أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعة عشية العيد القصصية

الأبواب
الرئيسية

 

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

بطاقة تعريف

نزار ب. الزين

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

أطمع بالرئاسة

ق ق ج : نزار ب  الزين  

      تعزيزا لسياسة اللامركزية ، أنشأت وزارة التربية وظيفة حارس أول ، أي رئيس لمجموعة حراس لعدد من المدارس المتجاورة ؛ و ما أن علم الحارس خويلد بالخبر حتى هرع إلى مكتب سكرتير المدرسة ، راجيا أن يكتب له طلبا لإشغال الوظيفة الجديدة .

نظر إليه السكرتير متعجبا و قد رسم ابتسامة ساخرة على وجهه ، و هو الذي يعرف أن خويلد محل تندر زملائه الحراس و معلمي المدرسة ، بسبب ملابسة الرثة ، و تعثر نطقه ، و قصر قامته المفرط ، و هيئته العامة التي توحي بأنه معوق إعاقة ما ؛ فسأله : " لماذا ترغب بالوظيفة يا خويلد فهي مسؤولية جسيمة صعبة عليك ؟ " فأجابه ضاحكا : " أطمع بالرئاسة يا أستاذ ؟! "

   نزار  بهاء  الدين  الزين

سوري  مغترب
عضو  إتحاد  كتاب  الأنترنيت  العرب
الموقع :    www.FreeArabi.com 

أطمع بالرئاسة

ق ق ج : نزار ب  الزين  

أوسمة    

 

-1-

اديبنا الفاضل
ومضة ساخرة تصور كيف وصل حال حكامنا
راقنتي الفكرة
تقبل مروري وتحيتي

عايد راشد أحمد

الصورة الرمزية عايد راشد احمد

رابطة الواحة   3/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أخي الأكرم الأستاذ عايد

اسعدني مرورك و إعجابك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-2-

عندما كنت صغيرة.. أخبرتني جدتي أن أي واحد يمكن أن يكون حاكما..
أنا لم أصدقها طبعا إلا بعد أن بلغ مني الوعي مبلغه.. وقد كانت ولا زالت على حق !
أديبنا الكريم نزار
شكرا لقصة تفند بأحداثها واقع الحال بأسلوب سردي متمكن وساخر في وجه كل من طلب الرئاسة وهو عن مسؤولياتها بعيد بعد القطبين معا..

آمال بابية المغرب

رابطة الواحة   3/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أختي الفاضلة آمال

هكذا يظن الكثيرون أن بوسعهم بلوغ الرئاسة

دون الاستعداد المناسب لهذا المنصب الحساس

***

ممتن لزيارتك و مشاركتك التفاعلية

مع ود و ورد

نزار

-3-

نقد لاذع بأسلوب جميل لتلك (النّخية) التي تسمّى الرّؤساء!
بوركت أستاذ نزار
تقديري وتحيّتي

كاملة بدارنة الأردن

رابطة الواحة   3/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أختي الفاضلة كاملة

أسعدني إعجابك بأسلوب النص

فشكرا لك مع خالص المودة و التقدير

نزار

-4-

أعان الله الناس ، فكل يريد أن يكون رئيسا ، ظانين أن المسألة سهلة ، مع أنها كلها مسؤوليات و خطايا ناس برقاب ناس .

قصة جميلة أستاذ نزار

دمت و دام قلمك

رجاء بشير فلسطين

ملتقى الصداقة   3/8/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41495&s=04f60d5806d759d963acbdc8255e1a0a&p=603620#post603620  

الرد

أختي الفاضلة رجاء

الطمع بالرئاسة داء أصاب و يصيب الكثيرين

فكل منهم يظن أنه بحجم المسؤولية

بينما تلك المسؤولية بحاجة إلى إعداد طويل

***

أسعدني إعجابك بالنص أختي الكريمة

فلك كل الشكر و التقدير

نزار

-5-

هكذا حال الدول العربية لا نضع الرجل المناسب في المكان المناسب ، فكثير من المناصب يحتلها اناس لا كفاءة لهم وصلوا إليها عن طريق الزبونية والمحسوبية.
قصة معبرة برمزيتها وكثافتها. تحياتي الأخ نزار.

عبد الله الرحيلي

رابطة الواحة   3/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أخي المكرم عبد الله

من يؤمن في بلادنا بمقولة

<<الرجل المناسب في المكان المناسب؟>>

الكثيرون للأسف بلغوا الرئاسة

بقوة السلاح أو المال!!!

***

الشكر الجزيل لزيارتك و اهتمامك

أما إعجابك بالأقصوصة

فقد أثلج صدري

مودتي و تقديري لك

نزار

-6-

كلمة رئاسة مطمع من هو أهل لها ومن هو ليس كذلك دون النظر لعظم المسؤولية
ومضة لاذعة أديبنا الكبير نزار تحاكي حال حكامنا العرب ومن يتطلع للحكم وهو له بجاهل
دام ألقك
وكل عام وأنت بخير
تحاياي

آمال المصري مصر

رابطة الواحة   3/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أختي الفاضلة آمال

صدقت في كل ما ذهبت إليه

أما ثناؤك فهو إكليل غار

توج نصي و هامتي

فلك الشكر و الود , بلا حد

نزار

-7-

رائعة أيها الأديب الكبير هذه الساخرة المؤلمة رغم الابتسامة التي خلفتها
وعلى رأي غوار: ( كلهم زعما منين بدي جيبلك شعب؟ )
مطمع الكرسي وظاهرة الالتصاق به ولو على حساب البشرية كلها موضوع يستحق الطرح والدراسة المطولة
شكرًا مبدعنا القدير لأنك حاضرٌ بفلاشاتك الواقعية الجميلة دائمًا
محبتي وكثير تقديري

وليد عارف الرشيد سوريه

 

رابطة الواحة   3/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أخي المكرم الأستاذ وليد

منذ أن ابتدؤوا بالتسلق نحو الرئاسة

بقوة السلاح أو المال

اضطربت الأمور في بلادنا

و أصبح الجميع كما تفضلت و تفضل غوار

زعماء ، و لا علاج لهذه الظاهرة

إلا بتبني الدمقراطية

بحيث يصبح الرجل المناسب في المكان المناسب

و الحديث يطول و ليس له مكان في هذه العجالة

***

أخي العزيز

أسعدتني مشاركتك القيِّمة

التي أثرت النص

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-8-

فتحوا بابَ الترشح للرئاسة فى مصر فهرع خويلد ومن هو أدنى منه ليتزوج عرش أم الدنيا..لكن بوصلة الشعب أشارت إلى إتجاه الصواب
يقول الطبرى فى تفسير سورة يوسف عند قوله تعالى (إجعلنى على خزائن الأرض إنى حفيظٌ عليم)..يقول الطبرى أن يوسف طلب الولاية مشفوعة بسيرة ذاتية منطقيه(حفيظٌ وعليم)...فهل من بين خويلداتنا من هو حفيظٌ وعليم؟!
تحية ود وتقدير

عمر الصالح مصر

رابطة الواحة   3/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أخي الأكرم الأستاذ عمر

جميل تعبيرك "بوصلة الشعب "

و لكن الشعب قدم الكثير من التضحيات

و خاصة في وقعة الجمل

حتى بلغ ما يصبو إليه

أما تساؤلك حول أمثال خويلد

فللأسف الإجابة بالنفي

فكثيرون تسلقوا سلم الرئاسة

بقوة السلاح أو المال

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-9-

أعجب لهذا الكرسي الذي يتقاتل الجميع للجلوس عليه

سلمت يداك أستاذ نزار

د. ليلى الديبي سوريه

ملتقى الصداقة   4/8/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41495&s=04f60d5806d759d963acbdc8255e1a0a&p=603620#post603620 

الرد

أختي الفاضلة د. ليلى

كثيرون ، كثيرون في بلادنا

يظنون أنهم أهلا للرئاسة

***

أختي العزيزة

شكرا لاهتمامك بالنص

و مشاركتك في نقاشه

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-10-

السلام عليكم
لو فكر بالمسؤولية أي طامع بالرئاسة لما طلبها
الرئاسة تحتاج دراسة وجدارة وشجاعة ومؤهلات عالية ,
ولكن عندما يكون الشعب أي كلام ,,تكون رئاسته أي شيء

,وهذا له أسباب دائرية كثيرة جدا لا مجال للخوض فيها
ومضة حارقة أخي نزار
دمت بخير

فاطمة عبد القادر فلسطين

رابطة الواحة   4/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

صدقت ، الرئاسة مسؤولية جسيمة

و تحتاج كما تفضلت

للتأهيل العلمي العالي و الأخلاقي الرفيع

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

أما ثناؤك الجميل فقد زيَّن نصي و صدري

مودتي لك ، و اعتزازي بك

نزار

-11-

يا لها من تورية !!
نعم يا أستاذي .. و من منا لا يطمع بالرئاسة ؟؟
تكالبت علينا المحن ... حتى سقطنا ...
عميق .... و جميل

جليلة ماجد الإمارات

مرافئ ثقافية   5/8/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=124080#post124080

الرد

أختي الفاضلة جليلة

صدقت ، كثيرون يتطلعون إلى الرئاسة

و كما قال أحدهم :

"نحن العرب كلنا زعماء"

***

أختي الكريمة

إعجابك بالنص أثلج صدري

فلك كل الشكر و التقدير

نزار

-12-

الجميع أصبح يطمح لها
من يعلمها و من لا يعلم .
قد أصبحنا في عصر الحريّات . و أين نحن منه .
كما هي أقاصيصك دوما . رائعة لاذعة

أحمد صالح - مصر

مرافئ ثقافية   5/8/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=124080#post124080

الرد

أخي المكرم الأستاذ أحمد

صدقت ، أين نحن من عصر الحريات و الدمقراطية

فكثيرون منا زعماء مستبدون حتى في بيوتنا

***

الشكر الجزيل لإعجابك بأسلوب أقاصيصي

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-13-

صار من هبّ ودبّ يطمع بالرئاسة
حتى الذي يفتقد لأقل الأساسيات
لا كاريزما قيادية ولا حتى خطابةً آسرة!
شكراً على هذا النصّ اللاذع أستاذنا الكبير نزار الزين المحترم
مودتي واحترامي

المهندس موسى ابراهيم

العروبة   5/8/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=42986

الرد

أخي المكرم الأستاذ موسى

نعم يا أخي ، كثيرون يطمعون بالرئاسة

بدون استعداد نفسي

أو إعداد علمي و أخلاقي

***

أخي العزيز

إشادتك بالنص وسام زينه و شرَّف صدري

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-14-

بالنسبة للحارس خويلد فإن وظيفة حارس أول توازي عنده الرئاسة!
يبدو أن الإنسان مجبول على حب السيطرة!
نص محكم له مدلولات عميقة
تقبل تحياتي وتقديري أستاذ نزار
احترامي

ساره أحمد العراق

العروبة   5/8/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=42986

الرد

أختي الفاضلة ساره

صدقت ، كلها رئاسة ، و معظم العرب

- و ليس كل البشر

من عشاق السيطرة و الاستبداد

***

ممتن لمرورك أختي الكريمة

و إعجابك بالنص و مشاركتك في نقاشه

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-15-

معذور خويلد فليس وحده من طلب الرئاسة وليس بإهل لها، وليس عجيبا أن يطلبها وهو عارف بأنها قد تؤول لمن هو دونه قدرة عليها
ومضة قصية مباشرة التصويب لبؤرة وجع الأمة
أهلا بك أديبنا الكريم في واحتك
تحاياي

ربيحة الرفاعي الأردن

رابطة الواحة   6/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?s=b3624a93170cf1dbea56a500056b191d&p=730746#post730746

الرد

أختي الفاضلة ربيحة

صدقت ، يطلبون الرئاسة و هم غير أهل لها

تلك هي مشكلة بني يعرب

***

أختي الكريمة

ممتن لمشاركتك التفاعلية في نقاش النص

مع خالص ا لمودة و التقدير

نزار

-16-

ههههههههههههههههههههه
من حق الانسان العربي، و هو المعوق غالبا، ان يكون رئيسا، انظر حواليك..
مصيبتنا اننا نتخلص منهم لكي نعيدهم..
و كما نكون يولى علينا..
مودتي

عبد الرحيم التدلاوي المغرب

أقلام    6/8/2012

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=52980

الرد

أخي المكرم عبد الرحيم

فعلا ، <<كما تكونوا يولى عليكم>>

***

رائع تعقيبك أخي الكريم

أحطت بع بجميع جوانب النص

ما ظهر منها و ما خفي

فلك جزيل الشكر و الامتنان

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-17-

إذا كانت الكفاءة، التنظيمية والعلمية والجسمية والتواصلية، هي المعايير الذي على أساسه تسند الوظائف، بما فيها الرئاسة، فإن لكل إنسان الحق في مزاولتها، دون تمييز من أي نوع.. أما وصاحبنا يعاني من إعاقة ومن عي أو شبههما، فلربما حال ذلك دون القيام بواجبه بإتقان..
لكن النص يومئ إلى التغيير الذي طال طموح الإنسان العربي في الوصول إلى مراكز القرار بغض النظر عن وضعه الاجتماعي والجسمي ... تأثرا بأجواء التغيير التي عرفتها المجتمعات العربية..
تقديري واحترامي أستاذ نزار ب. الزين

