاطمة البشر فلسطين

نور الأدب    12/1/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=21893   

-14-

اهلا شيخنا الاستاذ نزار
يذكرني بـ "نهفة" لكاتب يهودي كبير ونجم سينمائي مشهور.. نسيت اسمه..
نشر نعيا لنفسه في الجرائد..
وجلس في البيت ضاحكا ليفحص من سيحضر من اصدقائه ومن لن يحضر.
محبتي.

مصطفى مراد فلسطين

من المحيط إلى الخليج    12/1/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=ecd41880d1fabe1ce3bbfdeb47e6d125&t=54069

الرد

أخي شيخ الشباب الأستاذ مصطفى

بعض نجوم السينما و الطرب يشيعون موتهم أو اختطافهم

للترويج لأعمالهم الفنية

و لكن صاحبنا هذا ، اختفى سنتين ، أراد الظهور بعدهما

مما دعا إلى الشك بحقيقة هذا الظهور

***

الشكر الجزيل لمشاركتك و اهتمامك

مع ود بلا حد

نزار

-15-

الأخ نزار أنعمت صباحا
الاشاعة بمثل هذه لا يجب أن تكون ولا تصدر الا عن مغفل ,هذا اذا كانت الاشاعة صحيحة سيما من مثقف مثله وما دمت لم تره بعد فالأرجح ان يكون المتكلم على الهاتف كاذبا
دمت أخي نزار مبدعا متألقا

حسن البوكيلي المغرب/مكناس

من المحيط إلى الخليج    12/1/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=ecd41880d1fabe1ce3bbfdeb47e6d125&t=54069

الرد

أخي الأكرم السيد حسن

كل ما تفضلت به صحيح بما في ذلك حقيقة المتكلم

و ما يحيطه من شك

***

ممتن لمرورك أخي المكرم

و لثنائك العاطر

مع خالص المودة و التقدير

نزار

 

-16-

مرحبا أستاذنا الفاضل نزار ب . الزين
كدأبك تتحفنا بالقص الممتع ... نعم ، لعله انتحار أدبي ... قاده إليه إحباطه مما يجري حوله ... ألم تر كيف انتهى أبو حيان التوحيدي إلى ذات الانتحار حين قرر في لحظة إحباط حرق كتبه ...
عميق تحيتي

خليف محفوظ

أقلام   14/1/2012

http://www.aklaam.net/forum/newreply.php?do=newreply&p=352094

الرد

أخي المكرم خليف

التوحيدي انتحر أدبيا و لكنه لم يدع أنه مات

و لم يختفِ سنتين ثم يقول أنه حي يرزق

***

الشكر الجزيل لتفاعلك مع الحدث و اهتمامك به

أما ثناؤك فهو وسام أعتز به

مع ود بلا حد

نزار

-17-

أستاذنا الفاضل والإنسان الكبير نزار
أهلا ً بك دائما ً
لقد صدمتني , قرأتها وأنا مسلّم بالخبر وإذا تأتي بما لا أتوقعه أبدا ً
شكرا ً لك , على معانيك وعباراتك يا صديقي الفاضل
.

عبد السلام حمزة

أقلام   14/1/2012

http://www.aklaam.net/forum/newreply.php?do=newreply&p=352094

الرد

أخي المكرم عبد السلام

إعجابك بالأقصوصة أسعدني

أما ثناؤك فهو شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-18-

هذه الاشاعة تسببت في موت الصداقة بينهما..
مهما عمل الصديق فلن تعود المياه لمجاريها أبدأ.
نص قوي من كاتب مبدع...
تقديري واحترامي.
تحيتي

ريما الريماوي الأردن

منابر ثقافية           15/1/2012

http://www.mnaabr.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=103197

الرد

أختي الفاضلة ريما

أنا معك ، فحتى لو صدق

أنه لا زال حيا

فإن الصداقة بينهما لن تعود

***

شكرا لزيارتك و اتفاعلك

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-19-

إنتحار أدبي ؟؟!!
شيء غريب فعلا أستاذنا نزار..
يبدو أنّ صاحبنا حين لم يجد لنصوصه
ما كان يتوقعه من شهرة وشيوع فكر في الشهرة
بطريقة مختلفة.. أو؟؟
خالص مودتي.

