أدب2/آ

مجموعات  قصصية

لكاتبها :

  نزار بهاء الدين الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و خمسين قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية       ( ساره روزنسكي )         سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة " إشاعة " القصصية

إشاعة مغرضة

أقصوصة : نزار ب. الزين

.

          الهاشمي  وليٌّ لا أحد يعرف اسمه الحقيقي أو سبب الاعتقاد أنه من أولياء الله الصالحين ، أو لماذا بني له هذا المقام ذو القبة الخضراء ؟! فحتى شاهد قبره محا  الزمان ما كُتب عليه .

 أما أغلب رواده فمن النساء من طالبات الحاجة ؛ فبعد أن تدفع الواحدة منهن ما فيه النصيب لحارس المقام ، تتقدم نحو القبر فتتلو الفاتحة ،

ثم ...

تهمس للولي بحاجتها  !!!!

ثم ....

تربط منديلا  أو قطعة من قماش على السور القصير المحيط بالقبر ، لعلها بهذه العلامة تذكِّر الوليّ بحاجتها .

و يعيش في المقام حارسه مع زوجته و اثنين من أطفاله ، فيتحول المقام ليلا  إلى غرفة نوم ، و في زاوية منه تقوم الزوجة بالطهي و غسل الصحون حينما  يخلو من زائراته .

و بسبب بخله الشديد كان الزوجان يتشاجران باستمرار ،

و لكن ..

ذات يوم اشتعل الشجار بينهما متجاوزا المألوف ، فقد لجأ الزوج إلى العنف ، فأنهك زوجته صفعا و ركلا ،

ثم ..

طردها و طفليها .

***

ما أن شاهدها شقيقها الكبير و هي على هذا الحال حتى استشاط غضبا ، و بات ليلته و هو يفكر بوسيلة ينتقم فيها لشقيقته ، و إذ أصبح الصباح كان قد أضمر أمرا ،

ثم ...

بدأ التفيذ ،

فقام بجولة ، أخذ يخبر خلالها  كل من رآه ، بمن فيهم إمام جامع الحي ، أن شقيقته زوجة حارس مقام "الهاشمي" ، شاهدت بأم عينيها قبر الوليِّ ينبثق منه قطرات من ماء طهور و كأنه مخلوق حي يتعرق ، و قد وَضَعت على رأسها المصاب بالشقيقة المزمنة قطرات منه ، فتوقف الألم في الحال إلى غير رجعة ، و وضعت قطرات منه على جرح في يد ابنها فاختفى لفوره ،

ثم ......

أضاف ، أنه  لم  يهن  عليه  أن  يحتكر  صهره  هذه  الكرامة  أو  يتكسب  منها ،

ثم .....

رُفِع أذان الظهر فألقى إمام الجامع قبيل بداية الصلاة على غير عادة ، خطبة موجزة دار موضوعها حول كرامات الولي "الهاشمي" ، و منها هذه الكرامة الجديدة ....

ثم ......

ما أن فرغ الناس من أداء صلاتهم حتى اندفعوا نحو المقام فاقتحموه ، و إذ اعترضهم حارسه أوسعوه ضربا ،

ثم ........

 أخذ كل منهم ينتزع قطعة من سور القبر ، بعد أن يئسوا من العثور على ماء الكرامة ! ،

ثم ..........

التفتوا إلى سترة القبر فتقاسموها نتفا صغيرة ،

ثم ...........

إلى ما تبقى من محتواه ، من شموع و قناديل و سواهما فتقاسموها ،

و من لم يحظَ بقطة قماش من السترة ، أو جزءاً من شمعة ، أو كسرة من حطام قنديل ، التفت إلى القبر نفسه و الأرضية المحيطة به ، ليحظى و لو على حفنة من تراب ،

ثم ............

بلغ الخبر نساء الحي و الأحياء المجاورة ، فاندفعن نحو المقام ، و إذ وجدنه قاعا صفصفا ، التفتن إلى شجرة الجوز التي تظلله ، و ابتدأن في تقاسم لحاءها بداية ،

ثم ........

و بمساعدة أولادهن تقاسمن أوراقها و قطعا من أغصانها ،

ثم ..............

تركنها بعد أن أمست كعجوز تسعينية في حمّام  السوق .

 * نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :    www.FreeArabi.com

إشاعة مغرضة

أقصوصة : نزار ب. الزين

أوسمة

-  1 -   

الاشاعات سلاح خطير جدا
هذا ما تقوله الاقصوصتان اخ نزار.
وهذا ما يقوله الجهل اخي.

وئام الأيوبي سوريه

من المحيط إلى الخليج                        27/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=587904#post587904

االرد

فعلا أخي الكريم وئام
هي سلاح خطير و قد تكون قاتلة
شكرا لمرورك و اهتمامك
مع كل المودة
نزار

- 2  -   

النصوص من الواقع , وفي كلا القصتين ,

الاشاعة بغرض الانتقام ,
كل التحية والتقدير للاستاذ نزار الزين ,

احترامي

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

 

من المحيط إلى الخليج                        27/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=587904#post587904

االرد

أخي المكرم عبد الرحمن
عميق امتناني لمرورك و اهتمامك بالنص
مع خالص المودة و التقدير
نزار

- 3 -   

النص الأول:
اشاعة مغرضة تطيح بعربي مع أخيه العربي رغبة في الانتقام،

هتافهم مجرد شعار،

كان الأولى بهم الانتباه لبعض حتى يكون لشعارهم معنى
النص الثاني:
لو كان للولي كرامة لم أخذت الزوجة تلك العلقة أولا،

ثم الإشاعة أطاحت بالزوج

و بعقول أمة وعلى رأسها امام المسجد،الواعي الأول
نصان لإشاعة تفضح العقل العربي و بما يفكر
بورك القلم
تقديري

نعيمة القضيوي الإدريسي المغرب

منتديات مطر                                       27/2/2011

http://matarmatar.net/vb/member.php?u=5030

االرد

أختي الفاضلة نعيمة

صدقت في كل ما ذهبت إليه ،

تلهيهم الشعارات الجوفاء

و تنحرف بأهدافهم إشاعة

أما العقل العربي فلا تسألي

إذ لا زال في غياهب الخرافات يعيش

***

ممتن لمرورك أختي الكريمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 4 -   

أستاذنا المبدع نزار الزين
قصتان من روائعك تجمعها الإشاعة المغرضة .
في الأولى معنى طالما عانت الأمة منه ، التستر بالوطنية لتحقيق المآرب الشخصية ولو على حساب الآخرين ، بل هو على حسابهم دائما .
وفي القصة الثانية كشف مبدع للجهل المطبق الذي يعيش فيه البعض حتى يسبغون القداسة على قبر أو ميت وينزلقون في الشرك بالله .طالما عالجت قصصك هذه المواضيع الصميمية في مجتمعنا بأسلوبك الممتع .
ألف سلام لكم سيدي

مازن لبابيدي سوريه/الإمارات

الصورة الرمزية مازن لبابيدي

ملتقى رابطة الواحة                                    27/2/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=48967

االرد

أخي المكرم مازن
أبدعت و أجدت في تحليلك لمرامي النصين
أما ثناؤك فهو وسام شرف زينهما
و شرف صدري
فلك الشكر و الود ، بلا حد
نزار

- 5 -   

تمتعنا دائما أستاذنا الفاضل نزار

بجميل قصصك وسردك الشيّق
اقصوصتان فيهما الكثير ،

وتسلّطان الأضواء على قضايا ومعتقدات خطيرة
تقديري وتحيّتي

كاملة بدارنة الأردن/الكرك

ملتقى رابطة الواحة                                    27/2/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=48967

االرد

أختي الفاضلة كاملة
عباراتك الرقيقة أضاءت نصيَّ
و أدفأتني
فلك من الشكر جزيلة
و من التقدير غزيره
نزار

- 6 -   

رائعة اخي نزار
بل رائعتان
و المشكلة ان هذا هو واقعنا المأساوي الذي نعيشه
الاشاعات تعمل عمل السحر في الشعوب
و احيانا تكون سببا في الدمار
اسلوب فني راق جدا و هادئ و متزن
احييك على هذا الرقي و الجمال
وهناك همسة لو سمحت لي وهي : و ابتدأن في تقاسم لحاءها بداية ,( ربما هي لحائها ) و ربما سقطت سهوا طباعيا.
تقبل احترامي و تقديري ايها الاديب الاريب .

محمد البياسي سوريه

الصورة الرمزية محمد البياسي

ملتقى رابطة الواحة                                    27/2/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=48967

االرد

أخي الأكرم محمد
أولا ، جزيل شكري و امتناني لتصويبك
و لكن للأسف فاتت فرصة التصحيح هنا
ثانيا ، و ثالثا ، و رابعا :
ثناؤك أضاء نصي و أدفأني
خامسا : صدقت فالإشاعة كالوباء
كثيرا ما تكون قاتلة
***
و على الخير دوما نلتقي
معا لنرتقي
نزار

- 7 -   

كاتبنا المبدع نزار ب.الزين
قصتان من جميل ما قرأت لك نصا، ونبضا وفكرة
ومعالجة إبداعية مميزة لفكرتين كانت اولاهما الأكثر وجعا حيث سطحت فكر ومعتنق من نعتبرهم أمل الأمة من شباب يحمل حس الثورة والرفض وإرادة التغيير، والثاني كشف لمعتقدات متعفنة تملكت فكر العوام واستُثمرت من قبل البعض شر استثمار
دمت مبدعا استاذنا

ربيحة الرفاعي الأردن

ملتقى رابطة الواحة                                    27/2/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=48967

االرد

أختي الفاضلة ربيحة

رائعة قراءتك للنصين

التي غطت السطور و ما رواء السطور

فكانت شاملة متكاملة

***

عميق امتناني لاهتمامك بالنصين

و لثنائك الدافئ

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 8 -   

السلام عليكم أستاذنا الكريم د. نزار الزين أديب الشعب.
قصة فيها الكثير الكثير مما يحدث في الحياة . فخرجتُ بعبرة أن الحاجة هي أم الاختراع، وقس على ذلك في كل شيء، وما يحدث هنا ماهو إلا من الجهل الرهيب الذي يعاني منه الناس، وقد توارثوه منذ القديم رغم ماينصحهم به العارفون بالأمر كي يبتعدوا عن الإشاعات المغرضة، والبدع المضلة، والتسرع بالعمل بها قبل حكم العقل، ولكن الطبع غلب التطبع. بارك ربي فيك ورعاك معلما للأجيال.
أختك
مريم يمق "زاهية بنت البحر"- سوريه/طرطوس

منتديات نور الأدب                            27/11/2011

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=19300

االرد

أختي الفاضلة مريم
لا شك أن الإشاعة كما تفضلت
سلاح خطير إذا ما استخدمت
لأغراض دنيئة
***
أختي الكريمة
كلما صافحت عيناي حروفك الرقيقة
أشعر بالفخر و الاعتزاز
دمت راعية للأدب و الأدباء
نزار

- 9 -   

القاص المبدع الجميل
جميل جدا أن يكون السرد فى القصة قائما على الحكى, هنا يكون الفن موازيا للواقع وفاعلا فيه أيضا , وهذه القصة التى تلتقط حالة من زوايا المجتمع وتعالجها من الداخل فتحرك الشخوص لأظهار هذا الداخل المزرى لهذه الأمة التى مازالت تغرق فى جهلها, بالإضافة إلى كونها تقدم معنى أخلاقيا إنسانيا فإنها تقدم نوعا من الفن القصصى الجيد الذى اعتمد على عدة محطات محكمة الصياغة منها الحدث الذى صاغته بشكل جيد وتفعيله بشكل اكثر جودة ومنها اللغة الصافية التى أضفت على جمال السرد جمالا آخر ومنها السرد المستوى الذى يمتد بين خيطين متوازيين يصب كل منهما فى الآخر واعنى بهما الاستهلال والخاتمة
كل محبتى وعظيم تقديرى أيها المبدع الجميل

عبد الحافظ بخيت متولي مصر

منتديات نور الأدب                            27/11/2011

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=19300

االرد

أخي المكرم عبد الحافظ
إذا لم يكن للكاتب هدف ، فلماذا يكتب ؟
لذا تراني لا أهتم بمقولة الفن للفن
و هذا ما تطرقتَ إليه أخي العزيز
في تحليلك الشامل المتكامل
***
أما ثناؤك العاطر فقد فاح بين سطوري
ثم تسلل إلى صدري حتى بلغ صميم الفؤاد
فلك من الشكر جزيله و من التقدير عظيمه
نزار