محمد كركاس المغرب

أقلام    6/8/2012

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=52980

الرد

أخي الكريم الأستاذ محمد

ليت من يتقدم للرئاسة

يتحلى بالصفات التي ذكرت

إذاً لكان العالم العربي بخير

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-18-

المبدع أستاذ نزار ..
طبعا هو حلم في متناول الجميع مادامت الرئاسة لا تخضع لمقاييس ولا لقيم قصة ذات مغزى وقد تعودت على عمق معاني نصوصك أخي العزيز .
مع كامل محبتي

رشيد الميموني المغرب

نور الأدب     6/8/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=23517

الرد

أخي الأكرم الأستاذ رشيد

صدقت ، للرئاسة شروط أبسطها

التحلي بالأخلاق و المؤهلات الشخصية و العلمية

***

أخي العزيز

زيارتك تشريف و ثناؤك وسام

فلك كل الشكر و المحبة

نزار

-19-

ها قد طمع وسعى اليها دون أن ينظر الى نفسه في المرآه وللأسف هذا حال الكثيرين
نص محبك جميل عميق
هكذا عودتنا أستاذ نزار
دمت ودام ابداعك

لبنى عبد الفتاح فلسطين/غزة

العروبة   6/8/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=42986

الرد

أختي الفاضلة لبنى

نعم ، هو لم ينظر إلى المرآة

و لا حتى إلى مرآة نفسه و شخصيته

لقد طمع بالرئاسة و حسب

***

ممتن لمشاركتك التفاعلية أختي الكريمة

و لثنائك الرقيق

مع ود و ورد

نزار

-20-

الاستاذ الكبير نزار الزين:
اذا اخذنا النص بصورته الظاهرة يمكن هنا ان نرسم بيانياً الطموح الذي يمتلك اغلب العاملين في مسالك الدولة،، ولكن اذا نظرنا الى النص الورائي لوجدنا بأن المعيشة الصعبة والظروف القاسية،، وكذلك الاختلاف بين البشر في جميع مستوياته الخلقية والخُلقية،، هي ايضا تفرض على البعض ايقاع نفسي متزايد للخروج من ما هم فيه الى ما هم يرونه ويتمنونه.
دائما تكتب بعمق
محبتي
جوتيار تمر العراق

الفينق   7/8/2012

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?p=937359#post937359

الرد

أخي المبدع جوتيار

دائما تحلل بعمق

و تبحث ما بين السطور

بنجاح اعتدته منك

دام عطاؤك

و دمت بخير

نزار

-21-

الأديب نزار بالزين مرحبا بك
كل الناس ترغب بالسلطة والرئاسة حتى هذا العامل البسيط رث الهندام
حكاية طريفة لطيفة
ألف شكر ورمضانك مبروك
أختك روضة الفارسي تونس

الفينق   7/8/2012

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?p=937359#post937359

الرد

أختي الفاضلة روضة

كل الناس العرب _ العرب فقط

يطمعون بالرئاسة ،

بصرف النظر عن المؤهلات

***

شكرا أختي الكريمة لمشاركتك التفاعلية

و إعجابك بالنص

مع ود و ورد

نزار

-22-

حين يشعر الانسان بالقهر والظلم والحرمان
يكبر الحلم فيه كي يستطيع الاستمرار
فتمنى لو كان في موقع قرار ليستطيع تغيير الاحوال
نص عميق ينفتح على قراءات عديدة
مودتي وكل التقدير

مالكة حبرشيد المغرب

الفينق   7/8/2012

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?p=937359#post937359

الرد

أختي الفاضلة مالكة

تحليلك للنص نفسي عميق

أصبت به كبد الحقيقة

***

الشكر الجزيل لمشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-23-

أخي الأكرم ، الأستاذ نزار
أسعد الله أوقاتك
رأيت النص ذا وجهين ( دبل فيس ) ، فهو غمزٌ بكفاءة ومؤهلات ( الرؤساء ) ، وجدارتهم بالقيادة .. وهو - أيضاً - دائرة ضوء على نفسية الإنسان العربيّ فكلّ عربيّ - ربما - يحمل تحت جلده ( زعيماً ) !

مصطفى حمزة سوريه/الإمارات

الصورة الرمزية مصطفى حمزة

رابطة الواحة   7/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=59339&page=2

الرد

أخي المكرم الأستاذ مصطفى

تحليلك للنص أصاب مرماه

فكلا الوجهان ينطبقان عليه

***

ممتن لمرورك و مشاركتك القيِّمة

التي أثرت النص

فلك كل الشكر و الود و التقدير

نزار

-24-

عندما يُفتح أمامنا باب واحد
نطمع في أن نفتح كل الأبواب
مودتي لك

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

من المحيط إلى الخليج

8/8/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=58374

الرد

أخي المكرم عبد المطلب

صدقت ، مطامع الإنسان لا تنتهي

شكرا لمرورك و اهتمامك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-25-

نص ببصمة المبدع المقتدر الأستاذ نزار ب.الزين ،

فيه من الحكمة والعبر ما يغني عن حزمة أسفار .
صحيح لم يخطئ المناطقة عندما قالوا :

 " طالب الولاية لا يولى "
تقبل كل احترامي وتقديري

عبد الغني سيدي حيدة ا لمغرب

من المحيط إلى الخليج

8/8/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=58374

الرد

أخي الأكرم عبد الغني

صدقت في كل ما ذهبت إليه

أما ثناؤك فهو إكليل غار

توَّج نصي و هامتي

فلك كل الشكر و الود و التقدير

نزار

-26-

لما كانت الرئاسة هدف يسعى إليه الجميع فهو اعتقد أن من حقه ان يتقدم للوظيفة وهو بخبرته
أدرك أن منصب الرئاسة ليس حكراً على اصحاب القدرات أواصحاب المؤهلات أو ممن يمتلكون مهارات العمل في مثل هذا المنصب . وهم وإن اشترطوا معايير معينة لطلبات الترشيح للوظيفة فإن هذه المعايير تتضاءل قيمتها أو اهميتها أمام الوساطة أو المحسوبية وقلة الدين لا أدري هل خويلد لم  يعرف  عدم  اهليته  للوظيفة  او  هو  الاستخفاف  بالوظائف  الحكومية  التي  بشغلها  كل  من  هب  ودب .

أسد الدين الأسدي فلسطين

الصداقة   8/8/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41495

الرد

أخي المكرم أسد الدين

قدمت تحليلا شاملا أضاء جميع جوانب النص

فلك كل الشكر

مع خالص المودة و ا لتقدير

نزار

-27-

وليس من هم في الرئاسة بخير منه
ابدعت استاذ ...رائع واكثر

أمنية نعيم مصر

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

9/8/2012

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?106110-أطمع-بالرئاسة-ق-ق-ج-نزار-ب.-الزين

الرد

أختي الفاضلة أمنية

أوجزت الحالة ببضع كلمات

فأصبت الهدف و أجدت

شكرا لاهتمامك بالأقصوصة

و ثنائك الدافئ عليها

مع ود و ورد

نزار

-28-

تشرفت بقراءة قصتك الجزلة..دمت منارا لنا
محمد فتحي مقداد العراق

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

فرسان الثقافة   9/8/2012

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=40085

الرد

أخي المكرم محمد

الشكر الجزيل للطيف عبارتك
و ثنائك الدافئ
مع عميق مودتي و تقديري
نزار

-29-

السّلام عليكم أديبنا الفاضل -الزين -
قصّة أردت من خلالها ترسيم مفهوم *مواصفات المسؤول كما ذكرصديقنا رشيد * غير انك أخي الكريم لم تذكر شيئا مما يتنافى وأحقية الشخصية للمنصب المذكور..* و هو الذي يعرف أن خويلد محلّ تندّر زملائه الحراس و معلمي المدرسة بسبب ملابسة الرثة ، و تعثر نطقه ، و قصر قامته المفرط ، و هيئته العامة التي توحي بأنه معوق إعاقة ما ... وكلها مظاهر لا تنقص من قيمة المرء شيئا.. فابن مسعود رضي الله عنه كان رث الثياب نحيف الجسم...وسيدنا موسى عليه السلام كان بلسانه ما يعيقه عن الكلام... ونابلون بونابرت كان اقصر من خويلد هدا...فما ذكرت بأنّه كان محل تندر من اصحابه بسبب غبائه او سوء سلوكه وانما بنيت على مظهره الخارجي *هيئته العامة التي توحي بأنه معوق إعاقة ما *...
ومعذرة أخي الكريم

محمد نحال الجزائر

الصورة الرمزية محمد نحال

نور الأدب   9/8/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=23517

الرد

أخي المكرم الأستاذ محمد

صدقت ، لا شك أن المظهر العام

واحد من صفات المرشح للرئاسة

و ليس كلها

***

أخي العزيز

شكرا لزيارتك و تحليلك للنص

و مشاركتك التفاعلية في نقاشه

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-30-

في هذا الزمن الرديئ الكل يطمع في الرئاسة
حتى أننا أصبحنا لا نسأل من يرأس من ؟
و هذا ما يحدث بعد الربيع العربي في كل البلاد العربية
و بكل صدق أصبحت أحلم ببلد لا يوجد به رئيس ...
تقديري

عمر دغرير تونس

العروبة   9/8/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=42986

الرد

أخي الأكرم الأستاذ عمر

صدقت يا أخي ،

في البلاد العربية الكل رؤساء

أو راغبون بالرئاسة

بصرف النظر عن المؤهلات

***

الشكر الجزيل لاهتمامك

و مشاركتك التفاعلية في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-31-

و لم نستكثرها على خويلد...حتى لو كان تصغير "خالد"

لكن فيه منه و منا الكثير
بحثٌ عن السلطة...رغم الإعاقة التي لا نراها
القدير الفاضل نزار ب. الدين
تحاول بـ قدرتك الكبيرة فتح جرحاً من جراحنا التي صرنا ندمنها
مودتي و احترامي

أحلام المصري مصر

المجد   9/8/2012

http://4-hama.com/showthread.php?t=19551

الرد

أختي الفاضلة أحلام

صدقت ، الكل راغب بها

بصرف النظر عن المؤهلات

***

الشكر الجزيل لمرورك و مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك فهو وسام زيَّن نصي و صدري

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-32-

اولا
ما يثير الانتباه اليه  هو هذه السهولة في النقش
وهذا الاسلوب معروف به الأستاذ نزار ، " انه السهل الممتنع"
 
وهو كما نعرف جميعا من اصعب الاساليب في الكتابة
فبقدر ما نوظف مفردات سهلة بقدر ما تشحن بعمق وتحمل قضية ما
وقد لا ندركها في قراءة اولى
بينما قد يتاتى لذا هذا في قراءة ثانية
بالنسبة لي حدث هذا
فبقراءة اولى اعتبرتها عادية جدا ،
طموح رجل / غلبان / ماديا ومحتاج الى تغيير وضعيته

عبر التقدم الى شركة التوظيف من اجل هذه الوظيفة / رئيس الحراس /
ولكن...
حين نتامل الفكرة
نجدها تعري هذا الواقع الأليم الذي نعيشه مرارة ويعيشه وطننا ومجتمعاتنا
وكل بقعة على وجه هذه البسيطة فيها هذا الطموح وهذا الامل وتلك العيون الساخرة

 

و هو الذي يعرف أن خويلد محل تندر زملائه الحراس و معلمي المدرسة ، بسبب ملابسة الرثة ، و تعثر نطقه ، و قصر قامته المفرط ، و هيئته العامة التي توحي بأنه معوق إعاقة ما ؛

نلاحظ سهولة السرد وعمق الفكرة
فهذه الجملة على بساطتها حملت الكثير
اولا سخرية هؤلاء من / خويلد/ انموذج لشاب طموح يأمل بغد افضل وهذا من حقه
ونتساءل :
لم السخرية من هندام ووضع لم يختره هو ؟ بل وجد عليه وفيه وما من احد منا يريد ان يكون في وضع مماثل؟
خفة عقول هؤلاء الذين يسخرون ، نسجله بقوة هنا
ثم
تعثر نطقه
هل هذا شيء يضحك ؟ وهنا مرارة اخرى فهؤلاء صغار عقول ايضا بالاضافة الى خوائهم الفكري
ثم
قصر القامة....
ايمكن ان نضحك من وعلى خلق الله ؟ هل هو من خلق نفسه ؟
نلاحظ مرة اخرى اعوجاج تفكير هؤلاء
ثم
الاعاقة
مرة اخرى يستخفون بانفسهم فالاعاقة قد تحدث للجميع وكل معرض اليها ان لم تكن طبيعية في الولادة جاءت بفعل سبب ما وقد يتعرض الجميع الى هذا
اذن / القارىء / المتلقي / امام ملف يحوي مجموعة من الناس يدينهم حين تتشتت امامه - عبر الصورة الملتقطة - ادراكاتهم وكيفية تعاملهم
وبالمقابل
يتعاطف هذا المتلقي مع خويلد / البطل
بطل لانه ورغم قهرهم له بالسخرية تحداهم وتقدم لطلب الوظيفة وهذا ما جعل السكرتير في حيرة من امره
ثانيا
نعود الى خويلد
هل تقدم الى الوظيفة بسبب تغيير وضعيته وجلوسه على مقعد التحكم والحكم والرئاسة فقط ؟ ام في نيته رد الصاع صاعين؟ كأن يقول لهم والان هذا الذي سخرتم منه هو اليوم في وظيفة اكبر مما كنتم تعتقدون بانه لن يصلها
اهو التحدي؟
ربما..........
كثيرة هي اسئلة هذه القصة
ولذلك تعجبني افكار الاستاذ نزار حين يدبلجها بلغة بسيطة جدا ولكنها عميقة وهادفة
استاذي ابدعت ولذلك قلت بانها قصة تستحق الواجهة وتستحق قراءات اخرى
بوركت
فاطمة الزهراء العلوي المغرب

الفينق   9/8/2012

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=38201

الرد

أختي الفاضلة فاطمة الزهراء

أجدت و أبدعت في تحليلك للنص

و أضأت ماخفي من مراميه و ما بدا منها

فرفعت من قيمته و أثريته

أما ثناؤك على أسلوب قصي

فهو وشاح شرف طوَّق عنقي

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-33-

هم ليسوا باحسن حال منه حين يتسلطون على رقاب الاخرين فهم مصابون بداء العظمة من اول يوم فيه وهي بحد ذاتها اعاقة ما شبية باعاقة خويلد ...ومضة ساخرة استطعت اخي الزين توظيفها باتقان

مودتي لك كبيرة

صابر قصاب سوريه

الكلمة نغم   10/8/2012

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=24339

الرد

أخي المكرم صابر

صدقت في كل ما ذهبت إليه

فالسلطة لمن هو غير أهل لها

داء لصاحبها

و للشعب المغلوب على أمره بها

***

أخي العزيز

إعجابك بالأقصوصة أثلج صدري

و ثناؤك على كاتبها

وسام شرف

فلك كل الشكر و التقدير

نزار

-34-

قصة أشبه بطلقة رصاصة .. سرني ان الكاتب صنفها مع القصة القصيرة جدا، لانها حقا قصة سريعة النبض مثل طلقة رصاصة.. وفيها معظم عناصر السرد القصصي التقليدي، رغم انها كسر للنمطية التقليدية بحدود ما . يسحرني نزار بلغته البسيطة غير المتصنعة.

نبيل عودة فلسطين

من المحيط إلى الخليج

19/8/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=58374

الرد

أخي المكرم الأستاذ نبيل

إشادتك بالأقصوصة رفع من قيمتها و أثراها

أما ثناؤك على كاتبها فهو وسام زين نصه و صدره

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-35-

لا يطمع فيها إلا الأقل كفاءة

ولهذا ورد في الحديث ما معناه:

من طلب الإمارة فلا تؤمروه

قصة جميلة كعادة ما ننال منك

حسن الشحرة

مرافئ الوجدان    21/8/2012

http://www.mrafee.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=162338

الرد

أخي الأكرم الأستاذ حسن

صدقت و الله

فالرئاسة تكليف و ليست تشريف

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-36-

يحتاج الأمر حقا إلى تفكير طويل و عميق لكي يدلي بجوابه الصفعة

 رغم انه ليس ملزما بعد ان تخلى عنه من هم في موقع المسؤولية ..

لكن الالتزام الأخلاقي و الإنساني يحتم عليه الاستجابة

حتى لو لم يكن يمت له بصلة القرابة
حوارية قصيرة تعري جانبا من النقيصة

 التي تحيط بنا و تعصف بالوجود الإنساني كاملا
أ. نزار الزين
رائع كعادتك
تحيتي لك

ريم بدر الدين سوريه

المنابر الثقافية   4/8/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=124009#post124009

الرد

أختي الفاضلة ريم

هي مسؤولية أدبية و أخلاقية كما تفضلت

و لكن ابن الأخت له عذره

و لا يلام بقدر لوم أولاد الخال الشديد

نعم ، إنها نقيصة إنسانية كما تفضلت

و لكن لحسن الحظ ليست شاملة

فلا زال في الدنيا خير و خيرون

***

ممتن لمشاركتك التفاعلية

و ثنائك الدافئ

مع ود و ورد

نزار

-37-

لكل منا حاجة و عذر ....
يأسرني أسلوبك البسيط الذي يدلف إلى القلب ...
جميل!!

جليلة ماجد الإمارات

المنابر الثقافية   4/8/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=124009#post124009

الرد

أختي الفاضلة جليلة

ثناؤك الجميل زيَّن نصي و صدري

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-38-

انه طموح مشروع لتجسيد شعار ديمقراطيات العالم الثالث " الرجل المناسب في المكان المناسب "  .. قصة ممتعة  

مودتي

أبو يونس الطيِّب الجزائر

صورة الملف الشخصي لـ أبو يونس الطيب

الكلمة نغم   27/8/2012

http://www.m-naghm.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=286097

الرد

أخي المكرم أبو يونس

شكرا لتعقيبك الساخر

و ثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-39-

واقعية بعيدة عن الإبتذال
فيها بعض الكوميديا الساخرة
مرحباً بك أيها الأديب صاحب الإطلالة الأدبية السامقة
محبتي واحترامي

موسى عودة فلسطين/القدس

 

الكلمة نغم   27/8/2012

http://www.m-naghm.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=286097

الرد

أخي الأكرم الأستاذ موسى

شكرا لمرورك و إطرائك للأقصوصة

و أسلوب كتابتها

أما ثناؤك على كاتبها فهو وسام

سأعتز به على الدوام

عميق مودتي لك و جزيل تقديري

نزار

-40-

من الجاني هنا في حواريتك الجميلة والموجعة أستاذي ؟؟؟
لا شك أن القصة تأخذنا باتجاه إدانة ابن الأخت لكني هنا أقدر أن أبناءه هم الجناة الحقيقيون الذين أحاجوه لهذا الموقف
شكرًا لك مبدعنا الكبير لما تتحفنا به من قصص واقعية جميلة
محبتي وتقديري

وليد عبد الغفار سوريه/حماه

المجد   19/8/2012

http://4-hama.com/showthread.php?t=19098

الرد

أخي المكرم الأستاذ وليد

صدقت ، ابن الأخت لا يدان

بقدر إدانة الأبناء

***

أخي العزيز

إشادتك بمواضيع قصي

أثلجت صدري

فلك كل الشكر و الود و التقدير

نزار

-41-

 قصة كأنها حقيقية صاحبها بلغ من الكبر عتيا لايجد من يأويه ، جرح غائر وقلب ممزق، ودمعة منحدرة على الخد لترسم الحزن والألم ، معاناة ... ، الدنيا سوداء في عينيه ،عبء ثقيل يحمله هذا الرجل ، كأنك صديقي أطلعت على أسراري وما تخفيه السرائر من مكابدة الحياة لقد لمست الجرح ، فجاد قلمي بهذه الكلمات دالة على التأثر ...تقبل مني كل التقدير والاحترام

أبو بكر الأوراسي -  الجزائر

ملتقى الصداقة    31/8/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41411

الرد

أخي المكرم أبو بكر

تأثرك و انفعالك بأحداث القصة

إشادة بها و ثناء عليها

مما رفع من قيمتها و أثراها

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-42-

الاديب الكبير نزار ب. الزين..
ليس معيبا ان يكون الطموح عاليا ولكن العيب فى البعض اللذين لا يستحقون ان يتقدموا !!
تحياتى العطرة

المهندس زياد صيدم - فلسطين/غزة

العروبة   17/9/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=42986&page=2

الرد

أخي الحبيب المهندس الأستاذ زياد

الطامة الكبرى أن الكثيرين الكثيرين

يظنون أنهم بحجم مسؤولية الرئاسة

***

أسعدتني زيارتك

و سرني تفاعلك مع النص

مع كل المودة و التقدير

نزار