محمد تمار الجزائر

العروبة 16/1/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40309

الرد

صدقت أخي الكريم محمد

فهو أراد الشهرة و لما لم يبلغها

ادعى الموت ، لعله يبلغها بهذه الطريقة

***

شكرا لمرورك و اهتمامك بالنص

مع ود بلا حد

نزار

-20-


من احبه سيصدقه
ويفرح لانه ما زال على قيد الحياة
اقصوصة جميله
احترامي

شمس جهاد

العروبة 16/1/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40309

الرد

أختي الفاضلة شمس

أنت أول من يدافع عن سلوك بطل القصة

شكرا لزيارتك و اهتمامك

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-21-

هذه حماقة برأيي، فالأديب الحق يكتب لحبه للأدب، لا لنيل شهرة أو لرغبته في معرفة حب الناس لكتاباته، بل الأديب رجل يهدف إلى إيصال فكرة وترقية مجتمع..
شكرا لك على هذه القصة الجميلة سيد نزار والتي تُوضح لماذا بعض الناس يظنون أن في الناس خللا عقليا
دمت بخير..

اسماعيل أبو بكر فلسطين

العروبة 16/1/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40309

الرد

أخي المكرم اسماعيل

صدقت في كل ما قلته

و بالتأكيد ما ارتكبه صاحبنا

يصل حد الحماقة

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع ود بلا حد

نزار

-22-

حينما يقصد المبدع من إبداعه الربح المادي والكسب الدنيوي فحسب، تهون عليه الحياة

أما حينما يؤمن برسالته فإن الحياة تغدو  ثرية بقدر مايملك من قدرة على العطاء

القاص المبدع الأستاذ نزار الزين

بوركت حياتك الثرية

محمد حسام الدين الدويدري

مرافئ الوجدان      16/1/2012

http://www.mrafee.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=160039&s=70911f2244e60fd1e06a30ab9558bdf0& 

الرد

أخي المكرم محمد حسام الدين

أنا اؤيدك في مقولتك

فمن يهدف إلى إعلاء شأن الكلمة

و نفاذها إلى حيث ما يفيد ثقافة الأمة

فذلك هو الأديب الحقيقي

***

ممتن أخي العزيز لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك فهو وسام زين نصي و صدري

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-23-

لكن من جهة أخرى : بما أنه عاش حياتين إحداهما حقيقية و الأخرى افتراضية ألا يحق له أن يختار موتا افتراضيا؟ طبعا هنا أحاول أن أتقمص شخصيته لأعرف فيم فكر ثم قرر
و بالمناسبة أمثال جمال و ما فعله كثر في الشابكة
على أية حال ربما لو كان صديقي لسعدت أنه مازال تحت نفس الشمس ينعم بدفئها
أ نزار الزين
تحيتي لك

ريم بدر الدين سوريه

المنابر الثقافية  16/1/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=9be47adc14bf4eb1de3cc55277ffdf48&t=7808

الرد

أختي الفاضلة ريم

مقولتك تشير إلى طيبة قلبك

هذا فيما لو كان جمال

هو من أعلن أنه عاد إلى الحياة

***

أختي العزيزة

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

و التي رفعت من قيمة النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-24-

نعم حتى بعودته فإنه بالنسبة لك قد مات
ولن تعود المياه لمجاريها أبدا...
ليس سهلا أن يذيقك حسرته
وهو ما زال على قيد الحياة.
الأستاذ نزار الزين دائما
مميز في كتاباتك...
سلمت وسلم يراعك الالق.
مودتي وتقديري.
تحيتي

ريما ريماوي الأردن

أقلام     16/1/2012

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=48754

الرد

أختي الفاضلة ريما

أنا معك ، فالأسلوب الذي اتبعه بطل القصة

مع صديقه أسلوب صادم ،

و كما تفضلت ، من الصعب أن تعود المياه إلى مجاريها بينهما ؛ هذا إذا كان جمال حقيقة هو المهاتف المعلن عن بعثه ؟!

