المنوعات 2

إبتسامات - طرائف - غرائب

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

 

 

 

 



 

أبو شهاب قي إسبانيا

إبتسامة من :

رُلى مكحل

     سافر  أبو شهاب ذات مرة إلى إسبانيا في زيارة لصديقه ، و لحسن حظه تمكن من حضور آخر عرض لمصارعة الثيران .

كان  على  الحلبة  ثور  أسود  شرس للغاية  ، فقد  تمكن  من  نطح  المبارز الأول    " الماتادور" فأصابه إصابة بليغة ، نقل على أثرها إلى النستشفى ؛ ثم نطح الثاني فالثالث ، ثم لم يعد بإمكان أي من المصارعين  النزول إلى الحلبة .

فما كان من اللجنة المنظمة للمصارعة إلا أن أعلنت عن جائزة مليون دولار لمن يتمكن من النزول إلى الحلبة و مصارعة الثور ..

كان أبو شهاب كالأطرش بالزفة فصار صديقه يترجم له ، فما أن سمع بالمليون دولار حتى هب واقفا مؤكدا لصديقه أنه سيصرع الثور و يحصل على الجائزة ، فرد عليه صاحبه منبها : "ألم ترَ ما أصاب المصارعين المحترفين ؟ فضحك أبو شهاب و أجاب صديقه متحديا : "سوف ترى ..."

وأعلن إسمه في الإذاعة ثم نزل إلى الحلبة .

عندما لحقه الثور جرى أبو شهاب فجرى الثور خلفه ، أبو شهاب يجري و الثور يجري وراءه ، و فجأة انزلقت أطراف الثور ثم وقع ، فتوقف أبو شهاب عن الجري و رجع مسرعا للثور فطعنه عدة طعنات حتى قتله ...

***

توج أبو شهاب بطلا و هلل له المتفرجون و أمام الجميع قدموا له شيك المليون دولار !

تقدمت منه صحافية إسبانية ، فقالت له ، أنا أتكلم العربية و إن كان ذلك بشكل ضعيف و لكنني سأتمكن من التفاهم معك ، فدعني أطرح عليك السؤال الأول :

- كنتَ شجاعا للغاية و لو كنت مكانك  لعملتها في ثيابي..

فرد أبو شهاب و هو يفتل شاربه و يضحك :

- ما الذي جعل  الثور يتزلق و يقع برأيك ؟