المنبر الحر

*  محتويات ( المنبر الحر ) يعبر عن آراء  أصحابها

*  للرد على آراء  كٌتّاب  المنبر الحر ،  يرجى التكرم  باستخدام الرابط  التالي :

www.FreeArabi.com/FeedBack.htm

 

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

آسيا

تكفل العرب و المسلمين غذاءهم المادي و الروحي

مقال :

عزيز باكوش*


    " شكرا  يا للا .. بالصحة والراحة " العبارة أعلاه يحفظونها عن ظهر قلب وينطقونها مآت المرات مرفوقة بابتسامة لا تفارق محياهم إنهم تجار آسيا الذين يقومون بعرض البضائع الصينية الجديدة في إطار شراكة اقتصادية تفاعلية منذ أسابيع بفاس
في معرض الصناعة التقليدية المقام منذ شهر تقريبا بساحة فلورانس بالمدينة الجديدة يمكن ملاحظة وإدراك معنى أن يكون الإنسان العربي مستلبا ، الاستلاب العربي المقصود ليس ذاك الذي شربناه في الجامعة ولقن إلينا عبر كتب المادية الجدلية والاشتراكية بتلاوينها ، حيث التهمة جاهزة ضد الغرب ، استلاب مختلف تماما، إنه استلاب على الطريقة الإسلامية الأسيوية " فكل ما يعرض للبيع إسلامي النكهة صنع في آسيا بدء من المصحف الكتاب الإسلامي إلى الموطأ ومن الكتيب الاسلامي بأحجامه المزركشة وتسفيراته المرقونة بماء الذهب إلى الشريط المسجل والمضغوط إلى أقراص الديفدي ، من السجادات والساعات الحائطية ذات الميناء الموسوم بالمآذن والآيات القرآنية إلى رنات الآذان بالنبرات الأسيوية مرورا بالأحزمة الملفتة والجذابة السواك الجاف والسائل ، غطاءات الرأس بإيحاءات صينية كل ذلك صنع آسيا، وصمم خصيصا للاستهلاك العربي. أما ما تبقى من مسلمي العالم من عرب شمال إفريقيا والخليج العربي فما عليهم إلا الاستهلاك الاستهلاك ثم الاستهلاك . وكأني بنسور آسيا "عاقو ا باللعبة" وباتوا يعرفون أن وجع العرب يتلخص في أن يتعب إنسان العالم من أجل إسعادهم ، وتلك نعمة من الله تستوجب منهم الصلاة والدعاء وشكر الواحد الأحد على فضله ونعمه ." إن نقطة ضعف العرب تتمثل في خمولهم وابتعادهم عن كل وجع دماغ ، ودليلنا في ذلك ان 80بالمائة من الرسائل الجامعية بالخليج العربي تبحث في تاريخ الاسلام وعظمائه ، وبذلك فسحوا المجال لأبناء " بوذا" وعبدة الأوثان ليغرقوا أسواقهم بنتاجهم الذهني واليدوي مظلات أثوابا وعطورا أساور وعباءات وخادمات، ورق الحائط ، أدوات المطبخ ، كاتالوغات أثات من كل الأحجام، أمواس حلاقة بثمن بخس ، ستائر، أدوات البناء، وأثاث غرف النوم، واكسيسوارات الحمامات وكل المدخلات التي تملأ أذهاننا بالاساطير بالمرويات والحكايا المنسوجة ، طريق الحرير تدفعنا رأسا إلى الركون والكسل والنوم الحضاري العميق . لقد تكفلت الصين هذا المارد العملاق بتغطية احتياجات العرب من المحيط إلى الخليج ، وضمنت رعايتهم صحيا وروحيا ، وأفاضت من خيراتها عليهم هم "الأطهار" البعيدون عن النار وهي "الوثنية " التي لا مكان لها في الجنة ، فكيف لا ، بفضل كسل العرب والمسلمين وبفضل عائدات نفطهم صعدت اقتصادياتها وتفوقت على أمريكا واروبا . كساء العرب والمسلمين وضمان احتياجاتهم من السرير إلى المنبر ومن المطبخ إلى الإدارة مأكلا ومشربا وملبسا ترفيها وتطهيرا لم يعد يشغل برامجهم ومقرراتهم التعليمية . الصين أعدت صممت وشرعت في التنفيذ تجارة الصين واختراقها أسواق العالم لم يتأت بالصدفة بل عبر شبكة معلوماتية مجهزة ترحب بكل لغات العالم ,مواقع تقوم بعرض البضائع الصينية الجديدة , وتشرح عمل الخدمات والوساطة التجارية بين التاجر وبين المصانع والشركات الصينية في جميع أنحاء العالم . كالبحث عن البضائع الصينية حسب رغبة العميل , وإنجاز العقود والتمثيل التجاري , ومراقبة البضائع بعد خروجها من المصنع ثم تخزينها وشحنها إلى بلد العميل مع استخراج وثائق العبور المطلوبة في ذلك . إضافة إلى ذلك عمل تبسط هذه المواقع رحلات عمل إلى الصين مع كافة الحجوزات عن طريق وسطاء جاهزون ويمكن للزبون من خلال الموقع تفعيل الحجوزات سواء في الفنادق أ و لدى شركات الطيران . وتقدم هذه المواقع خدمات مجانية إعلاميه عن الصين وعناوين السفارات العربية , بالاضافة إلى تقديم خدمات استشارية قبل اتخاذ أي صفقة تجارية . والسؤال إلى متى يطول هذا الدوار العربي ؟ أحقا نحن حقا خير أمة أخرجت للناس ؟ العرب والمسلمون الآن يتجاوزون المليار باتوا مرهونين لمعامل الصين وتوابعها ، حتى الأذان طلبوا تصميمه بأصوات أسيوية، ظنا منهم أنهم ينشرون الإسلام.. يا للبلادة .

===============

عزيز باكوش
azziz_bakouch@yahoo.fr
2010 / 2 / 21

===============