***

أختي الكريمة

مشاركتك  رفعت من قيمة النص

أما ثناؤك فهو شهادة شرف سأعتز بها على الدوام

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-25-

قصه غريبه فعلا وهل هذا يعقل أن يكون
مزاحه ثقيلا الى هذا الحد لدرجة أنه
يدعى الموت ليجلب العواطف له
اسلوب سخيف يستعمله بعض الناس
وهل عاد من الموت
اسلوبك رائع ياأبى دائما تستعمله
فى كتابة قصصك الفصيره
دمت ذخرا لللأدب والادباء
ابنتك شذى نزار الزين الأردن/عمان

16/1/2012

الرد

ابنتي الحبيبة

فعلا هو أسلوب سخيف

و لا يمكن اعتباره مزاحا

***

ثناؤك يا ابنتي

وسام زيَّن نصي و صدري

فلك الشكر و الود بلا حد

والدك الفخور بك

نزار

-26-

جميل ما أطلقت هنا
و كم يفعلونها
ربما استدرار للعطف
أو إيلام الغير
و نسج الأساطير حول أسمائهم
و أعمالهم الغريبة
أتراك ظللت تحبه إلي وقتنا هذا ؟
لا أظن
أتدرى هناك من يدعي الإصابة بعاهة أو مرض
من أجل أنثى
من أجل كلمة عطف .. يالبؤسنا .. و ربما ضيق أفقنا
الذي كان نتيجة الاهمال و الغبار الكثير الذي مسخ الصور !
محبتي

ربيع عقب الباب مصر

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب 26/1/2012

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?93126-%C5%D4%C7%DA%C9-8-%C3%DE%D5%E6%D5%C9-%E4%D2%C7%D1-%C8.-%C7%E1%D2%ED%E4

الرد

أخي الأكرم ربيع

أوافقك على كل ما ذكرت

فهذا الفعل هو استدرار للعطف

و ربما للتعرف على عواطف من يعرفونه

و ربما طلبا للشهرة

كما يفعل بعض الفنانين من حين لآخر

و في جميع الأحوال  الفعل سخيف

و نتائجه عكس ما يتوقع منه الفاعل

***

أخي العزيز

ممتن لافتتاحك مناقشة النص

و إعجابك به

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-27-

أما أنا يا أستاذ نزار ، فقد رأيت في هذه الأقصوصة موتا حقيقيا لبطلها
ولن أقتنع مستقبلا بكل ما يكتب إن عاد للحياة ثانية ، بوجهه الحقيقي
أو بوجه مستعار .
تحياتي ومحبتي
فوزي بيترو الأردن

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب 26/1/2012

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?93126-%C5%D4%C7%DA%C9-8-%C3%DE%D5%E6%D5%C9-%E4%D2%C7%D1-%C8.-%C7%E1%D2%ED%E4

الرد

أخي المكرم فوزي

صدقت ، هو موت معنوي

لن يغير منه عودة جسده إلى الحياة

***

شكرا لمرورك أخي الكريم

مع ود بلا حد

نزار

-28-

أسجل إعجابي الكبير
وأصفق بكل ما أوتيت من دهشة
أمام هذا الأسلوب الراقي في السرد
الكاتب الكبير:نزار بهاء الدين الزين
تقبل مروري المتواضع ومودتي

بشرى العلوي الاسماعيلي المغرب/مكناس

المجد   17/2/2012

http://4-hama.com/showthread.php?s=c0db28f491c2c8d70c10ff59cff7bebe&t=17369

الرد

أختي الفاضلة بشرى

ثناؤك الدافئ على أسلوب قصي

شهادة شرف سأعتز بها على الدوام

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار