الأدب 2

مجموعات  قصصية

 

 

مجموعة عشية العيد

 

نزار  بهاء  الدين  الزين

 

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة  و خمسون قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

أغصانها 

ق ق ج

 نزار ب الزين*

       عندما  بدأت المفاوضات تكاثرت أغصان الزيتونة  و ترعرعت ،

 و لكن ...

ما أن برز  منزل استيطاني في الأرض المجاورة  حتى انكمشت ،

ثم  ......

ذبلت !

====================

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

أغصانها 

ق ق ج

 نزار ب الزين*

 أوسمة

    

-1-

الأخ الحبيب / نزار بهاء الدين الزين حفظه الله ورعاه

أوجزت فأبدعت
أوجزت فأسهبت
أوجزت فافضت
مبدع كالعادة في تصوير الحالة
لكم كل التحية وكل التقدير وكل الاحترام
أخوكم المحب
سليم عوض عيشان العلاونة"أبو باهر"- فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                29/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

أخي الحبيب و المبدع الأريب أبو باهر
عباراتك العاطرة غمرتني بشذاها
و ثناؤك الجميل شهادة سأبقى معتزا بها على الدوام
فلك الشكر من الأعماق و الود من صميم الفؤاد
و دمت بخير و رخاء
نزار

-2-

أخي الحبيب نزار بهاء الدين يحفظه الله

أبشرك يا أخي الحبيب بأن أشجار الزيتون ستظل متشبثة بأرضها كأصحابها حتى ولو اقتلعت فيظل المكان قادار على انبات شجرة جديدة
شكرا لنصك الذي حمل لنا الجذور والمعاني المتجذرة في عمق قلب حبيبنا الأستاذ الكبير نزار
دام هذا الحس الوطني الراقي
تقبل كل تقدير واحترام
عدنان أبو شومر فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                29/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

أخي الكريم أبو جمعة
مهما جار الزمن و تكالب العفن ، فستبقى المقاومة حية ، و ستظل الأرض لنا ...
و إن لم يقدر جيلنا فلدينا أجيالا قادمة
سيدفعها القهر لاستعادة كل زيتونة
***
عزيزي عدنان
ثناؤك الرقيق اخترق قلبي فأفرحه
فلك مني كل الحب و الإحترام
نزار

-3-

استاذي نزار الزين...
ولم لا تذبل الأغصان على مدار القذارة..؟
وهاك التراب تبرَج مقته
جميل وعميق

نسيم قبها فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                29/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

أخي المكرم نسيم
ممتن لمرورك و مشاركتك القيِّمة
مع خالص الود و التقدير
نزار

-4-

الاديب الكبير نزار ب. الزين

حقا لاحياة مع المستوطنين.. ليخرجوا خارج اراضى الدولة الفلسطينية القادمة لو ارادوا امنا..فحقنا سترويه دماء تتجدد ولو انحسرت فترة ضياع البوصلة وحب وشهوة الحكم..فالاشراف من الثوار والمجاهدين لن يقبلوا هكذا احوال (لاحرب ولا سلم) !!
تحايا عبقة بالزعتر

المهندس زياد صيدم فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                29/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

أخي الحبيب أبو يوسف
نعم ، هناك أشراف ، و سوف يجتازون المحنة إذا ما اتحدوا
***
شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة
تحايا عبقة بالياسمين
نزار

-5-

أبو وسيم
هو قدرك الذي جعلك تقود السفينة مع بدئ المفاوضات..وهي حظنا الجميل في أن نقرأ أول غيث رحلة سفينة الحب.
أخي أبو وسيم
هذا نص جديد مكثف يحمل كل ما لم يقال بعد
أبدعت فلك على الدوام أطيب تحية
عبد الهادي شلا فلسطيم/كندا

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                29/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

أخي الحبيب أبو طارق
أسعني إعجابك بالقصيصة
كما أسعدتني زيارتك و مشاركتك القيِّمة
أما ثناؤك فهو وشاح شرف يطوق عنقي
و على الخير دوما نلتقي
نزار

-6-

الأديب العزيز نزار ب. الزين

الزيتونة تعاني وأهل الزيتون يعانون أيضًا. محادثات ستثمر عن مزيد من التركيع والترحيل واعتراف مجانيّ بالهزيمة. أتساءل إلى متى هذه الحالة المستمرة من الغرق.
مودتي

خيري حمدان فلسطين/بلغاريا

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                29/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

أخي المكرم خيري
تساؤلك في محله ، و أجيبك أن انحدارنا و اندحارنا سببه تفكننا و انقسامنا إلى جماعات تظن كل منها و بعناد دموي أنها على حق ، ليضيعوا بذلك كل حق
***
أخي الفاضل
شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة
مودتي لك و اعتزازي بك
نزار

-7-

<<لا يا فلسطين..
لا تياسي ستنتصرين..
ولأدمعكِ الغالية لا تذرفي..
سيأتي يوم يشهد معك الحجر..
ويقف إلى جواركِ الشجر..
وسيتحرك معك كل البشر..
وسيُزرع غصن الزيتون..
على هذا الطين..
ولو بعد حين..>>
"كانت تلك الكلمات جزء من خاطرة كتبتُها منذ سنوات مضت".

الكاتب المحترم الأخ نزار بهاء الزين..
أثارت حروفك القليلة في عددها.. الكبيرة في معانيها.. البعيدة في مغزاها كل شؤوني وشجوني.. فلسطين وكل أرض عربية محتلة، ستبقى أبية شامخة، وأشجار الزيتون ستظل تنمو وتزرع على طين أرضها الطاهرة مادامت ترتوي بدماء شهدائها الأبرار..
تشرفت بالتعرف عليك.. أرجو أن تتقبل شكري العميق لك ولقلمك الحر.

زهر البيلساني فلسطين

منتديات المنابع الثقافية                                   4-10-2010

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?t=16481

الرد

أختي الفاضلة زهر

رائع تعقيبك الذي أضاء قصيصتي في جميع جوانبها

ما ظهر منها و ما بطن

و أنا معك فلا بد يوما أن يستجيب القدر

فتنمو أغصان الزيتون و تترعرع

و تتكاثر حَمَلَتَهُ من الحمام ناصع البياض

***

و أنا أيضا تشرفت بقلمك الرائع أختي الكريمة

 و بنظرتك التفاؤلية إلى المستقبل

أما ثناؤك فهو إكليل غار توَّج هامتي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-9-

أنت أنت ,,,
كتلك ,,,
كنون المنتصف ,,,
تشبه فلسطين يا ألق سوريا ,,,
تتواعد ودفء الكلمات ,,,
تتباعد خلف الافق ,,
تنجز ما هرب بلا شفق ,,,
وتوعز لذاكرة الحياة بلا رفق ,,,
وتمضي ,,,
ولكنك ,,,
لا تمضي ,,,
لانك مبدع في زمن قل فيه المبدعون ,,,
ولانك رائـــــــع في زمن لم يعد رائعا ,,,
وغزة تشهد ايها الحبيب ,,, المبدع العربي الكبير ,,,

أشتقنا لك ,,, وللابحار خلف سطورك ,,, بين ثنايا حضورك ,,,,,,,
عذرا بالغا للتأخير عن متصفحك الجميل ,,,
مارسيل أرسلان - فلسطين
,,,

دنيا الرأي/دنيا العرب                                       4/10/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

الحمد لله على سلامتم أخي مارسيل

لقد اشتقت لإطلالتك و رجائي أن يكون المانع خيرا

أخي الحبيب

عباراتك الرقيقة أضاءت روحي و أثلجت صدري

و هي دلالة بينة على نبلك و إخلاصك

فلك الشكر و الود ، بلاحد

نزار

-10-

اخي ابو وسيم احييك على نبضك وهذا ليس بغريب عن انسان عالي الهامة والهمة0 يا سيدي ما بين زرع الزيتون واقامة المستوطنات تكمن المصيبة الكبرى
سلمت من كل سوء
عدنان زغموت فلسطين/قطر

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                29/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

أخي الفاضل أبو محمد
صدقت ، فهم يودون ابتلاع الأرض و الزيتون
و حتى اليوم ليس من قادر على ردعهم
***
مشاركتك في نقاش النص رفعت من قيمته
وثناؤك عليه وسام زينه و شرف صدري
فلك الشكر و الود ، بلا حد
نزار

-11-

أستاذي الفاضل نزار الزين

الله يسعد أوقاتك استاذي نزار .. منذ الأمس وأنا أكتب ردود على صفحتك ولا تسنقبل .. ربما يوجد مشكلة ما في التعليقات .. لا أعلم إن كان هذا التعليق سيصل ..
يا أستاذي الفاضل مكان كل شجرة لوز رفعت مستوطنة فكيف سيكون هناك مفاوضات ؟؟
كان الله في عون الجميع وألف شكر استاذي والله يبارك فيك .

ميساء البشيتي فلسطين/البحرين

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                30/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

أختي الفاضلة ميساء

أجل يا أختاه ، لقد ابتلعوا الأرض و الماء و الهواء و الشجر ، فشراهتهم لا حدود لها
و سياستهم أقضم و ابتلع على مهل ، ثم قضمة أخرى و بعدها أخرى و أخرى .......
و نحن لا زلنا نشد شعور بعضنا بكل غباء
***
أختي الكريمة
شكرا لزيارتك و مشاركتك في نقاش النص و دعائك الطيِّب
و دمت بخير و سعادة
نزار

-12-

يخطرني شيء يا قدير /
منذ أمد وذات الوجوه تدور بذات الفلك !
فلاتغير فريقنآ ولاتغيرت مبادئ الطرف الآخر !
ولاتغيرت الرقعة المتنازع عليهآ
باستثنآء / زادت ( كومة ) تنازلاتنآ ل نيل تربيتة كتفٍ أميريكية .
أقترح أنآ .... ذات العمر القليل
أن يتم تغيير الوجوه !!( تغيير الوجوه رحمة ) !!!
ممممممممم اعذرني ياطيب /
تآكلت الدعابة على حيطآن سخافة الأمر ..
إجلال لشخصكم

متمردة

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                1/10/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

نعم أختي الكريمة

لقد وصل بنا الحال إلى  انتظار تربيتة كتف من المعلم الكبير

و لا فائدة من تغيير الوجوه إذا لم تتغير العقول الخنوعة

***

شكرا لمرورك ز اهتمامك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-13-

أوجزت الصورة الحقيقية ، فيما تسمى المفاوضات مع المغتصب .. فلا مفاوضة ولا سلام إلا بقوة السلاح .
سلمت يداك أستاذنا العزيز

فايزة شرف الدين مصر

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                1/10/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/28/210438.html

الرد

" فلا مفاوضة ولا سلام إلا بقوة السلاح"

***

أختي الكريمة فايزة

ليت عربنا يفقهون ذلك ، إذاً لما تركنا العدو يعربد ،

و يقضم كل يوم أرضا جديدة

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة بمناقشة النص

و دمت بخير و هناء

نزار

-14-

هاهم كعادتهم يرممون للأمل حانة ..فيغلقون بابها ويمضون
هم في زمن طاريء دوما ..
نص جميل استاذ نزار

مها راجح فلسطين

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                                2/10/2010

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?t=63738

الرد

ذلك هو دأبهم منذ وطئت أقدامهم أرض فلسطين

يفاوضون ، يناورون ، يماطلون

ثم يأسفون لأن المفاوضات فشلت

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة و لمشاركتك التفاعلية

نع خالص المودة و التقدير

نزار

-15-

هي ذابلة يا عزيزي نزار منذ أن أعلنوا عن مفاوضات لا أهمية لها
شكرا لك

عزيز العرباوي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                               6/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46642

الرد

أخي المكرم عزيز العرباوي
كلما بدأت مفاوضات جديدة نظن أن هناك بصيص أمل
سرعانما ينطفئ نتيجة ممارسات عدو متمرس بالمراوغة
*****
شكرا لاهتمامك و افتتاحك مناقشة النص
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-16-

للنص السردي عند الأستاذ نزار ب. الزين نكهة خاصة ..

و أسلوبه المميز يمسك بتلابيب القارئ حتى آخر حرف ..
ننتظر المزيد أستاذي الفاضل ..
تقديري

ميسون المدهون فلسطين/الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                               6/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46642

الرد

شكرا لثنائك الدافئ أختي الفاضلة ميسون
مع خالص مودتي و احترامي
نزار

-17-

مرحبا أستاذ نزار ،
هذه ومضة في عشق الزيتونة ،
وقد سألت مرة مهندسا فلاحيا مغربيا من أصل جزائري إكتشف نوعا جديدا من أشجار الزيتون سماه "الذهبية" : هل لشجرة الزيتون مواصفاة خاصة للتربة التي يجب أن تنمو فيها . فأجابني : تأكد يا سيدي بأن هذه الشجرة تنمو وتطلق أغصانها فيي أية تربة .
دام إبداعك الجميل .
كل التقدير والمودة .

عبد الغني سيدي حيدة المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                               6/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46642

الرد

أخي الكريم عبد الغني
الزيتونة إضافة لفوائد ثمارها و زيتها
فأغصانها رمز السلام
*****
شكرا لمشاركتك بنقاش النص
و دمت بخير و سعادة
نزار

-18-

الزيتونه رمز السلام وهي شجرة مباركه , ولكن الحقد العنصري سيجفف أغصانها وأوراقها , ماذا بقي للتنازل عته ؟؟ تحياتي واحترامي استاذ نزار كل التقدير

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                               6/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46642

الرد

أخي الفاضل عبد الرحمن
ممتن لزيارتك و تفهمك لأهداف النص و مغزاه
فالحقد العنصري و الجشع الإستيطاني
لا حدود لهما
و لذا فكلما لاح أمل وأدوه
و علة الخير دوما نلتقي
نزار

-19-

ومضة تهكمية..

حتى اغصان الزيتون تعرف انهم لا يريدون السلام.

لك تقديري

فاتن ورياغلي - سوريه

منتديات من المحيط إلى الخليج                               6/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46642

الرد

صدقت أختي الفاضلة فاتن
نعم ، لقد أدركت أغصان الزيتون
-
وهي رمز السلام-
أدركت مراوغاتهم فذبلت
***
الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية
مع خالص ودي و احترامي
نزار

-20-

ومضة عبقرية نسجت بأنامل ماهرة حاذقة
استطاعت أن تنقل لنا مأساة بأكملها تثير الشجون
دمت سيدي مبدعا متألقا حر القلم
تقديري الكبير

رنيم مصطفى فلسطين

ملتقى رابطة الواحة                                                                            9/10/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/threads/44295-أغصانها-ق-ق-ج-نزار-ب.-الزين?p=548647#post548647

الرد

أختي الفاضلة رنيم

لقد غمرني ونصي ضياء إطرائك الوهاج

أما شهادتك فهي شهادة شرف سأعتز بها على الدوام

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-21-

أستاذنا المبدع نزار ب.الزين
سطران يقولان الكثير ويختزلان الكثير .
لقد آن للزيتون أن يصحو من جديد .
تحيتي وتقديري سيدي

مازن اللبابيدي سورية/الإمارات

ملتقى رابطة الواحة                                                                            9/10/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/threads/44295-أغصانها-ق-ق-ج-نزار-ب.-الزين?p=548647#post548647

