أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

         

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

بطاقة تعريف
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

أسرى الأوهام   

أقاصيص : نزار ب. الزين*

 

     مؤامرة

 

     أبو العز صاحب دكان صغيرة لبيع التبغ و مشتقاته ، اعتاد على الادعاء بأنه يعلم بمؤامرة كبرى تهدف إلى  قلب نظام الحكم و اغتيال رأس الدولة !!!

و ذات يوم  فوجئ بأن محدثه ضابط في مخابرات أمن الدولة ، الذي أمره أن يرافقه في الحال !...

بعد ثلاثة أيام من إغلاقها شوهد أبو العز و هو يفتح دكانه ، و قد التف  رأسه  بالضمادات الطبية ، و علق  يده  المكسورة  فوق  رقبته ...

 

ديغول*

 

ما أن اقترب من الأستاذ محيي الدين ليرحب به كزميل جديد حتى بادره هذا قائلا و قد ارتعشت شفتاه غضبا : "انظر إلى هذين ، إنهما يشيران إليّ و يهمسان بكلمة "ديغول" .

 بعد أسبوع أو يزيد ، أصبح اسمه الشائع "ديغول" على كل لسان ! و أصبحت دواعي غضبه لا تنتهي ، و ما لبث أن تم نقله بناء على طلب مدير المدرسة الملح ...فكانت هذه نقلته العاشرة !

 

*F B I

 

قالوا لها أن ثمت عضوة جديدة عربية اشتركت حديثا بالنادي ، فهبت للفور و اتجهت نحوها حيث أشاروا لتتعرف عليها ، ما أن تقدمت منها مرحبة ، حتى صاحت هذه مندهشة : " أبهذه السرعة أخبرتك عني ال F B I ؟! "

 

جيران

 

-    انظر يا سعيد إلى السطح المقابل ، ألا ترى تلك الامرأة و هي توجه إلينا حركات بذيئة بيديها ؟

- لا أرى أحدا يا أمي !!..

- بل أنا أراها ، نادِ اخوتك و رددوا معي : << طقوا موتوا يا جيران ،  ما  منطق  و ما  منموت ،  إلا  يموتوا  هالجيران ...>> .

ثم اعتاد الأطفال أن يقفوا كل يوم على شرفة منزلهم مرددين أهزوجة والدتهم  نحو بيوت جيرانهم الصامتة كنوع من اللعب !

و لكن اللعب لم يدم طويلا ، فقد زار والده وفد من الجيران بحتجون على سلوك أفراد أسرته ، فكان نصيب سعيد و إخوته حرمان من المصروف لمدة أسبوع مع صفعتين لكل منهم ، بينما صحب أمهم في اليوم التالي إلى عيادة الأمراض العقلية ..

هوامش :

* ديغول : هو الجنرال الفرنسي الذي قاد حرب التحرير ضد النازيين ، و يبدو أن الرجل يشبهه شكلا ..

* F B I رمز لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي

*نزار بهاء الدين الزين

  سوري مغترب

  عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

  الموقع : www.FreeArabi.com

أسرى الأوهام   

قصص ق ج : نزار ب. الزين*

أوسمة

    

-1-

غالبا ماتقضي الأوهام على صاحبها حيث يكون الخاسر الوحيد إذا ما صار أسيرا لها ولم يتحرر من سيطرتها
من أماكن مختلفة نقلت لنا أديبنا الفاضل واقع يعتاشه البعض بأسلوبك الذي عهدناه
بوركت واليراع المبدعة
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي

آمال المصري مصر

رابطة الواحة

-2-

قصص واقعيّة هادفة
بوركت أستاذ نزار
تقديري وتحيّتي

كاملة بدارنة الأردن

رابطة الواحة

-3-

كما عودتنا أستاذ نزار تمتلك أسلوبًا خاصا لنسج قصصك بتنوع مابين الجدية والطرافة فآخر قصة من هذه القصص القصيرة أجبرتني على الضحك بصوتٍ عالٍ
اسعدك الله
وبحق العنوان كان في محله , قد توهموا وصدقوا أوهامهم فانقلبت عليهم .. تحياتي لك

براءة الجودي

رابطة الواحة

-4-

لكل منا أماله وأحلامه ولكن العيب كل العيب في أن تكون
هذه الأحلام والآمال مجرد أوهام .. فالوهم حجاب الحقيقة
وغشاء علي عين البصيرة .
الوهم .. يذل الواهم عن نفسه , ويصرفه عن حسه.
وإذا تحكمت الأوهام تغري الظمآن بسراب بقيعة يحسبه ماء زلالا .
استطعت أديبنا أن تأتي لنا بأمثلة لتلك الأوهام من الواقع
بقلم الأديب الذي نعرف .
فسلمت والأبداع
تحياتي

ناديه الجابي سوريه

رابطة الواحة  

-1-

غالبا ماتقضي الأوهام على صاحبها حيث يكون الخاسر الوحيد إذا ما صار أسيرا لها ولم يتحرر من سيطرتها
من أماكن مختلفة نقلت لنا أديبنا الفاضل واقع يعتاشه البعض بأسلوبك الذي عهدناه
بوركت واليراع المبدعة
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي

آمال المصري مصر

رابطة الواحة

-2-

قصص واقعيّة هادفة
بوركت أستاذ نزار
تقديري وتحيّتي

كاملة بدارنة الأردن

رابطة الواحة

-3-

كما عودتنا أستاذ نزار تمتلك أسلوبًا خاصا لنسج قصصك بتنوع مابين الجدية والطرافة فآخر قصة من هذه القصص القصيرة أجبرتني على الضحك بصوتٍ عالٍ
اسعدك الله
وبحق العنوان كان في محله , قد توهموا وصدقوا أوهامهم فانقلبت عليهم .. تحياتي لك

براءة الجودي

رابطة الواحة

-4-

لكل منا أماله وأحلامه ولكن العيب كل العيب في أن تكون
هذه الأحلام والآمال مجرد أوهام .. فالوهم حجاب الحقيقة
وغشاء علي عين البصيرة .
الوهم .. يذل الواهم عن نفسه , ويصرفه عن حسه.
وإذا تحكمت الأوهام تغري الظمآن بسراب بقيعة يحسبه ماء زلالا .
استطعت أديبنا أن تأتي لنا بأمثلة لتلك الأوهام من الواقع
بقلم الأديب الذي نعرف .
فسلمت والأبداع
تحياتي

ناديه الجابي سوريه

رابطة الواحة

-5-

الكثير من الناس يعيش بالوهم
أنه بطل من هذا الزمان وهناك
من يصدقه وأنت تناولت الموضوع

 بأسلوب جديد

سلمت أناملك ياأبى
أنت كاتب رائع

شذى نزار الزين - الأردن/عمان