أدب 2

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

*****

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين

 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و أربعين قصة و أقصوصة
- عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا ( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- إحدى عشر حكاية للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمعلم في دمشق و ريفها لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :

www.freearabi.com

مجموعة " ثمن الصمت " القصصية

  نزار ب.  الزين

 إختلاس

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

       جلس المدير و معاوناه حول طاولة الإجتماعات ، و قد قطبوا جباههم و بدا في وجوههم  هم كبير ، قال أبو سالم معاون المدير لطابق الثانوية العلوي  : " حسّان هذا فرض نفسه شريكا لنا ، أرى أن نبلغ عنه بتهمة الإختلاس ! " أجابه أبو منير معاون المدير لشؤون طابق الثانوية الأرضي ، معارضاً : " إختلاس ماذا ؟ لقد أبرز لنا إيصالات بما أنفقه ، إصلاح المدفئة في صف  ، إبدال الزجاج المكسور ، في صف آخر ، إصلاح مقاعد صف ثالث ، إبدال السبورة المتآكلة في صف رابع ، مساعدة عشرين طالب فقير لم يتمكنوا من شراء كتبهم . " ؛ صمت أبو منير قليلا ثم أضاف : " أعتقد أنه أقوى منا  ! " يجيبه أبو سليم غاضبا " و لكن الصندوق التعاوني قد تآكل و ستنقص حصتي و أنا بأشد الحاجة إليها ، فسأزوج إبني وشيكا .. "

ظل المدير صامتا و حزينا طول الوقت ، ثم نطق بقراره السامي : "  أبو  منير معه  كل الحق ، فطالما أن  لديه إيصالات  و شهود  فهو أقوى منا ؛ دعوني أتخلص منه على طريقتي ... "

   في آخر العام الدراسي صدر قرار وزاري بنقل حسان إلى مدرسة إبتدائية في الريف البعيد .

=======================

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

 إختلاس

أقصوصة

نزار ب. الزين*

    أوسمة

-1-

لماذا يدب الفساد في عروق مؤسساتنا
مرض يجيب عليه بصمت القاص القدير هنا
لك استاذنا نزار ، كل الروعة و البهاء
محمد رمضان

دنيا الوطن

الرد

عندما يغيب الضمير و تتحكم الأنانية ببعض الناس و تنعدم الرقابة و تنتقص العدالة ،

عندئذ يحدث ما حدث  لحسان

شكرا لمتابعتك أخي محمد

نزار ب. الزين

 

---------------------------------------------------

-2-

أخي نزار
هذه سمات العصر كل ما يجري بين طبقات المجتمع أصبحت تحكمه مثل هذه النماذج
فالمال العام أصبح مشاعا تنهبه كلاب البراري
لك مودتي
عبد الهادي شلا

دنيا الوطن

الرد

أخي الفاضل عبد الهادي شلا

أجل هي سمات العصر ، تعقد الحياة و متطلباتها ، مضافا إلى ذلك نقص  التربية و ضعف الوازع الأخلاقي

شكرا لمرورك و دمت بخير

نزار ب. الزين

------------------------------------------------

-3-

الأستاذ الفاضل نزار الزين حفظه الله
هكذا في حارة كل مين إيدو ألو
وبلا دٍ شعارها وضع الرجل المناسب في المكان غيرالمناسب
جاءت المكافأة لحسان على أمانته تغريبه للريف البعيد
فالهواء في المنفى أنقى !!
دمت وطبت

د. محمد إياد عكاري

المرايا

الرد

 شكرا أخي الدكتور محمد إياد ؛ لمتابعتك و إهتمامك
ثناؤك وسام ..
و دمت بخير
نزار ب. الزين

-----------------------------------------------

-4-

سلمت يداك أيها الأستاذ القدير، وأكثر الله من أمثالك
أستاذ نزار
سردياتك إنما تتناول دائما قضايا حياتيه، هادفة، فكل الشكر لك.
سعد ناصر الدين

العربي الموحد

الرد

أخي سعد

شكرا لمتابعتك و ثنائك
و دمت بخير
نزار ب. الزين

 

---------------------------------------------------------

-5-

ياإلهي هذا مايحصل في كثير من دوائر الدولة ، حيث الباطل يسود والحق ينفى ..
أتراهم سيظلون يتخفون وراء ستائر الضلال مدة أطول ؟
من يدري ؟  ربما و ربما !...
جمال حرفك أنك تنقل الواقع بصدق ، فتبكي العيون بحرقة مؤلمة .
دمت أخي الفاضل نزار الزين مبدعاً
أختك