الرد

سوف يصحو الزيتون و سوف تمتد أغصانه من جديد

و على الأخص إذا تضامن العرب

***

شكرا لثنائك العاطر أخي مازن

الذي فاح شذاه بين سطوري

 ثم تسرب إلى ثنايا صدري

فلك جزيل شكري و عميق تقديري

نزار

-22-

نقض العهود وخرق البنود من قبل حكومة الصهاينة تحرق جميع الآمال فكيف لا تذوي غصون الأمل مع هؤلاء الخونة ....
أنت رائع وفي ألق مستمر
و بوركت أنفاسك يا نزار

حامد الغامدي - السعودية

منتديات مرافئ الوجدان                                     9/10/2010

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=17383

الرد

أخي المكرم حامد

إنهم يتظاهرون برغبتهم بالتصول لاتفاق سلام

بينما يستمرون عمليا بالتهام الأرض و الماء و الهواء

و ستبقى أغصان الزيتون ذابلة

طالما بقي العرب متفككين

و طالما بقي المجتمع الدولي مؤيدا لهم في السراء و الضراء

***

ممتن أخي حامد للمشاركتك القيِّمة

و لثنائك الدافئ

مع عميق شكري و تقديري

نزار

-23-

أخي الكريم نزار ب. الزين،

أقف هنا تحت أغصان الزيتون في القدس الحبيبة.. وأستلقي لأتأمل وأتفكر في شجرة زيتونة مباركة لا هي شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار، نور على نور...
وتحملني ذاكرتي إلى عهد الطوفان يوم أتت الحمامة إلى سيدنا نوح، عليه السلام، وهي تحمل غصن زيتون.. ومن ثم غصن الزيتون، أو شجرة الزيتون رمز السلام والأمان...
وتنتقل بي ذاكرتي إلى تاريخ عريق قبل ستة آلاف سنة بشهادة تاريخية لأول ظهور شجر الزيتون كان في أراضي سوريا، وتحديدا في مدينة "أبيلا" ضواحي حلب...

وفي ظل الظروف المزرية والمسكوت عنها... لسياسة الاستيطان الإسرائيلي.. وهدم الأحياء العربية القديمة وطرد سكانها العرب.. كجزء من المخططات الإسرائيلية الصهيونية لتهويد القدس... بزغت قصة نزار بن الزين كصرخة نبؤة لما يجري في القدس، في فلسطين في لبنان في جميع الدول الإسلامية التي تسعى الصهيونية لتخريبها وتضعيفها.. لتبقى هي الأقوى في العالم...
وترمز القصة إلى المفاوضات المقنعة بالسلام والأمان على الطاولات.. والاستيطان والتهويد والقتل وطرد... على أرض الواقع جارية مثل النهر...
وتأتي هذه القصة مفارقة بين المفاوضات.. والواقع المخالف لما يدعون إليه؛ يعني المفارقة بين الإيهام الصهيوني، والواقع الذي يصور لنا عكس ما يدعون إليه...
قصة رائعة المبنى لفظا ومعنى من صميم الواقع ومن أحداث الساعة..

مودتي وتقديري

محمد معمري سوريه

مبتقى رابطة الواحة                               12/10/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/threads/44295  أغصانها-ق-ق-ج-نزار-ب.-الزين

الرد

أخي الأكرم محمد معمري

قدمت تحليلا أدبيا و سياسيا لهذه الومضة

فأجدت و أحسنت

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-24-

لو في استطاعة شجر الزيتون ان يقاتل لقاتل وما ترك للمحتل أي مجال لكي يستوطن
نص يفتح المجال امام القارئ لتكوين رأي ما
لك التحية والود
جمال العلي العراق