- 10 -   

أديبنا الكريم نزار ب. الزين المحترم
منتهى الجمال ما أقرأه هنا . .
فعوضاً عن أن القصص جميلة . . فهي تأخذنا في عالم الأعراف والمعتقدات البالية . .
وكيف يمكنك أن تهيّج الجماهير بخبث سريع من ناحية ثانية . .
وهذه حقيقة ما زالت جاثمة على مجتمعاتنا منذ عصور طويلة . .
عزيزي . .
تقبل من أخيك التحية والدعاء بالصحة . .
دامت أيامك بهيجة . .
 أحمد فؤاد صوفي سوريه/اللاذقية

منتديات منابر ثقافية                                                  27/2/2011

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?3827-إشاعة-3-نزار-ب.-الزين&s=6b08688a20f455aecf8f87846b9d8672

االرد

أخي الكريم أحمد فؤاد

الإنسان بشكل عام سريع الإستهواء و التصديق

و لكن كلما ازدادت ثقافته و قويت شخصيته

يصبح تأثير الإشاعة اقل ،

حيث يفكر و يزن ما يقال بميزان المنطق

قبل أن يصدق ما يقال له

***

أخي الحبيب

ثناؤك الدافئ إكليل غار توج زيَّن نصي

و توَّج هامتي

فلك من الشكر جزيله ، و من التقدير عظيمه

نزار

- 11 -   

1.     أجمل ما تحتويه نصوص الأستاذ نزار الزين أنها تراقب المجتمع بذكاء .. تلتقط منه الحكاية لتصوغها من جديد مسلطة الضوء على الفكرة التي استشفها خلف الحدث
لست مع نظرية النخبة بالمطلق و لست أيضا مع فكرة ان يعتبر المجموع قطيعا .. و أثبت هذا شباب الثورات الجديدة
ربما يرتبط هذا بدرجة الوعي و التعليم في المجتمع
فهذا مجتمع يؤمن بالرقى و التمائم انتهى منذ أمد ليحل مكانه مجتمع العلم و التخطيط
و لكني أجده ضروريا لأنه بقدر السواد تستطيع أن ترى البياض
أسلوب رائع و مميز و لا جدال انه يدخل الى القلوب و العقول دون استئذان
أستاذي نزار الزين
تحيتي لك

2.   ريم بدر الدين سوريه

3.  

منتديات منابر ثقافية                                                  27/2/2011

4.     http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?3827-إشاعة-3-نزار-ب.-الزين&s=6b08688a20f455aecf8f87846b9d8672

االرد

أختي الفاضلة ريم

ليت ما تفضلتِ به حقيقة على أرض الواقع

صحيح أن العلم تقدم و أن المثقفين تزايدوا

و لكن لا زالت مجتمعاتنا تعاني وا أسفاه-

من نسبة أمية مرتفعة و خاصة بين النساء

و لا زالت تعاني من مصيبة سرعة التصديق

و لا زالت الرقى و التمائم ، سيدة المواقف

في كثير منها ، حتى يومنا هذا ...

فلا تقلقي ، السواد موجود على الدوام ،

مفسحا للبياض جميل الرؤى..

***

أختي الكريمة

ثناؤك اضاء نصي و أدفأني

فلك الشكر و الود  ، بلا حد

نزار

- 12 -   

هكذا هي الإشاعات المغرضة دوما يكون منبعها نفوسا مريضة ،تأبى مواجهة الحقائق المسطرة خلاصاتها بأقلام القدر ، والنظر إلى مرآة تشكيلتها الضعيفة بين الأقوياء ....
...............
قصتان فيهما الكثير من العبر....لمن يعتبر.
تحية تقديرواحترام

مباركة الصاحب الجزائر

ملتقى نجدية                                                  28/2/2011

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?t=22906

االرد

صدقت يا أختي مباركة

فمصدِّر الإشاعة المتعمدة حقود

و عاجز عن رد الإساءة

فيردها بهذه الطريقة المؤذية

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة

و لاهتمامك بالنص و إعجابك به

مع خالص المودة

نزار

- 13 -   

بُعد رابع
أنار لنا ما بين السطور ببعض رؤى
نزار ب. الزين
رائع أيها الوارف
تقديري

فهمي السيد مصر

الصورة الرمزية فهمي السيد

ملتقى نجدية                                                  28/2/2011

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?t=22906

االرد

أخي المكرم فهمي السيد
إعجابك بالنص و ثناؤك عليه أثلجا صدري
فلك الشكر و الود ، بلا حد
نزار

- 14 -   

أديبنا القريب دوماً نزار بهاء الدين الزين المحترم
اسقاطات وواقع نازف يلعبان بأعصابنا متأثرين بسرد قوي يشرّح واقعنا مع الأعراف البالية . .
تم المزج بين الأعراف والعادات والواقع بجمالية كبيرة . .
استمتعت بالقراءة . .
عزيزي . .
تقبل من أخيك الود والتقدير . .
دمت بصحة وخير .

 أحمد فؤاد صوفي  - سوريه/اللاذقية

ملتقى الكلمة نغم                                   1/3/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=16782

االرد

أخي المكرم أحمد فؤاد

نعم ، إنها الأعراف المتداخلة

مع الخرافات و السحر و الشعوذة ،

التي لا زالت ملتصقة في أعماق

عقول بني يعرب ،

فتجرهم دوما إلى الخلف  ،

بينما يستمر بقية العالم إلى الأمام !!!

***

أخي العزيز

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك الرقيق فقد غمرني بدفئه

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير عميقه

نزار

- 15 -   

الأديب / نزار بهاء الدين الزين
تحيات
جميل جدآ ما ابدعت هنا .. خرافات عن أولياء و حقائق عن النساء و هم أكثر ما ينجرف لهكذا خرافات
تحياتى لك و للقلم
سلام

مجدي عكاشة عبد المجيد مصر

ملتقى الكلمة نغم                              3/3/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=16782

االرد

فعلا أخي الكريم مجدي

إنهن أكثر من يتأثر  بالخرافة

و على الأخص صاحبات الحاجة منهن

***

أخي العزيز

شكرا لزيارتك و ثنائك الجميل

على النص

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

- 16 -   

فعلاً

نحن نستقوي فقط على بعضنا البعض!!

دولنا تتسلح وتتنافس في استعراض ترساناتها العسكرية وقوة جيوشها

ليس لقتال الأعداء

بل لقتاء الأشقاء!!

كل الذي نفلح به هو..

الشعارات والهتافات

تسعون عاماً أو يزيد مضت على وعد بلفور المشؤوم

ولا زال الوضع كما هو عليه

الأقصى جريح

والقدس تصرخ وتستصرخنا

وفلسطين تنظر إلينا من بعيد و... تبكي

لا تبكي الاحتلال الصهيوني

بقدر ما تبكي دماً على "الانقسام الفلسطيني"

و"تقاتل الأخوة" في ما بينهم

حتى نسوا قضيتهم الأزلية

وهنا يكمن مغزى أقصوصتكَ الأولى أيها القاص البليغ

أين الـ"حماس"؟!

وإلى متى سنظل ننتظر الـ"فتح"؟!

وما بين "الحماس" و"الفتح"

احتارت فلسطين

و ضاعت قضيتنا تحت أقدام "التخوين"

و "موائد المفاوضات"

و "دسائس المؤامرات" و المماطلات والمزايدات على تراب فلسطين ...

نأتي "للهاشمي"

صاحب "المقام" الذي أضحكني

لا يزال بعض فئات شعبنا العربي تؤمن بهذه الخرافات

 و الجهالات و تصدق تلك الترهات!

و لعل هذا الأمر ملاحظ في مصر أكثر من غيرها

كان الأجدى بشقيق الزوجة

أن يسعى إلى التوفيق بين أخته وزوجها

و يعمل على رأب الصدع بينهما

و مساعدتهما على العيش بحياة كريمة

بدلاً من التفكير في الانتقام

و المضحك بسخرية في الموضوع

أنه جاء يكحلها.. فعماها  ، بجهله هو الآخر!

خرب على أخته

ودمَّر المقام بفكرته "الجهنمية"

دون جدوى

إذ لم يستفد شيئاً سوى أنه

شرد أخته وهدم المقام

وكل في النهاية يجني ما زرعت يداه...

 

أستاذي الموقر نزار بهاءالدين الزين

استمعتُ جداً ها هنا

والدليل متابعتي الدائمة لجديد قلمكَ المعلم.. أيها المعلم

أتمنى أن يتجدد لقائي بكَ ثانية عبر أقصوصة أو قصة جديدة إن شاء الله

على فكرة..

مخاطبتك لي بابنتي.. شرف لي أسعدني كثيراً

حفظكَ الله وأمد في عمركَ لتفيدنا أكثر وأكثر

زهر البيلساني فلسطين

منتديات المنابع الأدبية                                    2/3/2011

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?p=238282

االرد

ابنتي العزيزة زهر

لقد قاربت على الثمانين من العمر

لذا أشعر أن جميع زملائي و زميلاتي الكتاب الشباب

ابنائي و بناتي أو ربما بعضهم كأحفادي و حفيداتي

***

كعادتك قدمت تحليلا رائعا للأقصوصتين

و قد أصبت في كل ما ذهبت إليه حولهما

و لا يسعني ألا أن أشيد ثانية

بثقافتك و سعة اطلاعك

و حاستك النقدية المتقدمة

***

أسعدني إطراؤك الرقيق 

للنص و كاتبه

كما أثلج صدري دعاؤك الطيِّب

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير عظيمه

نزار

- 17 -   

يا إلهي!
لقد أصبحنا في زمن يتعاطى فيه الناس مع بعضهم بالسياسة والدين وينتهزون الفرص للنيل من مَن لا يقدرون عليه بطبيعة الحال..
والكرامات.. هل هكذا يكون التعامل معها!
إن صح وكان هناك من كرامات فسوف تبطل من جراء هذه الأفعال المشينة..
تحيتي أستاذنا

زهرة يونس فلسطين

ملتقى الصداقة                                     2/3/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=39919&page=1

االرد

أختي الفاضلة زهرة

صدقت ، فإنهم نهازو الفرص

 يتمسحون بالدين أو الوطنية

 لنيل مآربهم الخاصة

***

ممتن لمشاركتك القيِّمة

مع كل المودة و التقدير

نزار

- 18 -   
الأديب الكبير أستاذ نزار الزين
أبدعت في سرد القصتين
هناك من هو مستعد أن يرمي أية تهمة على أية شخص لغرض في نفسه! وقد ينجح لبعض الوقت
أما ما فعله الناس بالمقام..فهذا دليل جديد على أن الجهل ما زال مستفحلاً عند البعض
تحياتي وتقديري أستاذ نزار

ساره أحمد العراق

منتديات العروبة                                  2/3/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=33485

االرد

أختي الفاضلة ساره

نعم ، إنه الجهل و النزعة العدوانية

المتأصلة في نفسي كل

من بطلي الأقصوصتين

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 19 -   

قصتان جميلتان أخ نزار ....أبدعت وتألقت ,,,,,, دام حرفك \\دمت بخير
احترامي وتقديري

منى كوسا سوريه

منتديات العروبة                                  2/3/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=33485

االرد

شكرا لمرورك أختي منى

و لثنائك العاطر

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 20 -   

الاستاذ الكبير نزار الزين
واقعان مستفحلان في بيئتنا الشرقية، البهتان والخرافة وكلاهما ينموان بصورة تصاعدية مثيرة للجدل، بحيث ما ان نتصور بأننا نكاد نتخلص من آفة لنجدنا نعيش دوامتها بعنف متواتر وملحوظ، ولكوننا ابعد ما يكون مفاهيم انسانية تجعل الانسان مقدسا بغض النظر عن انتمائاته القومية والمذهبية والفكرية والدينية، فاننا مستعدون لانزال جام غضبنا على الاخرين ليس طلباً للحق انما دليلاً على هزائمنا النفسية من جهة وهزائمنا الواقعية من جهة اخرى، في حين ينتشي الجزء الاخر من الاجتماع بالخرافات وما يمكن يخدر نفوسهم بالكرامات وغير ذلك من تلك الامور التي تخرجنا من دائرة الواقع الى الغيبيات.
محبتي
جوتيار تمر العراق

منتديات العروبة                                  2/3/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=33485

االرد

أخي المبدع أدبا و نقدا  جوتيار

كالعادة أفضت و أجدت في تحليلك

و يبدو كما تفضلت أن النص 

كشف مسألة العقل الجمعي العربي

 الذي لا زال يسقط فشله

على الآخرين من بني جلدته

كما أنك لم تغفل مسالة أخرى

يعاني من سلبياتها

و هي استمرار التمسك بأوهام

الخرافة و العرافة

***

الشكر الجزيل أخي الأكرم جوتيار

لمشاركتك التي رفعت

من قيمة النص و  أثرته 

و على الخير دوما نلتقي

معا لنرتقي

نزار   

- 21 -   

أخي نزار

 كم أستجمع أنفاسي المتلهفة لقراءة كل طرحٍ لك حتى لا تأخذني عن تلك الأسطر الرائعة ،
والتي تنزف جمالاً ومعانٍ لا يمكن وصفها ... وكم أجدني في حوارٍ عميق بيني وبين جمال أسطرك فتغلبني تلك الأسطر ببوحها العذب العميق ....
وهنا أجد ما لا يحصى من كلماتٍ وتناقضات رائعة ولكنها جميلة لكنها حقيقية وصادقة ....
سلمت أناملك سيدي وسلمت تلك القصة التي تغذي قلوبنا وعقولنا

محمد محفوظ مصر

ملتقى الكلمة نغم                                            5/2/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?p=197952#post197952

االرد

أخي الأكرم محمد محفوظ

عباراتك المعطرة نفذ أريجها بين سطوري

ثم تسللت إلى خلايا صدري

حتى بلغت أعماق قلبي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 22 -   

الإشاعات ...مرضٌ تفشى بين الناس
لا زلت أذكر شبابا دفعوا أرواحهم ثمن ...إشاعة
لم يحاول أي شخص لكشف النقاب عن وجهها فتبدو على حقيقتها
زيفٌ يخدم طرف بهدر دم طرفٍ آخر
نزار
سلمت يمناك

بثينة العمر الكويت

ملتقى الصداقة                         19/3/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=39919

االرد

أختي الفاضلة بثينة

من الصعب الكشف عن مصدر الإشاعة

و لكن الأهم أن نتحصن ضد الإشاعات

بسعة الثقافة و تحكيم المنطق

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة

و اهتمامك بالنص

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 23 -   

الاشاعة مرض اجتماعي خطير يهدد أمن وسلامة المجتمع ، يلجأ إليها من هم ضعاف النفوس ممن لا يستطيعون مواجهة الناس
أو مساواتهم والوصول إلى ما وصلوا إليه من نجاح. فيلجاون إلى الحط من شأنهم وقيمتهم للتقليل من شخصياتهم
أبشع الاشاعة هي التي ترمي شحص ما في سمعته وكرامته الوطنية مستغلةً مشاعر الناس وعواطفها وحساسيتها ضد اعداء الوطن
لا حل غير وعي الناس

أسد الدين

ملتقى الصداقة                         19/3/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=39919

االرد

أنا معك أخي المكرم أسد الدين

فناشر الإشاعة فاسق بلا أدنى شك

و ضعيف الشخصية بالتأكيد

فحين لا يجرؤ على المواجهة

يلجأ لهذه الأساليب التي قد

يتجاوز أذاها كل حد

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة أخي العزيز

مع خالص الود

نزار

- 24 -   

سيد الأقصوصات الرائعة
يسرّني أن ألتقي مجددا بك هنا و بنصوصك
تقبل مروري وتقديري

عائشة بن دلة المغرب

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب             24/3/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?t=74844

االرد

أختي الكريمة عائشة

ثناؤك على النص

 إكليل غار زيِّينه

و توج هامتي

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير عميقه

نزار

- 25 -   

رائع دائما يا نزار .. و أكثر
أنت هنا كتبت ثورة كاملة
و كيف صنعها الأخ انتقاما
لتكون ضد الحارس و ضد الولى نفسه
لتنتهى أسطورة ربما ترسخت طويلا
و تنهار فى لحظة و جيزة كأنها ما كانت سوى كابوس أو حلم بليل !!
ربما انسحب الأمر على ما يحدث اليوم من انهيار السلطات
و بنفس الطريقة الغريبة
و على يد أربابهم و محبيهم يكون لكسر أنيابها رائحة ولون لاذع
بينما لم نر مدبر الثورة بعد
فهل نطمع فى رؤيته فى القادم لنشهد موقفه حيال ذلك ؛

و إن كان من تصميمه و تدبيره خروجا من هذا الظلم و الغبن ؟!!
جميلة و أكثر
محبتي

ربيع عقب الباب مصر

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب             24/3/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?t=74844

االرد

أخي المكرم ربيع

ببراعتك النقدية

 فتحت آفاقا واسعة لتأويلات النص

و كلها قابلة للتطابق

***

ممتن من الأعماق لمشاركتك القيِّمة

و لثنائك الرقيق

و على الخير دوما نلتقي ، لنرتقي

نزار