زاهية البحر

الواحة

الرد

أختي الكريمة زاهية

عندما نربى أجيالنا الصاعدة على الصدق و الأمانة و الإستقامة

عندئذ فقط يمكن للعدالة أن تسود

شكرا لإطرائك الحافز

و دمت بخير

نزار ب. الزين

------------------------------------------------

-6-

 أخي الرائع نزار
الحقيقة هذا ما يحصل في بلادنا كثيراً
وأرى أن موضوعيتك وقلمك الصريح ، هو سبب نجاحك بعد توفيق الله
شكرا لك

عدنان إسلام

الواحة

الرد

أخي  المخلص عدنان

فعلا ، هذه الأمور تتكرر ، لعل السبب تعقد الحياة المعاصرة و متطلباتها ؟

أو لعلنا  نعاني من نقص في تنشئتنا ؟

و ربما كلا الأمرين معا ..

شكرا لمرورك و لحروفك الدافئة

نزار ب. الزين

------------------------------------------

-7-

 أخي نزار
كتبت فأوجزت فوصفت واقعا يحدث فقرأته فصدقت
فكانت أقصوصتك فيها كل مقومات النجاح
دمت و دام مدادك
د. جمال مرسي

الواحة

الرد

عزيزي الدكتور جمال مرسي

شكرا لحفزك المتواصل و عباراتك الرقيقة

و دمت متألقا

نزار ب. الزين

 

---------------------------------------------

-8-

   أبي الغالي نزار......
أراك كبيرا كبيرا و كل ماكان الحمل كبيرا كان الصدر منشرحا رضيا
نتعلم منك كيف يكون القلم مثمرا سخيا
دمت كبيرا

فاطمة المنزلجي

المرايا
----------------------------------

الرد

طال غيابك يا إبنتي فاطمة ، أرجو أن يكون ذلك لخير
ثناؤك إكليل غار أتوج به رأسي
لم أفهم ما عنيتيه بعبارة: << نتعلم منك كيف يكون القلم مثمرا ثقيلا >>
شكرا لمرورك و الحمد لله على السلامة
نزار ب. الزين

--------------------------

-9-

أشكرك أيها القاص العزيز

وكأن هذه القصة تتردد أصداؤها في الكثير من المؤسسات والدوائر في بلداننا سواء الغنية أو الفقيرة

بفارق أن بعضها يسرد بمسميات أخرى

تقول أقصوصة أخرى أن صندوق تبرعات المساجد يلاقي مايلاقيه أخيه في المدارس

حتى أفخر أنواع السجاد المتبرع به لم يسلم من سيلان اللعاب فوقه

تحياتي

وفاء (الخانم)

هيلا

الرد

أختي الكريمة وفاء ( الخانم )

صدقت يا أختي ، في كل مجال فيه جمع تبرعات حتى للمساجد ، تجدين من يختلس لجيبه الخاص ، ألا تشعرين أن هناك نقصا في التربية ؟ تشكو منه بلادتنا ، أظن ذلك للأسف

شكرا لمرورك و دمت بخير

نزار ب. الزين

-----------------------

-10-

الأستاذ نزار

انعدام الضمير الإنساني والرادع الديني
هو من أهم مسببات الرجوع بحضارتنا إلى الخلف
وأصبح النقاء شيئاً يجب التخلص منه
استاذ نزار أشكرك على قصة تعري الواقع
الذي أصبح الغالب على مجتمعاتنا
تحياتي

فاديا مكتبي

المجمعة

الرد

أختي الكريمة فاديا
أصبت في تعقيبك ،فالمختسلون كثر و في كل مجال
أليس واجب الكاتب إثارة الوعي و التنبيه ؟
شكرا لمرورك و دمت بخير
نزار ب. الزين

--------------------

-11-

كم وكم من الشرفاء تنصب لهم مقاصل الإقصاء على أيادي الأختام الرسمية .
أخي الكريم نزار
دمت بالخير دوماً
تحياتي

عماد

المجمعة

الرد

صدقت يا أخي عماد

المستقيم دوما منبوذ و يجري التخلص منه ، كي لا يكشف من حوله

شكرا لمرورك و تعقيبك

نزار ب. الزين

-----------------------------

12

الريف لايزال يحتفظ بطهره و عفته..
فليذهب إذن للمنفى الطاهر = الريف البعيد

سحاب الشرق

دنيا الوطن

الرد

أختي سحاب

فعلا ، لا زال الريف على نقائه ، حيث لا نص و لا إحتيال و لا إختلاس

الكل يعرف الكل هناك ، و الكل يحسب حساب الكل

إنها الرقابة الإجتماعية العفوية

شكرا لمتابعتك و تعقيبك المختصر المفيد

نزار ب. الزين

--------------------------

13

اهلا و سهلا بكاتب الغربه ... لكم اشتاق  لصرير قلمك

حياك .أخي الكاتب الكبير نزار الزين ...
فعلا كثيرا ما نرى التعدى ،اختلاس ، ظلم ، تسيب، و  اهمال
في كثير من اداراتنا ... ولا نجد من يكبت هذا التعدى والتمادي
اشكرك اخي الكريم على الاقصوصه المعبره ؛ فهي قليلة باسطرها كثيره  بمغازيها

أريج النجار ( الأوريجينال )

فواكه

الرد

أخي أو أختي الأريجينال
عندما أتواصل مع إخوة من أمثالك ، أشعر أني في وطني فأنسى غربتي
نعم ...لا زالت بلادنا تفتقر إلى العدالة للأسف
شكرا لمرورك و تعقيبك
و دمت بخير
نزار ب. الزين

----------------------------

14

وفى بداية حياتنا وأوج شبابنا صدر قرر بالغربة والنفى على شباب يعشق مهده الأول
عصابة تقرر مصير الشرفاء .. ياله من وطن سعيد
أستاذ نزار دائما ألقك يسحر الأعين
أشعر يا رجل أنك تكتبنى بحروفك

أيمن إبراهيم

الحوت

الرد

أخي الفاضل أيمن
حروفك تنبض بالحقيقة الدامغة ، فوا أسفاه على أمة عدالتها ناقصة
أنا أكتبك و أكتب كل ذي ضمير مثلك ، فأنا و أنت ، نحاول أن ننشط بعض الوعي ، فلربما نفلح ...
شكرا لثنائك الطيب
و دمت بخير
نزار ب. الزين

-------------------

15

الأستاذ العزيز نزار الزين ..

هذا ما يحدث بالفعل في الكثير من المؤسسات والمدارس وليس فقط على صعيد المؤسسات التعليمية وانما جميع الدوائر الحكومية
حيث الشرفاء لا مكان لهم ودوما هنالك من يسعى لعزلهم واقصائهم بعيدا حتى يستنى له ممارسة السطو على مقدرات الشعب والمال العام .. لك تحيتي على الإبداع المتواصل الذي يصب دوما في كبد الواقع

شجاع الصفدي ( جيفارا )

الصداقة

الرد

صدقت يا أخي شجاع ( جيفارا )
فالنزيه في الغالب مضطهد ، في مجتمع عدالته منقوصة
شكرا لمتابعتك و لثنائك الطيب
نزار ب. الزين

--------------------------

-16-

نزار بهاء الزين
بما أني مديرة مدرسة تجسدت أمامي صورة نقلي منها في السنة القادمة
إلى مكان بعيد
قصة رائعة
دمت مبدعا ومتألقا كعادتك
تحياتي مريم محمود العلي

أزاهير

الرد

مرحبا بك أيتها المربية الفاضلة مريم محمود العلي
النزيه دوما ملاحق ، و لكن لوجه الحق فليس كل نزيه ملاحق !
و أنا متأكد أنك سوف تثبتين في موقعك التربوي كمديرة مدرسة راقية ، و ستبقين نزيهة
دمت مربية فاضلة
نزار ب. الزين

------------------------------------

-17-

والدي الرااااااائع
المبّدع
نزار الزين
أشتقت كثيراً لأنفاس قلمك الطاهر ...
والدي:
التعليق عطّر القصة بصدق الأعماق .
كيف لأمة أن تهتدي و قد ضيّعت نور العدالة في حصالة الزمن المثقوبة ...؟؟
دمت عربيّاً حرّاً
ابنتك الروحيّة الوفيّة لمبادئك النقية

أحلام غانم

الصداقة

الرد

 إبنتي أحلام

أعجبني منك هذا التعبير << كيف لآمة أن تهتدي و قد ضيعت نور العدالة في حصالة الزمن المثقوبة >>

مهمة الكاتب أن يثير الوعي بين الناس ، و لا بد أن يأتي يوم تسود فيه العدالة

شكرا لمرورك العطر

و دمت أميرة للياسمين

نزار ب. الزين