منتديات العروبة                                               11/10/2010

http://alorobanews.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=275004

الرد

أخي المكرم جمال

لعل هذه الزيتونة و كل الزيتون و الأشجار و الأنهار

تغور بهم ذات يوم

و لكنها لن تفعل إلا إذا تضامنا

***

شكرا لمرورك أخي الكريم

و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و سعادة

نزار

-25-

قد تذبل اوراقها لكن جذورها تظل تمتد وتمتد وستزهو مرة اخرى
اللعنة على الاحتلال والاستيطان
مبدع استاذي دوما
احترامي وتقديري

إزدهار الأنصاري العراق

منتديات العروبة                                 11/10/2010

http://alorobanews.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=275004

الرد

صدقت يا أختي ابنة الرافدين إزدهار

فإذا ذبلت الأوراق فإن الجذور لن تذبل

و لعلها ستقتلع مستوطناتهم ذات يوم

***

ممتن لزيارتك أختي الكريمة

و تفاعلك مع مرامي ومضتي

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-26-

لله درّك يا أستاذ نزار كيف استطعت بعبقريتك القصصية المركزة أن تلخص المأساة!!
هم يعلمون أن شجرة الزيتون هي التي ستهزمهم!!
كل الشكر والتقدير
احترامي

 ساره أحمد العراق

منتديات العروبة                                               11/10/2010

http://alorobanews.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=275004

الرد

أختي الفاضلة سارة

حروفك الوضّاءة أنارت نصي و أدفأتني

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-27-

لا أظنها تنمو مع المفاوضات سيدي ، انما تزيدها المفاوضات يأساً وقنوطا
انها تنمو بدماء أصحابها وعرقهم ، وتزدهر بتضحياتهم ، وتبقى صامدة باذن الله رغم القرميد الأحمر الذي ينمو بجوارها
مودتي لك دائماً أيها الأديب الأريب

أحمد عيسى سوريه

الصورة الرمزية أحمد عيسى

ملتقى رابطة الواحة                                                       14/10/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/threads/44295 -أغصانها-ق-ق-ج-نزار-ب.-الزين

الرد

صحيح ما تفضلت به أخي الكريم أحمد

فإنها تنمو و تزدهر بدماء أصحابها و عرقهم و تضحياتهم

شكرا لمرورك أخي العزيز و مساهمتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-28-

في كلمات قليلة ..
صغت قصة شعب تحت الإحتلال الإستيطاني
بكل تفاصيل الحياة
لك الود أيها الكبير

محمد ذيب سليمان فلسطين

ملتقى رابطة الواحة                         19/10/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/members/7435

الرد

أخي المكرم محمد ذيب

ألف شكر لثنائك العاطر

الذي أعتبره شهادة شرف

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-29-

الاستاذ نزار الزين
وكيف ينمو الزيتون وهناك مستوطنون؟
قصة لطيفة.
دام ابداعك

رنيم حسين فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج                               19/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46642&page=2

الرد

أختي الفاضلة رنيم
صدقت ، فالإستيطان و السلام لا يجتمعان
شكرا لمشاركتك القيِّمة
و دمت بخير و رخاء
نزار

-30-

أبدعتَ في هذا النص أيها السوري المغترب..
أبدعتَ لأن الصورة - كيف شكلتها - لم يسبقك إليها أحد <على حد اطلاعي>
وتماهيا مع فكرة النص وصورته الأنيقة رجوتُ لو تمت هكذا
بدأت المفاوضات، فتكاثرت أغصان زيتونة و ترعرعت ،ولما برزت مستوطنة في الحقل المجاور، انكمشت الزيتونة..وماتت.
مجرد مقترح في الصياغة، لكنه - والحق - لا ينفي عن فكرة النص أصالتها وجمالها
دمت أصيلا

المعطاوي المصطفى المغرب

الصورة الرمزية المعطاوي المصطفى

منتديات من المحيط إلى الخليج                               19/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46642&page=2

الرد

أخي الأكرم المعطاوي

أسعدتني إطلالتك على نصي و ثناؤك عليه

أما اهتمامك و اقتراحك فزاداني سرورا

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار